الاقتصاد وتحولات القوة العالمية/ د. عبد العظيم حنفي :|: دعوة للمنقبين لاتباع إجراءات السلامة :|: الاعلان عن وفاة أشهرصحفية بالإذاعة الوطنية :|: المهنة الفنية لنجل بايدن تحرج البيت الأبيض !! :|: أسعارالنفط تواصل النزيف :|: ولد مولولود: يجب سحب قانون حماية الرموز لمزيدالتشاور حوله :|: عقوبات ضد متورطين في عملية غش ب"بريفه" :|: وزارة الصحة : تسجيل 155 إصابة و83 حالة شفاء :|: الاعلان عن تحويل المدرسة العسكرية بأطارإلى أكاديمية :|: تخرج الدفعة 37 من الطلبة الضباط العاملين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

معلومات من مكان احتجازالرئيس السابق
الشواء يمكن أن يسبب السرطان.. فماهي طرق تقليل المخاطر ؟
على الهواء .. مذيع يشكوعدم حصوله على راتبه!
الصين تخطط لإنهاء هيمنة الدولارعلى الاقتصاد العالمي
رسالة موقعة بخط يد جمال عبدالناصرمعروضة للبيع
12 نصيحة عند شراء أضحية العيد
نشرتقريرأمريكي حول الكائنات فضائية
وقائع اليوم 2 من محاكمة المشمولين في ملف BCM
المهنة الفنية لنجل بايدن تحرج البيت الأبيض !!
شاب يعيش مدة طويلة دون قلب!!
 
 
 
 

البنك المركزي: زبائن NBM تعرضوا لـ «وقائع إجرامية»

السبت 3 نيسان (أبريل) 2021


قال البنك المركزي الموريتاني إن زبائن مصرف موريتانيا الجديد NBM تعرضوا لـ «وقائع إجرامية» حين اختلست مليارات الأوقية من ودائعهم عن طريق ما سماه البنك «خيانة الأمانة والتزوير واستخدام المزور».

جاء ذلك خلال اجتماع عقده مجلس الاحتراز والتسوية والاستقرار المالي بالبنك المركزي الموريتاني، أمس الجمعة، ترأسه محافظ البنك المركزي الموريتاني الشيخ الكبير مولاي الطاهر.

وخصص الاجتماع لبحث وضعية مصرف موريتانيا الجديد، وتطور مسار شكاية البنك المركزي الموريتاني ضد الرئيس المدير العام السابق للبنك وإدارييه.

وكان قاضي التحقيق قد أحال إلى السجن قبل أكثر من أسبوعين، محمد الإمام ولد ابنه (أحد المساهمين في مصرف موريتانيا الجديدة NBM) وعبد الباقي ولد أحمد بوها (المدير العام السابق للمصرف).

وفي اجتماع البنك المركزي حث على «ضرورة مواصلة المسطرة الجارية بمنأى عن كل تدخل ذي طبيعة سياسية أو اجتماعية».

وأكد البنك على «طبيعة ومدى خطورة الوقائع الإجرامية والأضرار التي تعرض لها المودعون ودائنو مصرف موريتانيا الجديد».

وأضاف أن ما جرى في المصرف هو «اختلاس عدة مليارات أوقية عن طريق خيانة الأمانة والتزوير واستخدام المزور وتوزيع القروض على أشخاص ذوي صلة وشركات وهمية».

وأكد البنك المركزي أن «هذه الاختلالات الخطيرة عرضت الوضعية المالية للبنك لمخاطر حقيقية تهدد استمراريته».

وقال البنك إن ما حدث في المصرف يشكل «خطرًا على استقرار النظام المالي الوطني وسمعته لدى المراسلين المصرفيين في الخارج».

وشدد البنك المركزي على «ضرورة متابعة المسؤولين عن هذه الوضعية، من أجل تطبيق ما يقره القانون في هذا المجال، وكذلك ردع الأشخاص الآخرين عن ارتكاب أعمال مشابهة».

وأعلن البنك المركزي الموريتاني أن لديه «الثقة المطلقة في حياد القضاء ونزاهته وفعالية مسطرة التحقيق الجارية وأهميتها في هذا النوع من القضايا».

سحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا