وزرة الصحة : تسجيل 10 إصابات و25 حالة شفاء :|: اجتماع لإعادة تأسيس جمعية المستقبل :|: إنطلاق مهرجان المرأة الموريتانية الكبير :|: دفاع الدولة يستعد لتتبع أموال الرئيس السابق :|: لإقتصاد العالمي في خطر بسبب «حزم الإنقاذ الإقتصادية» :|: الشرطة توقف اثنين من متسابقي مدرسة تكوين المعلمين :|: نصائح لصيام صحي ودون تعب خلال في رمضان :|: "صوملك" تزود حقول آبار بحيرة "اظهر" بالكهرباء :|: وزارة الصحة : تسجيل 07 إصابات و15 حالة شفاء :|: انتخاب موریتاني رئيسا لأمانة مجلس الوحدة الاقتصادية العربية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

توقعات بتعيين دفعة جديدة من المحاسبين
اكتشاف حيوان لم تره عين من قبل !!
أنباء عن تعديل وزاري جديد وشيك
برص السيارات: أسعارلا تخضع لمعاييروملاذ لآلاف العاطلين
وزراء حفظت الدعوى عنهم تسلموا جوازاتهم
ديون الشيخ الرضا : المصفون رصدوا تحويل 6 ملايين دولار
السيدة الأميركية الأولى تفاجئ ركاب طائرة ِ!
نحو 24 مليار دولار في يوم واحد.. خسارة ل10 أشخاص !
الهند تؤجل امتحان "علم الأبقار" وسط جدل بشأنه !
موريتانيا : العدالة تحيل الأموال المجمدة والممتلكات المحجوزة
 
 
 
 

اليوم : اجتماع مجلس إدارة (سنيم) لتعيين مدير جديد

الثلاثاء 9 آذار (مارس) 2021


أفادت مصادرأن مجلس إدارة الشركة الوطنية للصناعة والمناجم (سنيم) سيعقد اجتماعًا طارئًا غدًا الثلاثاء، لمناقشة اقتراح الحكومة تعيين مدير جديد للشركة ضمن قرارات أخرى تتعلق بالشركة.

وقالت المصادر إن المجلس سيجتمع عند تمام منتصف نهار غد (الساعة 12 زوالًا)، في العاصمة نواكشوط، بحضور الأعضاء الموجودين في موريتانيا.

أما أعضاء مجلس الإدارة الموجودين خارج البلاد، فسيشاركون في الاجتماع عبر تقنية الفيديو، لتعذر وصولهم في الوقت المحدد وللقيود المفروضة على السفر بسبب جائحة «كورونا»، وفق ما أكدت المصادر.

وأوضحت المصادر أن المجلس في اجتماعاته الأخيرة، منذ بداية الجائحة، استخدم تقنية الفيديو في الكثير من اجتماعاته.

وكانت الحكومة الموريتانية قد اقترحت اليوم الاثنين تعيين المدير التجاري لشركة سنيم محمد فال ولد اتليمدي، في منصب المدير الإداري العام للشركة المنجمية، خلفا لمديرها المختار ولد اجاي، الذي استدعي من طرف شرطة الجرائم الاقتصادية والمالية اليوم في إطار ما يُعرف باسم «ملفات فساد العشرية».

واستدعي جميع المشمولين في الملف اليوم على أن تتم إحالة محاضر البحث الابتدائي إلى النيابة العامة، ويزيد عدد المشمولين في الملف على مائتي شخص.

وبحسب مصادر فإن إقالة ولد اجاي، ومسؤولين آخرين مشمولين في الملف، يأتي من أجل تفرغهم للدفاع عن أنفسهم، على أن تعاد الثقة مستقبلًا في من تثبت براءته من شبهات الفساد الواردة في الملف.

ويترقب الموريتانيون القرار الذي ستتخذه النيابة العامة عندما يُحال إليها الملف، إن كانت ستحفظ الدعوى أم ستوجه تهما إلى المشمولين في الملف أو بعضهم.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا