وزارة الصحة تحدد سن المُستهدفين الجدد بالتطعيم ضد "كورونا" :|: مصادرة وحرق كمية من الأدوية منتهية الصلاحية والمخدرات :|: وزارة الصحة : تسجيل 18 إصابة و7 حالات شفاء :|: خبراء يحذرون من عملية احتيال على واتساب! :|: تنظيم ندوة في المدرسة الوطنية للادارة حول استقلالية القضاء :|: صدورنتائج تمهيدي الباكلوريا 2021 :|: علماء الاقتصاد العرب يطالبون بتحفيزالشباب على بحث قضايا الوحدة العربية :|: ملاحظات على استجواب "جون آفريك" للرئيس / سيداتي سيد الخير :|: انهياربئرتنقيب بتيرس يسفرعن حالة وفاة :|: الجزء2 من مقابلة الرئيس السابق مع "جون أفريك" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أنباء عن تعديل وزاري جديد وشيك
ديون الشيخ الرضا : المصفون رصدوا تحويل 6 ملايين دولار
السيدة الأميركية الأولى تفاجئ ركاب طائرة ِ!
وزارة الصحة تحدد سن المُستهدفين الجدد بالتطعيم ضد "كورونا"
قصة معركة مأساوية بسبب ساعة فاخرة !!
القامات لا تنحني! / يحيى بيان
الجزء2 من مقابلة الرئيس السابق مع "جون أفريك"
تعليمات رئاسية إلى الموظفين في الادارة العمومية
خبراء يحذرون من عملية احتيال على واتساب!
4 عادات تدمر البشرة.. من النوم إلى الماكياج !
 
 
 
 

شرطة مكافحة الشغب تفرق مظاهرة لأنصارعزيز

الجمعة 12 آذار (مارس) 2021


فرقت وحدة من مكافحة الشغب في موريتانيا، مساء اليوم الخميس، تجمعًا لأنصار الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز أمام منزله في العاصمة نواكشوط، وذلك بعد وضعه تحت المراقبة القضائية وتوجيه تهم فساد إليه.

ولم تستخدم وحدة مكافحة الشغب القوة خلال تفريق المتجمهرين، مكتفية بالإشارة إلى منع التجمعات غير المرخصة، بسبب الإجراءات المتخذة لمنع تفشي جائحة «كورونا».

وكان ولد عبد العزيز قد عاد إلى منزله مساء اليوم قادمًا من قصر العدل حيث مثل أمام النيابة العامة وقطب التحقيق المعني بمكافحة الفساد.

وظهر ولد عبد العزيز وسط جموع من أقاربه وأنصاره، وهو يوجه لهم التحية، فيما ردد الحاضرون هتافات مؤيدة له، وتصف ملاحقته من طرف العدالة الموريتانية بأنها «استهداف شخصي».

ولم يدلِ ولد عبد العزيز بأي تصريح بعد عودته من عند العدالة.

وقضى ولد عبد العزيز ليلتين رفقة الشرطة، ورفض خلال هذه الفترة التجاوب مع النيابة وقاضي التحقيق، متمسكًا بالحصانة التي يقول إن الدستور يمنحها له بموجب المادة 93 منه.

ولكن ذلك لم يمنع النيابة من توجيه تهم فساد إليه من أبرزها «الإثراء غير المشروع، وغسيل الأموال، واستغلال النفوذ»، وهي التهم التي أقرها قاضي التحقيق ووضعه تحت المراقبة القضائية المشددة، مع منعه من مغادرة نواكشوط دون إذن وإلزامه بالتوقيع ثلاث مرات أسبوعيًا لدى الشرطة.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا