وزارة الصحة : تسجيل 22 إصابة و41 حالة شفاء :|: الرئيس السابق يرد على إبعاد مناصريه عنه :|: الشرطة تبعد مناصري الرئيس السابق عنه :|: نقاط على الحروف ...السعد بن بيه * :|: الحزب الحاكم يطلق ورشة لصالح أطرالولايات الشمالية :|: ألمانيا : حفل سري في مكان لا يخطر على بال !! :|: نقل الرئيس السابق ولد هيداله إلى المستشفى :|: الرئيس السابق في تصريح صحفي جديد :|: خبير: موريتانيا تملك مؤهلات تحقيق فائض غذائي :|: وزارة الصحة : تسجيل 26 إصابة و42 حالة شفاء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ماهي أسباب ظهور مرض الفطر الأسود في الهند؟
شاب يصبح مليونيراً لليلة واحدة فقطّّ !!
شركة قطارات اليابان تعتذرعن تأخرالقطار دقيقة !!
مجرم يستأجر"هليكوبتر" ليسلم نفسه إلى الشرطة !!
غريب: يطلق زوجته بسبب تعليق على "فيسبوك" !!
تحديد مواعيد الامتحان الأخيروالمسابقات
ترقب كبيرللكشف عن التعديل الوزاري الجديد
الأثرياء يتظاهرون أمام منزل جيف بيزوس
الوزارة تعلن عن مسابقة داخلية لاكتتاب العقدويين
الرئيس السابق في تصريح صحفي جديد
 
 
 
 

الرئيس السابق يرد على إدارة الأمن الوطني

الاثنين 31 أيار (مايو) 2021


قال الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز إن بيان الإدارة العامة للأمن الوطني "حمل جملة من المغالطات الهدف منها تضليل الرأي العام ومحاولة تبرير الفوضى العارمة التي تقف وراءها أجهزة النظام والتغطية على فشلهم في تأدية المهمة الموكلة إليهم بتأمين أرواح وممتلكات المواطنين".

وأكد ولد عبد العزيز –في منشور على صفحة في فيسبوك- البيان المذكور أكد أن الجهات التي تتابعه وتتابع زوار منزله والمناصرين كلها تابعة لإدارة الأمن الوطني، مضيفا "هل يحق لإدارة الأمن ولا لأجهزتها في حالة الرقابة القضائية والإقامة الجبرية التدخل في المسطرة إلا عند ملاحظة عدم تقيدي بها".

وتساءل الرئيس السابق "كيف يعقل أن هذه الجهات "الأمنية" تتابع المناصرين حتى بعد خروجهم من المنزل وترهبهم وتضغط عليهم وعلى ذويهم بشتى الوسائل (المادية، التوظيف أو التجريد، الانتماء القبلي، المصالح في الداخل وفي الخارج) من أجل ثنيهم عن مواقفهم السياسية؟ ما علاقة هذه التصرفات باحترام التوقيع والإقامة الجبرية؟"، وفق تعبيره.

وأشار ولد عبد العزيز أنه يتعرض لما أسماها "المضايقات الاستفزازية"، والتي أكد أنه يتعرض لها يوميا "في تحد صارخ لجميع القوانين والأعراف والأخلاق بحكم موقفي السياسي الرافض للفساد والانحطاط والتخبط والظلم ومن أجل الحفاظ على المكتسبات الديمقراطية وعلى المنجز الذي تحقق لبلادنا"، وفق نص التدوينة.

الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا