وزارة الصحة تحدد سن المُستهدفين الجدد بالتطعيم ضد "كورونا" :|: مصادرة وحرق كمية من الأدوية منتهية الصلاحية والمخدرات :|: وزارة الصحة : تسجيل 18 إصابة و7 حالات شفاء :|: خبراء يحذرون من عملية احتيال على واتساب! :|: تنظيم ندوة في المدرسة الوطنية للادارة حول استقلالية القضاء :|: صدورنتائج تمهيدي الباكلوريا 2021 :|: علماء الاقتصاد العرب يطالبون بتحفيزالشباب على بحث قضايا الوحدة العربية :|: ملاحظات على استجواب "جون آفريك" للرئيس / سيداتي سيد الخير :|: انهياربئرتنقيب بتيرس يسفرعن حالة وفاة :|: الجزء2 من مقابلة الرئيس السابق مع "جون أفريك" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

اكتشاف حيوان لم تره عين من قبل !!
أنباء عن تعديل وزاري جديد وشيك
ديون الشيخ الرضا : المصفون رصدوا تحويل 6 ملايين دولار
السيدة الأميركية الأولى تفاجئ ركاب طائرة ِ!
نحو 24 مليار دولار في يوم واحد.. خسارة ل10 أشخاص !
دراسة: نوم القيلولة يساعد الأطفال على التعلم
قصة معركة مأساوية بسبب ساعة فاخرة !!
القامات لا تنحني! / يحيى بيان
تعليمات رئاسية إلى الموظفين في الادارة العمومية
الجزء2 من مقابلة الرئيس السابق مع "جون أفريك"
 
 
 
 

موريتانيا تخلد اليوم العالمي للغة العربية

الاثنين 1 آذار (مارس) 2021


خلدت موريتانيا اليوم العالمي للغة العربية تت شعار" "لغتنا وعاء حضارتنا" .

وأكد الأمين العام للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم،محمد ولد سيدي عبد الله، أن اللغة العربية لغة رسمية، لها علينا أن نتعهدها ونحترمها كاحترامنا للثوابت التي نص عليها الدستور، داعيا الجميع إلى التقيد بها طبقا لما تمليه القوانين والمواثيق التي تنظم مختلف مجالات العمل باللغات.

وأشاد الأمين العام بالتقيد باحترام اللغة العربية في الخطابات الرسمية والمراسلات طبقا لنص الدستور، وهو ما يتجسد من خلال الوثائق والإصدارات الرسمية، إلى جانب الانفتاح على باقي الألسن واللغات العالمية الأخرى من ثقافة عريقة وعلوم ثرية، ساهمت في تقدم البشرية وتطورها.

وشهدت فعاليات تخليد هذا اليوم المنظم من طرف اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، بإشراف من وزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، تقديم محاضرة حول المحتوى الرقمي العربي ورهانات المستقبل، أطرها السيد البكاي ولد عبد المالك وعقب عليها عدد من الأساتذة.

وأجمع المتدخلون في الندوة على ضرورة تمكين لغة الضاد وتعزيز وجودها، نظرا لأهميتها في المستقبل وفي الاقتصاد العالمي، كما أثبتت ذلك الدراسات العلمية، مطالبين بجعلها رباطا وثيقا يجمع بين أبناء المجتمع في إصلاح منظومتنا التربوية، كما هو الحال في العديد من دول العالم، التي تعرف تعددا عرقيا ولغويا كبيرا.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا