"صوملك" تعد لتجريب خدمة الدفع المسبق في تفرغ زينه :|: وزارة الصحة : تسجيل 17 حالة وفاة بالحمى النزيفية :|: رئيس الجمهوية يتسلم رسلة من الرئيس الصحراوي :|: بدء أشغال اللجنة المشتركة الموريتانية المغربية للتعاون فى مجال الصيد :|: قطاع التهذيب :سيتم توزيع 3 ملبون كتاب :|: اجتماع يبحث “واقع وآفاق قطاع النفط والغاز” :|: "واتساب" يطرح طريقة جديدة لإجراء المكالمات :|: حوادث "نورد ستريم" تشعل الطلب على الغازفي الأسواق العالمية :|: دعوة لافتتاح الدورة البرلمانية العادية الأولى :|: وزيرالتهذيب الجديد يتحدث عن قطاعه :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

معلومات عن التعديل الوزاري الجديد
معلومات عن أسعارالوقود في موريتانيا
اتصالات أوروبية لاستيراد الغازمن موريتانيا
تحضيرات لتغييرات في قادة الأجهزة الأمنية
4 نصائح للنوم إذا استيقظت قبل موعد المنبه
تسريبات : تعيبنات جديدة في مجلس الوزراء
بطريقة خاطئة.. وجد مبلغاً كبيراً في حسابه المصرفي !
من سيتولي رئاسة اللجنة المستقلة للانتخابات ؟
معلومات عن خلفيات إقالة وزيرالتهذيب الوطني
ماذا بعد انتهاء الرقابة القضائية على الرئيس السابق؟
 
 
 
 

"البنتاغون" أهدرالملايين على طائرات إيطالية بيعت لاحقا كخردة

jeudi 4 mars 2021


أهدر سلاح الجو الأمريكي 549 مليون دولار على طائرات شحن إيطالية الصنع مقدمة للحكومة الأفغانية، تبين لاحقا "عدم موثوقيتها"، وفقا لتقرير جديد صادر عن هيئة رقابية حكومية.

وقال المفتش العام لإعادة إعمار أفغانستان (SIGAR) في التقرير إن البنتاغون اشترى 20 طائرة شحن من طراز G222 من شركة Alenia North America الإيطالية في عام 2008، لكن تبين أن الطائرات لم تكن مناسبة للطيران في التضاريس الجبلية بأفغانستان، وأن العيوب فيها أدت إلى وقوع حوادث مؤسفة "شبه مميتة".

وذكر التقرير أنه "تم تعليق برنامج أفغانستان G222 قبل فقدان أي أرواح، وجرى تحويل الطائرات إلى قطع من الخردة في عام 2014، وبيعت مقابل 40257 دولارا"، مشيرا إلى أنه "لم تتم محاسبة جنرال سابق في القوات الجوية الأمريكية شارك في الصفقة، ولا الشركة التي باعت الطائرات إلى البنتاغون".

وقال إن "الجنرال السابق كان لديه تضارب واضح في المصالح، لأنه كان مشاركا بشكل كبير في برنامج G222 أثناء الخدمة الفعلية، ثم تقاعد وأصبح جهة الاتصال الأساسية لشركة Alenia في نفس البرنامج".

ولم يحدد البنتاغون هوية الجنرال المذكور في التقرير.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا