وزارة التعليم العالي: أجرنا طائرتين لنقل طلابنا للجزائر :|: موريتانيا تتسلم 100 وحدة لغسيل الكلى للأطفال :|: وزارة الصحة : تسجيل 53 إصابة و97 حالة شفاء :|: أسعارخام الحديد العالمية تتراجع إلى 90 دولاراً :|: نشرة الداخلية حول مخلفات العواصف والأمطار :|: نص خطاب الرئيس في منتديات البناء ولأشغال العامة :|: الرئيس يؤكد : التشاورالمزمع لن يستثني أحدا :|: الرئيس يدشن افتتاح منتديات قطاع البناء والأشغال العامة :|: مفاجأة غيرمتوقعة لسيدة بوجبة "برغر"..!! :|: فى الديمقراطية والحكامة والتنمية! / د.محمد ولد عابدين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مالسرخلف الاحتفالات بالمرأة بعد طلاقها في موريتانيا؟
في دولة عربية.. طالب ينجح بـ28 من 20 في الباكلوريا !!
إنطلاق العمل بالمخطط العام لمدينة نواكشوط
من غرائب أطفال الصين !!
غريب.. شقيقان توأمان يفصل بينهما عامان !!
أين نضع أجهزة "الموبايل" اثناء النوم ليلا ؟
عامل نظافة عثر على 400 ألف جنيه وسط القمامة
قريبا .. منع بيع الخبزفي المحلات التجارية
هل يحدث الغازالموريتاني نقلة في اقتصاد البلاد؟
أغنى رجل في العالم يتحدى الموت !!
 
 
 
 

«النقد الدولي» يحدّث توقعاته للاقتصاد العالمي في أبريل

الخميس 25 آذار (مارس) 2021


بدأت بوادر تعاف اقتصادي عالمي في الظهور، وسط اعتماد حزم تحفيز مالي في كبرى الاقتصادات حول العام، وذلك بعد تداعيات الجائحة التي ضربت جميع المؤشرات الاقتصادية العام الماضي.

وأشار المسؤول الثاني في «صندوق النقد الدولي»، إلى ظهور بوادر تعاف اقتصادي عالمي بالفعل، لكنه حذر من استمرار وجود مخاطر كبيرة؛ منها ظهور سلالات جديدة من فيروس «كورونا».

وقال جيفري أوكاموتو، النائب الأول لمديرة «صندوق النقد الدولي»، إن الصندوق سيُحدّث في مطلع أبريل (نيسان) المقبل توقعات يناير (كانون الثاني) الماضي للنمو العالمي التي كانت 5.5 في المائة، لتعكس التحفيز المالي الإضافي في الولايات المتحدة، دون أن يذكر تفاصيل.

وفي خطاب ألقاه أمام «منتدى التنمية الصيني»، أثار أوكاموتو مخاوف حول التباين المتزايد بين الاقتصادات المتقدمة والأسواق الناشئة في ظل وقوع نحو 90 مليون شخص تحت خط الفقر المدقع منذ ظهور الوباء. وقال إن الصين، وقبل جميع الاقتصادات الكبرى، تعافت بالفعل ووصلت إلى مستويات النمو التي كانت عليها قبل انتشار الوباء، لكنه حذر من أنه، بخلاف الصين، توجد بوادر مثيرة للقلق على اتساع الهوة بين الاقتصادات المتقدمة والأسواق الناشئة.

وقال أوكاموتو إن «صندوق النقد الدولي» يتوقع أن يكون نصيب الفرد من الدخل التراكمي بالبلدان الناشئة والنامية، باستثناء الصين، أقل 22 في المائة مما كان متوقعاً قبل الوباء، وذلك في الفترة بين عامي 2020 و2022، وهو ما سيدفع بمزيد من الناس إلى براثن الفقر.

وأضاف أن التوقعات العامة لا تزال غير مؤكدة في ظل الضبابية بشأن موعد زوال الجائحة، مشيراً إلى أن الوصول إلى اللقاحات لا يزال متفاوتاً للغاية بين الاقتصادات المتقدمة والنامية.

وقال أوكاموتو إن بعض الدول ليس لديها مجال كبير لزيادة الإنفاق لمكافحة الوباء وتخفيف تأثيره الاقتصادي، خصوصاً البلدان منخفضة الدخل ذات مستويات الديون المرتفعة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا