ضخ مليارأوقية قديمة لدعم قطاع السياحة :|: الرئيس يطلق أشغال فضائين عموميين بنواكشوط :|: الناطق باسم الحكومة يتحدث عن اجراءات لجتة "كورونا" :|: زحمة مروكبيرة بوسط العاصمة أول نهاراليوم :|: وزارة الصحة : تسجيل347 إصابة و154 حالة شفاء :|: "الحصاد " ينشربيان مجلس الوزراء :|: تعيين رئيس لمجلس سلطة تنظيم الصفقات العمومية. :|: تساقط أمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: وزارة الصحة تناقش اشكاليات قطاع الصيدلة :|: جزء من مقابلة وزيرالمعادن مع التلفزيون الرسمي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

المهنة الفنية لنجل بايدن تحرج البيت الأبيض !!
وقائع اليوم 2 من محاكمة المشمولين في ملف BCM
رجل أمام القضاء بتهمة إخفاء "دبابة" بمنزله !!
اعتقالات جديدة في ملف "سوماغاز"
"صوملك" تطلق مشروع تزويد كبار المستهلكين بعدادات ذكية
وزيرة تفرض رسوماً على التقاط "سيلفي" معها!!
كيف نميّزالمواقع المزيفة على الإنترنت؟
طرق بسيطة للتخلص من حرقة المعدة !
موريتانيا في حسابات الصين / د يربان الحسين الخراشي
معلومات هامة عن جبل جبل حراء..
 
 
 
 

رئيس الجمهورية يتسلم تقريرحقوق الانسان

الخميس 29 نيسان (أبريل) 2021


تسلم رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني صباح اليوم الخميس بالقصر الرئاسي في انواكشوط، التقرير السنوي للجنة الوطنية لحقوق الإنسان حول وضعية حقوق الإنسان في البلاد 2019-2020.

جاء ذلك خلال استقبال خص به رئيس الجمهورية، السيد أحمد سالم ولد بوحبيني رئيس اللجنة.

وأدلى رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بعيد المقابلة بااتصريح التالي: "حظيت باستقبال من طرف رئيس الجمهورية حيث سلمته التقرير السنوي للجنة الوطنية لحقوق الإنسان حول وضعية حقوق الإنسان في البلاد 2019-2020.

وتقوم منهجية هذا التقرير على تثمين ما تحقق من تقدم في مجال حقوق الإنسان ولكن في نفس الوقت الإشارة إلى التحديات والنواقص والثغرات وفي الأخير تقديم التوصيات للحكومة بصفة اللجنة جهة مستقلة مستشارا للحكومة في مجال حقوق الإنسان.

سجلنا بارتياح موقف رئيس الجمهورية من عمل اللجنة وحثه على أن تلعب دورها كهيئة مستقلة في دولة القانون.

ونعتبر أن هذا هو النهج الصحيح الذي يمكن اللجنة من القيام بالدور المنوط بها كمستشار للحكومة ولكن في جو من الأريحية والموضوعية والاستقلالية يجعلها في منتصف الطريق بين الحكومة والمجتمع المدني من جهة وبين المجتمع الدولي والحكومة من جهة أخرى وفق ترتيبات القانون المنظم لها".

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا