الناطق باسم الحكومة يشرح علاقة الدولة ب"تازيازت" :|: وزيرالعدل يعلق على مشروع تعديل قانون الجنسية :|: وزارة الصحة : تسجيل 48 إصابة و48 حالة شفاء :|: "صوملك" تفوزفي ثاني معركة من أجل الجودة :|: نشرقائمة بأذكى الشعوب في العالم :|: مجلس الوزراء : تعيينان في قطاعين وزاريين "بيان" :|: تسريبات مجلس الوزراء: تعيينان في قطاعين :|: تسجيل رتفاع في صادرات موريتانيا :|: موريتانيا تشارك في اجتماع لتوفيراللقاحات :|: قتيل و5 جرحى في حادث سيرشرق البلاد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ماهي أسباب ظهور مرض الفطر الأسود في الهند؟
شاب يصبح مليونيراً لليلة واحدة فقطّّ !!
شركة قطارات اليابان تعتذرعن تأخرالقطار دقيقة !!
مجرم يستأجر"هليكوبتر" ليسلم نفسه إلى الشرطة !!
لماذا يكره الناس أصواتهم عند سماعها ؟!
غريب: يطلق زوجته بسبب تعليق على "فيسبوك" !!
تحديد مواعيد الامتحان الأخيروالمسابقات
ترقب كبيرللكشف عن التعديل الوزاري الجديد
الأثرياء يتظاهرون أمام منزل جيف بيزوس
الوزارة تعلن عن مسابقة داخلية لاكتتاب العقدويين
 
 
 
 

ترجمة لتصريح الناطق الرسمي باسم الحكومة

الخميس 20 أيار (مايو) 2021


بثت إذاعة فرنسا الدولية تصريحا صحفيا للوزيرالناطق الرسمي باسم الحكومة سيدي ولد سالم.
وفيما يلي ترجمة لمقابلة الوزير مع الإذاعة:

كل المواطنين تمكن متابعهم أمام القضاء سواء كان رئيسا سابقا أو وزيرا سابقا، مشكلة الرئيس السابق مع القضاء، لذا لن أعلق على الموضوع فالحكومة ليست لها دخل بهذا الملف فهناك فصل للسلطات ولكل مواطن الحق في الدفاع عن نفسه والرئيس السابق حرٌّ، كجميع المواطنين، في التعبير عن رأيه فنحن نفخر بديمقراطيتنا وحرية التعبير المكفولة للصحافة ووسائل التواصل الاجتماعي في انتقاد الحكومة، وإغلاق مكتب حزب الرباط هي مسألة شخصية وتتعلّق بالقضاء.

بخصوص العلاقات بين الرئيس السابق والرئيس الحالي هي علاقة بين رجلين وهما المعنيان بتسييرها.

بالنسبة لتفتيش منزل الرئيس السابق فإن السؤال يوجه للعدالة ليست لدي أي معلومة بخصوص هذا الملف.

صحيح أنني كنت مديرا لحملته ووزيرا في حكومته، لم ألحظ أي شيء مخالف للقانون لكن في حدود القطاع التي أتولى مسؤوليته ولم يصل إليَّ ما يستدعي الاستقالة من الحكومة.

بخصوص زيادة ميزانية الرئاسة-التي تحدّث عنها الرئيس السابق- فإنه ليس عيبا أن نزيد الميزانية إذا كانت لدينا الموارد لتمويلها وليست ميزانية الرئاسة وحدها هي التي زادت.

أما بخصوص الفساد فإن كل الدول تحارب الفساد ويتعيّن على كل المواطنين التبليغ عنه وإلا فإنهم سيكونون متواطئين والرئيس السابق يحاول الاستناد لهذه القضية للدفاع عن نفسه أمام القضاء ولا أظن أن توجيه سهام الفساد للحكومة هو الوسيلة الأمثل للدفاع.

الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا