وزرة الصحة : تسجيل 10 إصابات و25 حالة شفاء :|: اجتماع لإعادة تأسيس جمعية المستقبل :|: إنطلاق مهرجان المرأة الموريتانية الكبير :|: دفاع الدولة يستعد لتتبع أموال الرئيس السابق :|: لإقتصاد العالمي في خطر بسبب «حزم الإنقاذ الإقتصادية» :|: الشرطة توقف اثنين من متسابقي مدرسة تكوين المعلمين :|: نصائح لصيام صحي ودون تعب خلال في رمضان :|: "صوملك" تزود حقول آبار بحيرة "اظهر" بالكهرباء :|: وزارة الصحة : تسجيل 07 إصابات و15 حالة شفاء :|: انتخاب موریتاني رئيسا لأمانة مجلس الوحدة الاقتصادية العربية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

توقعات بتعيين دفعة جديدة من المحاسبين
اكتشاف حيوان لم تره عين من قبل !!
أنباء عن تعديل وزاري جديد وشيك
برص السيارات: أسعارلا تخضع لمعاييروملاذ لآلاف العاطلين
وزراء حفظت الدعوى عنهم تسلموا جوازاتهم
ديون الشيخ الرضا : المصفون رصدوا تحويل 6 ملايين دولار
السيدة الأميركية الأولى تفاجئ ركاب طائرة ِ!
نحو 24 مليار دولار في يوم واحد.. خسارة ل10 أشخاص !
الهند تؤجل امتحان "علم الأبقار" وسط جدل بشأنه !
موريتانيا : العدالة تحيل الأموال المجمدة والممتلكات المحجوزة
 
 
 
 

مظاهرة لذوي مشمولين في ملف البنك المركزي

الأربعاء 17 آذار (مارس) 2021


نظم أهالي المشمولين في ملف البنك المركزي الموريتاني، اليوم الأربعاء، وقفة أمام أمام القصر الرئاسي بنواكشوط، للمطالبة بمحاكمتهم.

ورفع المحتجون صورا ولافتات، ورددوا شعارات، تطالب بإنهاء ما وصفوه “بالحبس التعسفي غير القانوني”، الذي يخضع له المشمولون في الملف منذ عدة أشهر.

وقال محمد عالي ولد بلال، المشارك في الوقفة، إن على الجهات المعنية، وضع حد لما وصفه “بالظلم” الذي يتعرض له المشمولون في الملف، منذ أكثر من ثمانية أشهر، دون إطلاق سراحهم أو تقديمهم للمحاكة.

وأضاف ولد بلال في تصريح لصحراء ميديا، أن “جميع المحاضر التي أعدتها الشرطة أظهرت براءة المشمولين في الملف، بعد اعتراف المتهمة الرئيسية بتحمل المسؤولية في الملف، مطالبا بتوفير محاكمة عادلة لهم”.

وكانت الجهات القضائية، قد أحالت شهر يوليو الماضي، سبعة متهمين في قضية البنك المركزي الموريتاني، إلى السجن بعد استجوابهم من طرف قاضي التحقيق.

ووجهت النيابة العامة للمشمولين في الملف تهم «الاختلاس والتبديد للأموال العمومية، وتقليد العملات الأجنبية، والقيام بعمليات صرف للعملة الصعبة دون ترخيص وغسيل الأموال».

وكان البنك المركزي الموريتاني، قد اكتشف خلال تفتيش مفاجئ، اختفاء قرابة مليون يورو، وأكثر من نصف مليون دولار، من صندوق خاص بالعملة الصعبة، ورفع شكوى ضد إحدى الموظفات المسؤولة عن الخزنة التي اكتشفت فيها المخالفات.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا