على رسلكم.. فعهد المغالطات والمتاجرة بالآلام قد ولى :|: وزارة الصحة :تم تلقيح (41794) شخصا :|: ماهو مستقبل الاقتصاد العالمى؟ :|: خطاب معالي وزيرالثقافة بنواذيبو اليوم :|: وزارة الصحة : تسجيل 35 إصابة و49 حالة شفاء :|: أنباء عن تنظيم اكتتاب للمدرسين قريبا :|: ماذا يحدث لجسمك إذا توقفت عن تناول الخبز لشهر؟ :|: تقريردولي يرصد نشاطات لاستنزاف الثروة السمكية :|: تخليد اليوم الدولي لمحاربة عمل الأطفال :|: السعودية :الحج مقتصرعلى من بداخل المملكة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حديث جديد عن تعديل وزاري موسع
ماهي أسباب ظهور مرض الفطر الأسود في الهند؟
شاب يصبح مليونيراً لليلة واحدة فقطّّ !!
شركة قطارات اليابان تعتذرعن تأخرالقطار دقيقة !!
مجرم يستأجر"هليكوبتر" ليسلم نفسه إلى الشرطة !!
ماهي عادات الرئيس الأمريكي "بايدن" في الطعام ؟
لماذا يكره الناس أصواتهم عند سماعها ؟!
غريب: يطلق زوجته بسبب تعليق على "فيسبوك" !!
تحديد مواعيد الامتحان الأخيروالمسابقات
ترقب كبيرللكشف عن التعديل الوزاري الجديد
 
 
 
 

7 توصيات من النقد العربي لمعالجة الركود الاقتصادي

السبت 6 آذار (مارس) 2021


وضع صندوق النقد العربي في دراسة حديثة بعنوان «السياسة النقدية ومعالجة الركود الاقتصادي في الدول العربية»، 7 توصيات أمام الدول العربية لمعالجة الركود الاقتصادي.

وأوصى الصندوق، في الدراسة المنشورة على موقعه الإلكتروني، بالاستمرار في نهج السياسات النقدية التحفيزية لدعم النمو الاقتصادي، بعد أن أثبتت نتائج الدراسة أن صدمة الناتج تكون أكثر قوة من صدمة أسعار الفائدة، ويحتم ذلك ضرورة تبني سياسات نقدية تساهم في زيادة الإنتاج والإنتاجية، وذلك بافتراض أن انتهاء أزمة «كوفيد-19» غير محدد، إضافة إلى عدم وضوح مستوى عمق الركود الاقتصادي المتوقع في الدول العربية.

وذكر الصندوق أن الاقتصادات العربية دائماً ما تكون عرضة لمخاطر أسعار الفائدة التي قد ينتج عنها مخاطر اقتصادية أخرى مثل مخاطر أسعار الصرف ومخاطر الائتمان، إلا أن مخاطر عناصر الإنتاج تكون أكثر حدة، والتي كذلك تتأثر بتغيرات أسعار الفائدة، وعليه من الضروري استمرار البنوك المركزية وسلطات النقد العربية في دعم الاقتصاد، ووضع أطر لإدارة المخاطر التي قد تنشأ في أسواق الأصول، التي قد تنفصل عن الأساسيات الاقتصادية نتيجة لتداعيات أزمة «كوفيد-19» على الأسواق المالية.

وأوصى الصندوق بالعمل على تقييم أثر تطور مستويات الدين المرتفعة وضعف الميزانيات العمومية على طلب الائتمان، ومعدل الفائدة الطبيعي، وسلوك السياسة النقدية في المستقبل، مع ضرورة تعزيز التنظيم والإشراف على المؤسسات المالية من قبل البنوك المركزية لغرض تنشيط النمو الاقتصادي من خلال تحسين مناخ الاستثمار.

وأكدت الدراسة أهمية استشراف ملامح الدور المستقبلي للبنوك المركزية بعد أزمة «كوفيد-19»، وكذلك أهمية التنسيق بين السياسة النقدية والمالية في دعم النمو الاقتصادي مع توضيح دور كل سياسة على حدة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا