دعوة لاجتماع طارئ لمنطمة التعاون الاسلامي :|: وزارة الصحة : تسجيل 22 إصابة و26حالة شفاء :|: الرئيس يؤكد دعم موريتانيا للقضية الفلسطينية :|: جدل بموريتانيا.. بعد منع الرئيس السابق من مغادرة منزله :|: من طقوس العيد ...«أنديونه» ضريبة العيد المزعجة ! :|: سنيم : الأهمية الاستراتيجية، نقاط القوة والتحديات / محمد ولد الناني :|: موريتانيا تخلد أول أيام عيدالفطرالمبارك :|: مضاربات كبيرة في أسعاراللحوم بنواكشوط :|: تعيينات جديدة في الوكالة الموريتانية للأنباء :|: الأمم المتحدة تتوقع نموالاقتصاد العالمي بنسبة 5.4٪ في 2021 :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

وزارة الصحة تحدد سن المُستهدفين الجدد بالتطعيم ضد "كورونا"
الوزﻳﺮالسابق ﻭﻟﺪ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ : فقرتان في مؤتمر عزيز وجدت التوقف عندهما
"زلة لسان" تحوّل أفقردول العالم إلى وجهة سياحية جاذبة !
الجزء2 من مقابلة الرئيس السابق مع "جون أفريك"
خبراء يحذرون من عملية احتيال على واتساب!
شاب يكشف صورا لم تُشاهد سابقا لهجمات 11 سبتمبر
قاضي التحقيق يستدعي الرئيس السابق للاستجواب
لص يستخدم مسدسا أغلى من قيمة المسروقات !
إعلان نتائج اكتتاب 532 أستاذا للتعليم الثانوي
بيجل: عنما كنت وزيرا للصيد لم يكن هنالك اتفاق بخصوصه مع السنيغال
 
 
 
 

علماء الاقتصاد العرب يطالبون بتحفيزالشباب على بحث قضايا الوحدة العربية

السبت 17 نيسان (أبريل) 2021


دعا كبار علماء الاقتصاد فى الوطن العربى إلى تشجيع الشباب على الانخراط فى البحوث الاقتصادية التى تخدم قضية الوحدة العربية، وتبنى على جهود مضنية سابقة فى هذا المضمار، مشيرين إلى أن الوحدة ضرورة عضوية وتنموية وحضارية، وليست شعارا عاطفيا او ايديولوجيا.

جاء ذلك فى الندوة التى نظمتها الجمعية العربية للبحوث الاقتصادية، عبر تطبيق زووم، لتابين، المفكر القومى الموسوعى الراحل، خير الدين حسيب، مساء الاثنين، وأدارها الدكتور اشرف العربى وزير التخطيط الأسبق (صاحب الصورة).

وأكد العلماء العرب ان الراحل آمن بالعلم والمعرفة والقيم الأخلاقية والإنسانية طريقا لتحصين الوجود العربى فى مواجهة مشاريع الهيمنة وفى القلب منها الصهيونية والأمريكية، ولتحقيق نهضة شاملة ترسى دعائم التقدم والعدالة الاجتماعية والتنوع الخلاق والديمقراطية، واشاروا إلى أن الفقيد انشغل بالهم العربى طيلة ٤٥ عاما ولم يتوقف عن العطاء حتى تحت قصف العدوانات الإسرائيلية على لبنان او الحرب الأهلية اللبنانية اوالخلافات العربية المزمنة، ونجح فى أن يجعل حلمه بالوحدة صرخة ضمير فى مواجهة أعتى الظروف.

أسس الفقيد مركز دراسات الوحدة العربية ببيروت، وأطلق المشروع النهضوى العربى، ومشروع استشراف المستقبل العربى، وحول المركز إلى ساحة حوار خلاقة بين كل التيارات الفكرية من أقصى المشرق العربى إلى أقصى المغرب.

تحدث فى الاحتفال: منير الحمش ( رئيس الجمعية)، جودة عبد الخالق، وإبراهيم العيسوى، ومحيا زيتون، وعاطف قبرصى، ومحمد عبد الشفيع عيسى، وباسل البستاني، وطاهر كنعان، وفؤاد بسيسو وعبد الحسين شعبان، ومحمود فتح الله، وتحدثت فى الختام السيدة دينا حسيب ابنة الراحل فقالت انها فخورة بما انجزه والدها، ودعت إلى دعم مستمر للمؤسسات التى كافح من أجل إقامتها.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا