وزيرالتهذيب يستعرض "منجزات" القطاع :|: وزارة الصحة : تسجيل 18 إصابة و12 حالة شفاء :|: تقريريرصد عدد المستخدمين للانترنت بموريتانيا :|: وزارة الداخلية ترفع الحظرعن قاعات الحفلات :|: مذكرة بتبادلات بين بعض المعلمين ومقدمي الخدمة :|: عامل نظافة يصبح نجماً على تطبيق تيك توك ! :|: وزارة التجارة تبحث تنظيم المخابزبانواكشوط :|: أنباء عن توقيف ثلاثة رجال أعمال بعد شكوى منهم :|: افتاح المؤتمرالأول للوزراء السابقين بنواكشوط :|: حظرتعاطي أفراد الشرطة امع وسائل التواصل الاجتماعي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مصدر: حديث عن تعديل وزاري جديد مرتقب
قرصان إنترنت يرعب أسرة كاملة .. واكتشاف مفاجأة مذهلة !
لماذا يضع مضيفو الطيران أيديهم خلف ظهرهم عند الاستقبال؟
اجتماع مرتقب لفيدراليات الحزب الحاكم
التعليم في موريتانيا : المشاكل والحلول / الحسن ولد محمد الشيخ
5 فوائد لـ«ماء المطر» !
موريتانيا.. "التوك توك" يغزو شوارع نواكشوط
فيلم "الرجل الذي باع ظهره" يشق طريقه للأوسكار
اعلان التعديلات الجديدة على مرسوم «تقويم المعلمين»
صحفي مصري يكتب عن موريتانيا
 
 
 
 

لجنة الاتصال بمكب "تيفريت " ترد على بيان الدرك الوطني

الأحد 7 شباط (فبراير) 2021


قالت لجنة الاتصال المكلفة بمكب تيفيريت "إنه كان الأجدر بيادة الدرك الوطني أن تعترف بالواقع الموثق بالصورة والفيديو،دون التملص من مسؤولياتها" حسب تعبيرها.

وأكدت اللجنة في رد على بيان الدرك الوطني "أن الساكنة لم يغلقوا طريق الأمل، في وقت من الاوقات وأن جميع أعيان تفيريت وبعض القرى الأخرى شاركوا في الوقفة ولم يعترض أي أحد على هذه الوقفة السلمية".

وأضافت أن وحدات الدرك هاجمت النساء عندما توجهن إلى المنعرج للاحتجاج الرمزي على طابور شاحنات القمامة المتجهة إلى المكب وبعيدا عن غلق الطريق، حسب البيان.

وفيما يلي بيان اللجنة كاملا:

تعقيبا على مانشرته قيادة الدرك الوطني بخصوص ماجرى أمس فى تفيريت نبين مايلي

أن ساكنة القرى المتضررة من المكب نظمت وقفة احتجاجية سلمية ولم تغلق طريق الامل في وقت من الأوقات وأن جميع أعيان تفيريت وبعض القرى الأخرى شاركوا في الوقفة ولم يعترض أي أحد على هذه الوقفة السلمية وفي ختامها توجهت بعض النساء إلى المنعرج للاحتجاج الرمزي على طابور شاحنات القمامة المتجهة إلى المكب.

وبعيدا عن غلق الطريق عندئذ هاجمت وحدات الدرك المعنيات وجميعهن من سكان تفيريت وهن مريم محمد موسى ومريم منت سيدي ابراهيم وامباركة منت محمد مولود ومنت ادواد منت سيدي ابراهيم وامغيلي منت مصطفى وخدجة منت عبد الله والحجة منت احمد الداه بالإضافة إلى أخريات.

وقد تعرضن للضرب المبرح بالعصي والرفس بأحذيتهم العسكرية مما نجمت عنه جروح وكسور وشجات وكدمات مثل حالة مريم محمد موسى وامباركة منت محمد مولود وماتعرضت له الحجة منت احمد الداه من ضرب ومعاملة سيئة لاأخلاقية وكان الأجدر بقيادة الدرك الوطني أن تعترف بالواقع الموثق بالصور والفيديوهات دون التملص من مسؤولياتها.

الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا