مقدمو خدمات التعليم يطلبون االرئيس باكتتابهم :|: اعتذارمن شركة "صوملك" عن الإضطربات في التيار الكهربائي :|: تساقط أمطاربمناطق من ولاية اترارزه :|: غلق 384 صيدلية ومستودع بسبب المخالفات :|: غزواني: عامان من الإنجازوالإنفتاح وترسيخ القيم الفاضلة * :|: مستخدمي الآيفون.. نصائح لاسترجاع الهاتف حال سرقته! :|: أسعارالذهب العالمية تتراجع :|: رئيس UPR يتحدث عن الرنامج الانتخابي للرئيس :|: موريتانيا في الرتبة 133 على مؤشرالأمن السيبراني :|: موريتانيا تتسلم كمية من لقاح "جونسون" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

المهنة الفنية لنجل بايدن تحرج البيت الأبيض !!
رسالة موقعة بخط يد جمال عبدالناصرمعروضة للبيع
وقائع اليوم 2 من محاكمة المشمولين في ملف BCM
رجل أمام القضاء بتهمة إخفاء "دبابة" بمنزله !!
اعتقالات جديدة في ملف "سوماغاز"
شاب يعيش مدة طويلة دون قلب!!
"صوملك" تطلق مشروع تزويد كبار المستهلكين بعدادات ذكية
وزيرة تفرض رسوماً على التقاط "سيلفي" معها!!
9 تطبيقات شهيرة تسرق كلمات المرور !!
كيف نميّزالمواقع المزيفة على الإنترنت؟
 
 
 
 

تعزية في المرحوم محمد عالي ولد الشيخ أحمد

الأربعاء 24 آذار (مارس) 2021


إنا لله و إنا إليه راجعون

لقد علمت ، ببالغ الحزن، وفاة أخي وابن شيخي أعني الشاب الذي نشأ في طاعة الله و لا أزكي على الله أحدا لكن المؤشرات تشير إلى ذلك حيث إنه حفظ القرآن في مرحلة مبكرة واشتهر ببرور الوالدين و حسن الخلق و لما شب انخرط في عبادة الرجال و التي هي منافع المسلمين.

محمدعالي بن الشيخ أحمد بن محمد بن باباه و لا أعرف بما أصفه و لا من أعزي فيه و لا كيف
هل أصفه بحامل كتاب الله، البار لوالديه، حسن الخلق مع الكبير و الصغيرتقبل الله منه كل ذلك و جعله في ميزان حسناته
أم أصفه بالمهندس الكفؤ الذي شق طريقه حتى غدا إطارا دوليا يحترمه الخبراء العاملون معه و قد أخبرني بعضهم بذلك قبل سنين.

بل أصفه بكل هذه الصفات و أكثر

و في باب التعزية أقول لنفسي و لشيخي و إخوتي اسماعيل و سيد المختار و الأخوات و كل الأسرة (البوخطارية) الكريمة : الصبر ، الصبر ، الصبر و إنا لله و إنا إليه راجعون لعلنا نظفر بالرحمة و الهداية كما بشرالله الصابرين في الآيات (154 إلى 156) من سورة البقرة.

إننا على يقين بأنه لا مصيبة بعد رسول الله صلى الله عليه و سلم و أن كل نفس ذائقة الموت و نتمنى له الفردوس و أن يبارك لنا في خلفه و نقول كما في حديث أم سلمة : (اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لى خيرا منها أو كما قال صلى الله عليه و سلم) فنتوسل لله الذي أعطاه لنا أن يجمع في ابنه ما تفرق في أجداده حتى يكون مثلل أعظمهم و هم كلهم عظماء وما ذلك على الله بعزيز.

و لمجموعة البنك الإفريقي للتنمية و لقطاع الزراعة في إفريقيا عموما وفي موريتانيا على وجه الخصوص أقول إن المصاب جلل فعلا و لكن البئة التي أنجبت الفقيد قد لا تنجب نسخة منه و لكنها قادرة على إنجاب الأطر من ذوي الكفاءات العالية.

إنا لله و إنا إليه راجعون.

حبيب الله الهريم

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا