عقوبات ضد متورطين في عملية غش ب"بريفه" :|: وزارة الصحة : تسجيل 155 إصابة و83 حالة شفاء :|: الاعلان عن تحويل المدرسة العسكرية بأطارإلى أكاديمية :|: تخرج الدفعة 37 من الطلبة الضباط العاملين :|: البرلمان يصادق على الميثاق الإفريقي للمرفق العمومي والإدارة :|: معمرة ألمانية تقطع 100 كيلومترعلى كرسي متحرك !! :|: صندوق النقد: الاقتصاد العالمي يتكبد 15 تريليون دولار خسائر :|: برلمانيون معارضون ينتقدون قانون حماية الرموز :|: وزارة الصحة : عدد الحالات الحرجة يبلغ 26 :|: وزيرالصحة: هناك مشاكل في تشغيل وصيانة أجهزة الأكسجين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

معلومات من مكان احتجازالرئيس السابق
الشواء يمكن أن يسبب السرطان.. فماهي طرق تقليل المخاطر ؟
على الهواء .. مذيع يشكوعدم حصوله على راتبه!
الصين تخطط لإنهاء هيمنة الدولارعلى الاقتصاد العالمي
رسالة موقعة بخط يد جمال عبدالناصرمعروضة للبيع
12 نصيحة عند شراء أضحية العيد
نشرتقريرأمريكي حول الكائنات فضائية
وقائع اليوم 2 من محاكمة المشمولين في ملف BCM
شاب يعيش مدة طويلة دون قلب!!
دراسة تكشف السرالغامض لتحمل الجمل للعطش !
 
 
 
 

"البنتاغون" أهدرالملايين على طائرات إيطالية بيعت لاحقا كخردة

الخميس 4 آذار (مارس) 2021


أهدر سلاح الجو الأمريكي 549 مليون دولار على طائرات شحن إيطالية الصنع مقدمة للحكومة الأفغانية، تبين لاحقا "عدم موثوقيتها"، وفقا لتقرير جديد صادر عن هيئة رقابية حكومية.

وقال المفتش العام لإعادة إعمار أفغانستان (SIGAR) في التقرير إن البنتاغون اشترى 20 طائرة شحن من طراز G222 من شركة Alenia North America الإيطالية في عام 2008، لكن تبين أن الطائرات لم تكن مناسبة للطيران في التضاريس الجبلية بأفغانستان، وأن العيوب فيها أدت إلى وقوع حوادث مؤسفة "شبه مميتة".

وذكر التقرير أنه "تم تعليق برنامج أفغانستان G222 قبل فقدان أي أرواح، وجرى تحويل الطائرات إلى قطع من الخردة في عام 2014، وبيعت مقابل 40257 دولارا"، مشيرا إلى أنه "لم تتم محاسبة جنرال سابق في القوات الجوية الأمريكية شارك في الصفقة، ولا الشركة التي باعت الطائرات إلى البنتاغون".

وقال إن "الجنرال السابق كان لديه تضارب واضح في المصالح، لأنه كان مشاركا بشكل كبير في برنامج G222 أثناء الخدمة الفعلية، ثم تقاعد وأصبح جهة الاتصال الأساسية لشركة Alenia في نفس البرنامج".

ولم يحدد البنتاغون هوية الجنرال المذكور في التقرير.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا