تساقط أمطارعلى مناطق متفرقة من البلاد انواكشوط :|: مقدمو خدمات التعليم يطلبون االرئيس باكتتابهم :|: اعتذارمن شركة "صوملك" عن الإضطربات في التيار الكهربائي :|: تساقط أمطاربمناطق من ولاية اترارزه :|: غلق 384 صيدلية ومستودع بسبب المخالفات :|: غزواني: عامان من الإنجازوالإنفتاح وترسيخ القيم الفاضلة * :|: مستخدمي الآيفون.. نصائح لاسترجاع الهاتف حال سرقته! :|: أسعارالذهب العالمية تتراجع :|: رئيس UPR يتحدث عن الرنامج الانتخابي للرئيس :|: موريتانيا في الرتبة 133 على مؤشرالأمن السيبراني :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

المهنة الفنية لنجل بايدن تحرج البيت الأبيض !!
رسالة موقعة بخط يد جمال عبدالناصرمعروضة للبيع
وقائع اليوم 2 من محاكمة المشمولين في ملف BCM
رجل أمام القضاء بتهمة إخفاء "دبابة" بمنزله !!
اعتقالات جديدة في ملف "سوماغاز"
شاب يعيش مدة طويلة دون قلب!!
"صوملك" تطلق مشروع تزويد كبار المستهلكين بعدادات ذكية
وزيرة تفرض رسوماً على التقاط "سيلفي" معها!!
9 تطبيقات شهيرة تسرق كلمات المرور !!
كيف نميّزالمواقع المزيفة على الإنترنت؟
 
 
 
 

افتتاح الدورة البرلمانية العادية اليوم

الخميس 1 نيسان (أبريل) 2021


افتتحت الدورة، البرلمانية العادية اليوم الذي جرى بحضور عدد من أعضاء الحكومة، بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، تلاها عزف للنشيد الوطني.

وألقى رئيس الجمعية الوطنية، السيد الشيخ ولد بايه خطابا بالمناسبة خطاب ألقاه بالمناسبة، أكد فيه على الدور المحوري الذي يلعبونه في بناء صرح دولة القانون والمؤسسات التي يسعى الموريتانيون لتعزيزها وترسيخ مفاهيمها وتجذير آلياتها.

وفيما يلي نص الخطاب:

"بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على نبيه الكريم

السَّادة الوزراء

زملائي النواب

إخوتي، أخواتي

ها نحن نجتمع اليوم في الموعد المحدد دستوريا لانعقاد دورتنا البرلمانية العادية الثانية من أجل مواصلة المهام التشريعية والرقابية التي عَهِد لنا بها الشعب صاحب السيادة.

ولا أرى ضرورة لتذكيركم - في هذا المقام - بما يقتضيه تحمل تلك الأمانة من مسؤوليات جسام أنتم - لا شك - أهل للنهوض بها، بما حُزتُموه من ثقة الناخبين وبما أظهرتم - باختلاف توجهاتكم - خلال الدورات البرلمانية المنصرمة من حرص على أدائها في مختلف الظروف.

زملائي النواب،

إنكم بذلك تضعون لبنات أخرى في صرح دولة القانون والمؤسسات التي يسعى الموريتانيون لتعزيزها وترسيخ مفاهيمها وتجذير آلياتها.

ولا شك أن إعلاء ذلك الصرح وبلوغ تلك الأهداف النبيلة يتطلب تخطيطا وصبرا ومراكمة، لكنه يستدعي منا جميعا - قبل كل ذلك - الحرصَ على الاتحاد والتعاون وقبول الرأي المخالف والاستفادة مما نشاهده حولنا في مختلف بقاع العالم الذي أضحى قرية كونية صغيرة.

فبقدر ما نسهر على توطيد وحدتنا الوطنية، وندير اختلافاتنا الطبيعية بالحوار، ونحرص على الاستثمار الأمثل لنعمة تنوعنا؛ بقدر ما نقطع أشواطا جديدة في مسيرة بناء دولة المواطنة التي يتفيأ الجميع ظلالها وتتكافأ فيها فرصهم ويتساوون ضمنها في الحقوق والواجبات أمام القانون.

زملائي النواب

إن قناعتي بتلك المسلمات تدعوني لاغتنام هذه المناسبة لأجدد مرة أخرى دعوتي لكافة الفاعلين السياسيين وقادة الرأي - وأنتم معشر النواب في مقدمتهم - للنأي عن خطاب الكراهية والتفرقة والتشبث بالإنتماء الوطني الجامع والحرص على الوئام الاجتماعي الذي ورثناه تركة غالية من أسلافنا وتجب علينا المحافظة عليه.

وفي الأَخير، وطبقا للمادة 52 (جديدة) من الدستور وللمادتين 54 و55 من النظام الداخلي للجمعية الوطنية؛ أعلن على بركة الله افتتاح الدورة العادية الثانية من السنة البرلمانية 2020- 2021، متمنيا لأعمالنا التوفيق ولبلدنا التقدم والرخاء.

والسّلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا