وزيرالبترول والطاقة يشيد بكفاءة مدير"صوملك " :|: مديرية الاتصال بأركان الدرك تقدم توضيحا :|: وزارة الصحة : تسجيل 42 إصابة و42 حالة شفاء :|: توضيح أسباب توقف "خدمة" بموقع الخزينة :|: عمال قطاع الثقافة يتلقون الجرعة 1 من لقاح "كورونا" :|: ورشة لمراجعة برامج التعليم العالي بموريتانيا :|: انطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد-19 :|: إدارة الأمن تتسلم تجهيزات ووسائل نقل :|: موريتانيا تحتل الرتبة 134 عالمياً في جودة التعليم :|: وزيرالصحة يتحدث عن جهود مكافحة مرض السرطان :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حديث جديد عن تعديل وزاري موسع
ماهي أسباب ظهور مرض الفطر الأسود في الهند؟
شاب يصبح مليونيراً لليلة واحدة فقطّّ !!
شركة قطارات اليابان تعتذرعن تأخرالقطار دقيقة !!
مجرم يستأجر"هليكوبتر" ليسلم نفسه إلى الشرطة !!
لماذا يكره الناس أصواتهم عند سماعها ؟!
غريب: يطلق زوجته بسبب تعليق على "فيسبوك" !!
تحديد مواعيد الامتحان الأخيروالمسابقات
ترقب كبيرللكشف عن التعديل الوزاري الجديد
الأثرياء يتظاهرون أمام منزل جيف بيزوس
 
 
 
 

لجنة الاتصال بمكب "تيفريت " ترد على بيان الدرك الوطني

الأحد 7 شباط (فبراير) 2021


قالت لجنة الاتصال المكلفة بمكب تيفيريت "إنه كان الأجدر بيادة الدرك الوطني أن تعترف بالواقع الموثق بالصورة والفيديو،دون التملص من مسؤولياتها" حسب تعبيرها.

وأكدت اللجنة في رد على بيان الدرك الوطني "أن الساكنة لم يغلقوا طريق الأمل، في وقت من الاوقات وأن جميع أعيان تفيريت وبعض القرى الأخرى شاركوا في الوقفة ولم يعترض أي أحد على هذه الوقفة السلمية".

وأضافت أن وحدات الدرك هاجمت النساء عندما توجهن إلى المنعرج للاحتجاج الرمزي على طابور شاحنات القمامة المتجهة إلى المكب وبعيدا عن غلق الطريق، حسب البيان.

وفيما يلي بيان اللجنة كاملا:

تعقيبا على مانشرته قيادة الدرك الوطني بخصوص ماجرى أمس فى تفيريت نبين مايلي

أن ساكنة القرى المتضررة من المكب نظمت وقفة احتجاجية سلمية ولم تغلق طريق الامل في وقت من الأوقات وأن جميع أعيان تفيريت وبعض القرى الأخرى شاركوا في الوقفة ولم يعترض أي أحد على هذه الوقفة السلمية وفي ختامها توجهت بعض النساء إلى المنعرج للاحتجاج الرمزي على طابور شاحنات القمامة المتجهة إلى المكب.

وبعيدا عن غلق الطريق عندئذ هاجمت وحدات الدرك المعنيات وجميعهن من سكان تفيريت وهن مريم محمد موسى ومريم منت سيدي ابراهيم وامباركة منت محمد مولود ومنت ادواد منت سيدي ابراهيم وامغيلي منت مصطفى وخدجة منت عبد الله والحجة منت احمد الداه بالإضافة إلى أخريات.

وقد تعرضن للضرب المبرح بالعصي والرفس بأحذيتهم العسكرية مما نجمت عنه جروح وكسور وشجات وكدمات مثل حالة مريم محمد موسى وامباركة منت محمد مولود وماتعرضت له الحجة منت احمد الداه من ضرب ومعاملة سيئة لاأخلاقية وكان الأجدر بقيادة الدرك الوطني أن تعترف بالواقع الموثق بالصور والفيديوهات دون التملص من مسؤولياتها.

الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا