انعقاد مؤتمرنقابة الفاعلين في التعليم الخاص :|: قطاع الثقافة والشباب والإعلام .. رؤية إصلاحية* :|: زيارة مرتقبة لرئيس الجمهورية إلى بريطانيا :|: توقعات بانخفاض عام لدرجات الحرارة :|: جلسة علنية لنقاش "قنون الرموز". :|: قطاع وزاري ينفي تسريح بعض عماله :|: نصائح لتخفيف استهلاك الوقود أثناء القيادة :|: FMI : ضغوط التضخم العالمي مستمرة حتى منتصف 2022 :|: اختتام الأيام التشاورية التحضيرية لاصلاح التعليم :|: وزيرالتجهزوالنقل يزورإدارتي النقل البري والسلامة الطرقية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تساقط أمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد
خبازتونسي يفوزبلقب "أفضل باغيت في باريس"
غرائب وحقائق قد تسمعها لأول مرة في حياتك !!
مرحبًا بالحوار الوطنيّ :*
قائد الدرك يزورركيز للاطلاع على ظروف سيرالتحقيقات
الموظفة التي سربت وثائق فيسبوك تدلي بشهادات
أميرة تتنازل عن مليون دولار للزواج !!
دعوة للمشاركة بفاعلية في التشاور خدمة للوطن
اجراءات لضبط التنقل من خلال عبارة روصو
من هي أطول امرأة في العالم !
 
 
 
 

ورشة لمبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية

mercredi 28 avril 2021


نظمت اللجنة الوطنية لمبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية اليوم الأربعاء ورشة في الزويرات، وذلك بهدف نشر معالم تقاريرها عن العامين 2017 و2018.

وقال رئيس اللجنة محمد الأمين ولد أحمدو أن هذه التقارير هي العمود الفقري للعمل السنوي للمبادرة التي يرأسها، مردفا أن التقارير تقارن بين ما صرحت به الدولة، وما أعلنته الشركات العاملة في المجال، وذلك بهدف التأكد من شفافية مداخيل المعادن من جهة، ومعرفة مساهمتها في ميزانية الدولة من جهة أخرى.

وأضاف ولد أحمدو أن التقارير تهدف تحديدا لمعرفة الكم من حيث الدخل، ومساهمة هذا القطاع الحيوي في الصناعات الاستخراجية في ميزانية الدولة، وكذا معرفة مدى المساهمة في إشكالية التشغيل المباشر وغير المباشر.

وأشار ولد أحمدو إلى مكونات أساسية تمت دعوتها لحضور الورشة، وتمثل التهذيب الوطني، والمجتمع المدني، والمنتخبين، معتذرا عن تأخر عرض ونقاش هذه التقارير بالظروف التي أوجدتها جائحة كوفيد 19.

والي ولاية تيرس زمور إسلم ولد سيدي رحب بالمشاركين في الورشة، مؤكدا أن التقارير تدخل في صميم خطة عمل اللجنة الوطنية لمبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية، مذكرا بأن الشفافية هدف أساسي من أهداف الحكامة الرشيدة، والتي تمثل أحد عناوين برنامج الرئيس محمد ولد الغزواني.

ونبه الوالي إلى أن هذه التقارير تشكل مرجعا وإضافة نوعية لتمكين المشاركين من الاطلاع على وضعية تسيير هذه الصناعات الاستخراجية في الفترات التي تغطيها، شاكرا اللجنة الوطنية لمبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية، وكل شركائها على تنظيم الورشة.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا