"البنتاغون" أهدرالملايين على طائرات إيطالية بيعت لاحقا كخردة :|: أنباء عن تعليق قرارمنع دخول شحنة من الشاي :|: وزارة الصحة : تسجيل 15 إصابة و13حالة شفاء :|: عن الحصانات السلبية في المجتمع! / محمد الأمين ولد الفاضل :|: الجمارك تأمربمصادرة نوع من الشاي من الأسواق :|: تشين بنك لمؤسسات النساء في انواكشوط :|: ما ذايحدثه التخلي عن الوجبات السريعة في جسمك؟ :|: الفاو: ارتفاع مؤشرأسعارالغذاء العالمية في فبراير :|: رئيس الحزب الحاكم :""قطعنا خطوات نحو تهيئة الأرضية للتشاور" :|: مطالبة باسترااتييجية عربية لتوفير لقاح "كورونا" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مصدر: حديث عن تعديل وزاري جديد مرتقب
قرصان إنترنت يرعب أسرة كاملة .. واكتشاف مفاجأة مذهلة !
لماذا يضع مضيفو الطيران أيديهم خلف ظهرهم عند الاستقبال؟
اجتماع مرتقب لفيدراليات الحزب الحاكم
التعليم في موريتانيا : المشاكل والحلول / الحسن ولد محمد الشيخ
5 فوائد لـ«ماء المطر» !
موريتانيا.. "التوك توك" يغزو شوارع نواكشوط
فيلم "الرجل الذي باع ظهره" يشق طريقه للأوسكار
اعلان التعديلات الجديدة على مرسوم «تقويم المعلمين»
صحفي مصري يكتب عن موريتانيا
 
 
 
 

علامات جديدة لكذب الرجال !!

الخميس 11 شباط (فبراير) 2021


لاحظت دراسة حديثة أن الكاذبين من الرجال يقومون غالباً بتقليد لغة جسد الرجال الآخرين الذين يكذبون عليهم، ما قد يؤدي إلى إنشاء اختبارات جديدة لكشف الكذب.

وقالت صوفي فان دير زي، في جامعة Erasmus روتردام، في حديثها مع New Scientist: «غالبا ما يغير الكذابون سلوكهم عمداً إلى طريقة يعتقدون أن قائل الحقيقة يتصرف بها، ولكن هذا السلوك المقلد المعين هو أمر لن يحاولوا حتى التلاعب به لأنهم لا يدركون أنهم يفعلون ذلك»، حسب ما ورد في موقع «روسيا اليوم».

وأضافت: «هذا يمكن أن يجعله إشارة مثيرة للاهتمام للكشف عن الخداع».

وكانت فان دير زي، جزءاً من فريق بحث درس 50 مشاركاً ذكراً كُلّفوا بمهمة ألغاز خشبية. وقيل للرجال إن لديهم 5 دقائق وأن المهمة كانت سهلة.

وفي الواقع، كان الأمر أكثر صعوبة ولم تكن 5 دقائق وقتاً كافياً.

وأخبرت فان دير زي، الرجال بأنها «أخفت» حل اللغز في الغرفة من أجلهم وشجعتهم على الغش. ومع ذلك، أخبرتهم ألا يبلغوا مشرفها بأنها تقدم الإجابة.

ثم قام الباحثون بتسجيل كل طالب يتحدث إلى طالب آخر حول اللغز وكيف تم حله. وأولئك الذين تمسكوا بطلب فان دير زي، بعدم التحدث عن الإجابة المخفية، سُجّلت لديهم الكذبة.

وارتدى الطلاب أجهزة تسمى مقاييس التسارع اللاسلكية بحيث يمكن ملاحظة حركات الرأس والصدر والمعصم.

وأظهرت النتائج أن الرجال الذين لم يكذبوا، لديهم حركات جسدية مختلفة عن الشخص الذي كانوا يكذبون عليه.

ومع ذلك، إذا كانوا يكذبون، فإنهم يميلون إلى تقليد حركات الرجل الذي كانوا يتحدثون إليه.

وافترض الباحثون أن الكذابين يقلدون مستمعيهم لا شعورياً، لأن الكذب يتطلب الكثير من التركيز ومحاكاة لغة الجسد أسهل من التفكير بأنفسهم.

ولم يُقل إن التقليد كان واضحاً للعين المجردة على الرغم من التقاطه بواسطة المعدات.

وكان أحد عيوب الدراسة أن نتائج مقياس التسارع لم تحدد ما إذا كان الكاذب أو المستمع يقوم بمواءمة لغة جسده أولاً.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا