الرئيس السابق يرد على إبعاد مناصريه عنه :|: الشرطة تبعد مناصري الرئيس السابق عنه :|: نقاط على الحروف ...السعد بن بيه * :|: الحزب الحاكم يطلق ورشة لصالح أطرالولايات الشمالية :|: ألمانيا : حفل سري في مكان لا يخطر على بال !! :|: نقل الرئيس السابق ولد هيداله إلى المستشفى :|: الرئيس السابق في تصريح صحفي جديد :|: خبير: موريتانيا تملك مؤهلات تحقيق فائض غذائي :|: وزارة الصحة : تسجيل 26 إصابة و42 حالة شفاء :|: موريتانيا : منحة ب40 مليون دولارلدعم تشغيل الشباب :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ماهي أسباب ظهور مرض الفطر الأسود في الهند؟
شاب يصبح مليونيراً لليلة واحدة فقطّّ !!
شركة قطارات اليابان تعتذرعن تأخرالقطار دقيقة !!
مجرم يستأجر"هليكوبتر" ليسلم نفسه إلى الشرطة !!
غريب: يطلق زوجته بسبب تعليق على "فيسبوك" !!
تحديد مواعيد الامتحان الأخيروالمسابقات
ترقب كبيرللكشف عن التعديل الوزاري الجديد
الأثرياء يتظاهرون أمام منزل جيف بيزوس
الوزارة تعلن عن مسابقة داخلية لاكتتاب العقدويين
الرئيس السابق في تصريح صحفي جديد
 
 
 
 

لجنة حقوق الانسان نشرتقريرها السنوي

الثلاثاء 25 أيار (مايو) 2021


نشرت مساء اليوم الثلاثاء، اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في موريتانيا، تقريرها السنوي للعام 2019-2020.

وقال رئيس اللجنة أحمد سالم ولد بوحبيني إن التقرير عالج قرابة 100 قضية تهم الرأي العام، طرحت على الساحة الوطنية وشكل نقاشها جدلا حقوقيا وجزء مهما من مطالب المجتمع المدني الموريتاني.

وقال ولد بوحبيني خلال مؤتمر صحفي في نواكشوط، إن "تقرير هذه السنة كان متميزا عن سابقيه، وقد رصد بشكل معمق حالات الاعتقال والتوقيف الخاصة بالمدونين والصحفيين وأوصى الحكومة بضمان حرية التعبير، عبر الانترنت في حدود القوانين الوطنية والآلية القانونية الدولية لحقوق الإنسان التي تمت المصادقة عليها".

وأثار التقرير هذه السنة قضية السجناء غير القادرين على دفع أتعاب المحامين، إضافة إلى عدة قضايا من بينها الرق والإرث الإنساني وملف مكب النفايات في قرية "تيفيريت".

واعتبر التقرير أن سكان قرية "تيفيريت" على حق، مطالبا بإغلاق وإعادة تأهيل موقع المكب بعد تحديد موقع مناسب لا يؤثر على صحة السكان.

وكشف التقرير عن متابعة اللجنة لـ 22 حالة استرقاق عالقة أمام المحاكم الموريتانية.

وفي رد على تصريح سابق لبيرام ولد اعبيد، قال "إن اللجنة لا تسعى لفضح الحقوقيين، وإنما التحقيق بشكل موضوعي، وفق رؤية تأخذ مسافة من وجهة نظر الإدارة من جهة، ومنظمات المجتمع المدني من جهة أخرى، لخلق رأي موضوعي".

موقع تكنت

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا