وزارة الصحة : تسجيل 22 إصابة و41 حالة شفاء :|: الرئيس السابق يرد على إبعاد مناصريه عنه :|: الشرطة تبعد مناصري الرئيس السابق عنه :|: نقاط على الحروف ...السعد بن بيه * :|: الحزب الحاكم يطلق ورشة لصالح أطرالولايات الشمالية :|: ألمانيا : حفل سري في مكان لا يخطر على بال !! :|: نقل الرئيس السابق ولد هيداله إلى المستشفى :|: الرئيس السابق في تصريح صحفي جديد :|: خبير: موريتانيا تملك مؤهلات تحقيق فائض غذائي :|: وزارة الصحة : تسجيل 26 إصابة و42 حالة شفاء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ماهي أسباب ظهور مرض الفطر الأسود في الهند؟
شاب يصبح مليونيراً لليلة واحدة فقطّّ !!
شركة قطارات اليابان تعتذرعن تأخرالقطار دقيقة !!
مجرم يستأجر"هليكوبتر" ليسلم نفسه إلى الشرطة !!
غريب: يطلق زوجته بسبب تعليق على "فيسبوك" !!
تحديد مواعيد الامتحان الأخيروالمسابقات
ترقب كبيرللكشف عن التعديل الوزاري الجديد
الأثرياء يتظاهرون أمام منزل جيف بيزوس
الوزارة تعلن عن مسابقة داخلية لاكتتاب العقدويين
الرئيس السابق في تصريح صحفي جديد
 
 
 
 

توقيع مذكرة لتطويرمحطة إنتاج الهيدروجين الأخضر

الجمعة 28 أيار (مايو) 2021


وقعت الحكومة الموريتانية وشركة تطوير الطاقة المتجددة مذكرة تفاهم لتطوير محطة إنتاج الهيدروجين الأخضر بقدرة 30 جيغاوايت (ثلاثون ألف ميغاوات).

ويهدف هذ التوقيع لتمهيد الطريق للبدء في تطوير المشروع المسمى "أمان" والذي يقع في شمال موريتانيا على موقع صحراوي بمساحة تقارب 8500 كلم مربع، والذي سيكون أكبر مشروع للطاقة المتجددة في العالم يرمي إلى تصدير الهيدروجين الأخضر ومشتقاته للأسواق العالمية.

وقد أكد معالي وزير البترول والمعادن والطاقة عبد السلام ولد محمد صالح على أن الحكومة وضعت أسسا عملية لاستغلال مواردها المتجددة باعتبارها أولوية قصوى تماشيا مع التزام فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد لد الشيخ الغزواني، لتعزيز النمو الاقتصادي المتسارع والمستدام والعادل لصالح الشعب الموريتاني.

وأضاف أن الحكومة ممتنة لشركة تطوير الطاقة المتجددة ولرئيسها التنفيذي، السيد مارك اكراندال على ثقته وتعرب عن التزامها الراسخ بهذا المشروع الضخم.

وأشار الوزير إلى أن هذ المشروع هو الأول من نوعه في العالم حيث تقوم الشركة بمشروعين مماثلين لكنهما أقل حجما من هذا المشروع الذي سيقام في موريتانيا، مشيرا إلى أن هذا المشروع سيحتاج إلى توفير مليارات الدولارات والكثير من العمل المضني وما بين 4 إلى 6 سنوات لكنه سيغير وجه موريتانيا اقتصاديا وسيفتح الكثير من الآفاق.

بدوره عبر المدير التنفيذي لشركة الطاقة المتجددة، السيد مارك اكراندال عن سعادته بثقة الحكومة الموريتانية ودعمها لتطوير هذا المشروع الطموح، الذي سيخلق خط تصدير مستقر وآلاف الوظائف الجديدة في البناء والتصنيع المحلي وتسهيل الصادرات وسيكون له تأثير بالغ على الاقتصاد الموريتاني، كما سيدر عائدات بمليارات الدولارات ويوفر الوصول إلى الكهرباء والمياه غير المكلفة للسكان والاقتصاد.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا