ضخ مليارأوقية قديمة لدعم قطاع السياحة :|: الرئيس يطلق أشغال فضائين عموميين بنواكشوط :|: الناطق باسم الحكومة يتحدث عن اجراءات لجتة "كورونا" :|: زحمة مروكبيرة بوسط العاصمة أول نهاراليوم :|: وزارة الصحة : تسجيل347 إصابة و154 حالة شفاء :|: "الحصاد " ينشربيان مجلس الوزراء :|: تعيين رئيس لمجلس سلطة تنظيم الصفقات العمومية. :|: تساقط أمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: وزارة الصحة تناقش اشكاليات قطاع الصيدلة :|: جزء من مقابلة وزيرالمعادن مع التلفزيون الرسمي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

المهنة الفنية لنجل بايدن تحرج البيت الأبيض !!
وقائع اليوم 2 من محاكمة المشمولين في ملف BCM
رجل أمام القضاء بتهمة إخفاء "دبابة" بمنزله !!
اعتقالات جديدة في ملف "سوماغاز"
"صوملك" تطلق مشروع تزويد كبار المستهلكين بعدادات ذكية
وزيرة تفرض رسوماً على التقاط "سيلفي" معها!!
كيف نميّزالمواقع المزيفة على الإنترنت؟
طرق بسيطة للتخلص من حرقة المعدة !
موريتانيا في حسابات الصين / د يربان الحسين الخراشي
معلومات هامة عن جبل جبل حراء..
 
 
 
 

"العناق الأول" الصورة الصحفية العالمية ل 2021 !

الجمعة 16 نيسان (أبريل) 2021


فازت صورة مؤثرة يظهر فيها شخصان في عناق للمرة الأولى منذ شهور بسبب جائحة كورونا العالمية، بجائزة "الصورة الصحفية العالمية" 2021.

ونال المصور الدنماركي مادس نيسن الجائزة الأولى للمسابقة المرموقة خلال مراسم افتراضية أقيمت في أمستردام اليوم الخميس.

وقالت لجنة تحكيم المسابقة إن الصورة الفائزة تجسد تأثير الوباء في أنحاء العالم، كما لا تمثله صورة أخرى.

وضمت قائمة الفائزين في المسابقة أيضا، الإيطالي أنطونيو فاسيلونجو، في فئة أفضل تحقيق صحفي مصور. وقد أظهرت سلسلة التقارير التي أعدها فاسيلونجو تداعيات الصراع مع إسرائيل على الأزواج الفلسطينيين.

وتحمل الصورة الفائزة اسم "العناق الأول"، والتقطها نيسن لصالح صحيفة "بوليتيكن" الدنماركية اليومية في الخامس من آب/أغسطس 2020، وتظهر فيها البرازيلية روزا لوزيا لوناري التي تبلغ من العمر 85 عاما، تعانقها الممرضة أدريانا سيلفا دا كوستا سوزا، لأول مرة خلال خمسة أشهر، بأحد دور رعاية المسنين.

وكانت الممرضة ترتدي رداء من البلاستيك، والذي سمح لهما بالعناق دون تلامس جسدي. وأثناء العناق، يتطاير الرداء لتبدوالممرضة وكأنها ملاك. وقال المصور نيسن إن رسالة الصورة هي "الحب والرحمة."

وقالت لجنة التحكيم إن الصورة مبدعة، وإنها تلخص ماهية الوباء.

أما التحقيق الصحفي المصور لفاسيلونجو، "حبيبي"، والذي أعده لوكالة "جيتي" للصور، فهو يتضمن مجموعة من قصص الغرام في خضم الصراع بين إسرائيل والفلسطينيين. وقال فاسيلونجو: "يطمح عملي أن يشكل جسرا ثقافيا للتقريب بين الناس".

وتضم الجوائز ثمان فئات، وقد شارك في المسابقة 4315 مصورا من 130 دولة. وتحصل الجائزتان الرئيسيتان الأولى والثانية على خمسة آلاف يورو لكل واحدة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا