"التحدي" الحقيقي يلخصه سؤال واحد: من أين لك هذا؟ :|: وزيرالبترول والطاقة يشيد بكفاءة مدير"صوملك " :|: مديرية الاتصال بأركان الدرك تقدم توضيحا :|: وزارة الصحة : تسجيل 42 إصابة و42 حالة شفاء :|: توضيح أسباب توقف "خدمة" بموقع الخزينة :|: عمال قطاع الثقافة يتلقون الجرعة 1 من لقاح "كورونا" :|: ورشة لمراجعة برامج التعليم العالي بموريتانيا :|: انطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد-19 :|: إدارة الأمن تتسلم تجهيزات ووسائل نقل :|: موريتانيا تحتل الرتبة 134 عالمياً في جودة التعليم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حديث جديد عن تعديل وزاري موسع
ماهي أسباب ظهور مرض الفطر الأسود في الهند؟
شاب يصبح مليونيراً لليلة واحدة فقطّّ !!
شركة قطارات اليابان تعتذرعن تأخرالقطار دقيقة !!
مجرم يستأجر"هليكوبتر" ليسلم نفسه إلى الشرطة !!
لماذا يكره الناس أصواتهم عند سماعها ؟!
غريب: يطلق زوجته بسبب تعليق على "فيسبوك" !!
تحديد مواعيد الامتحان الأخيروالمسابقات
ترقب كبيرللكشف عن التعديل الوزاري الجديد
الأثرياء يتظاهرون أمام منزل جيف بيزوس
 
 
 
 

السيدة الأولى تفتتح يوما حول التحسيس بمشاكل العقم

السبت 15 أيار (مايو) 2021


أشرفت السيدة الأولى الدكتورة مريم الداه اليوم السبت بقصر المؤتمرات في انواكشوط على افتتاح أعمال يوم تحسيسي حول مشاكل العقم، منظم من طرف الجمعية الموريتانية لترقية الصحة الإنجابية تحت شعار "لنتحدث عن العقم".

وتسعى الجمعية من خلال تنظيم هذا اللقاء التحسيسي حول مشاكل العقم إلى استحداث استخدام الخدمات الصحية الإنجابية المتعلقة بالعقم.

وقد نوه وزير الصحة محمد نذير ولد حامد في كلمة بالمناسبة بما عرفته صحة المواطن عموما وصحة الأم والطفل خصوصا .

وذكر من بين الإصلاحات التي تحققت في هذا الظرف الوجيز، اكتتاب أكثر 1600 كادر طبي وشبه طبي والتحسين المعتبر لظروف معيشة جميع عمال الصحة وتعميم علاوة الخطر على جميع الفئات المعرضة للمخاطر.

ونوه بالدور الجبار الذي أدته الطواقم الصحية خلال الموجتين الأولى والثانية من كوفيد-19، مشيرا إلى الحالة الدولية المضطربة والضرورة القصوى للتمسك بالإجراءات الاحترازية والإقبال على المراكز الصحية بالمستشفيات للتطعيم ضد الوباء.

وقال إن المصالح الاستعجالية تم الرفع من مستواها وقاعات الإنعاش، مع مجانية الخدمات المقدمة لجميع حالات الإنعاش في جميع المنشآت الصحية العمومية ومجانية النقل الطبي، داعيا إدارات المستشفيات والإدارات الجهوية إلى العمل المشترك مع الطواقم الصحية لمواصلة الرفع من أداء هذه المنشآت العمومية على كافة التراب الوطني.

وأضاف أن العمل المقام به منذ سنة مع أسلاك الصحة والمصحات والعيادات والجمعيات العلمية ومن أبرزها جمعية أخصائي النساء والتوليد سيضع نصوصا تنظم عمل القطاع الخاص كما هو الحال في دول العالم وتكفل للمواطن حقه في خدمة صحية آمنة ذات جودة وفي متناول الطبقة الوسطى.

وأوضح أن الأدوية والمستلزمات الطبية كانت أول شيء تم العمل عليه لخطورتها وعمومية تأثيرها، مذكرا بالتعهد الذي قطعه على نفسه أمام فخامة رئيس الجمهورية بشن حرب ضد الأدوية المهربة الفاسدة، وهو ما تم تنفيذه من قبل وزارة الصحة بالتعاون مع القطاعات الوزارية المعنية والتي واكبت القطاع بفعالية وجدية.

وأشاد بالجو الأخوي والبناء الذي يطبع الشراكة بين الوزارة والفاعلين في شبه قطاع الصيدلة، من صيادلة وموردين للنهوض تدريجيا بهذا الركن الحيوي الذي عرف تدهورا في السنوات الماضية، مؤكدا وضع آلية فعالة لمتابعة شهرية لحالة المخزون الوطني من الأدوية والمستلزمات الطبية وتحسين الولوج الجغرافي للصيدليات والمستودعات وتوحيد أسعار الأدوية على عموم التراب الوطني وتوقيف شبكات تهريب الأدوية.

وأضاف أنه تم إصدار دليل التداوي بالتعاون مع جميع الجمعيات العلمية، آملا أن يتم التقيد به ومنوها بالدور الذي قامت به جمعية أخصائيي النساء لإصدار هذا الدليل.

وقال إنه فيما يتعلق بجودة الخدمات، تم تخصيص إدارة مركزية لهذا المجال وتعمل مع الشركاء الفنيين والماليين للاستفادة من التجربة الدولية وفي شبه المنطقة، مذكرا بالخطوة الجبارة التي أقيم بها منذ سنة وهي خفض وتعميم الكلفة الجزافية على جميع الحوامل، لتعطي للأم ورضيعها الحق في خدمة مجانية على جميع التراب الوطني.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا