وزارة الصحة : تسجيل 22 إصابة و26حالة شفاء :|: الرئيس يؤكد دعم موريتانيا للقضية الفلسطينية :|: جدل بموريتانيا.. بعد منع الرئيس السابق من مغادرة منزله :|: من طقوس العيد ...«أنديونه» ضريبة العيد المزعجة ! :|: سنيم : الأهمية الاستراتيجية، نقاط القوة والتحديات / محمد ولد الناني :|: موريتانيا تخلد أول أيام عيدالفطرالمبارك :|: مضاربات كبيرة في أسعاراللحوم بنواكشوط :|: تعيينات جديدة في الوكالة الموريتانية للأنباء :|: الأمم المتحدة تتوقع نموالاقتصاد العالمي بنسبة 5.4٪ في 2021 :|: في أستراليا: السماء تمطرفئراناً !! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

وزارة الصحة تحدد سن المُستهدفين الجدد بالتطعيم ضد "كورونا"
الوزﻳﺮالسابق ﻭﻟﺪ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ : فقرتان في مؤتمر عزيز وجدت التوقف عندهما
"زلة لسان" تحوّل أفقردول العالم إلى وجهة سياحية جاذبة !
الجزء2 من مقابلة الرئيس السابق مع "جون أفريك"
خبراء يحذرون من عملية احتيال على واتساب!
شاب يكشف صورا لم تُشاهد سابقا لهجمات 11 سبتمبر
قاضي التحقيق يستدعي الرئيس السابق للاستجواب
لص يستخدم مسدسا أغلى من قيمة المسروقات !
إعلان نتائج اكتتاب 532 أستاذا للتعليم الثانوي
بيجل: عنما كنت وزيرا للصيد لم يكن هنالك اتفاق بخصوصه مع السنيغال
 
 
 
 

رئيس الجمهورية يتسلم تقريرحقوق الانسان

الخميس 29 نيسان (أبريل) 2021


تسلم رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني صباح اليوم الخميس بالقصر الرئاسي في انواكشوط، التقرير السنوي للجنة الوطنية لحقوق الإنسان حول وضعية حقوق الإنسان في البلاد 2019-2020.

جاء ذلك خلال استقبال خص به رئيس الجمهورية، السيد أحمد سالم ولد بوحبيني رئيس اللجنة.

وأدلى رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بعيد المقابلة بااتصريح التالي: "حظيت باستقبال من طرف رئيس الجمهورية حيث سلمته التقرير السنوي للجنة الوطنية لحقوق الإنسان حول وضعية حقوق الإنسان في البلاد 2019-2020.

وتقوم منهجية هذا التقرير على تثمين ما تحقق من تقدم في مجال حقوق الإنسان ولكن في نفس الوقت الإشارة إلى التحديات والنواقص والثغرات وفي الأخير تقديم التوصيات للحكومة بصفة اللجنة جهة مستقلة مستشارا للحكومة في مجال حقوق الإنسان.

سجلنا بارتياح موقف رئيس الجمهورية من عمل اللجنة وحثه على أن تلعب دورها كهيئة مستقلة في دولة القانون.

ونعتبر أن هذا هو النهج الصحيح الذي يمكن اللجنة من القيام بالدور المنوط بها كمستشار للحكومة ولكن في جو من الأريحية والموضوعية والاستقلالية يجعلها في منتصف الطريق بين الحكومة والمجتمع المدني من جهة وبين المجتمع الدولي والحكومة من جهة أخرى وفق ترتيبات القانون المنظم لها".

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا