وزيرالوظيفة العمومية يعد بتحسين ظروف عمال "سنيم " :|: وزارة الصحة : تسجيل 13 إصابة و14 حالة شفاء :|: حتى لا نستعجل * :|: قيادي بUPR : يجب الاستثمارالاعلامي والسياسي لمنجزات الحكومة :|: جامعة عربية تدرس فتح فرع لها بموريتانيا :|: وزارة لتهذيب : مرتاحون لجو التشاورمع النقابات :|: تشاورحول تطبيق قانون جديد لهيئات المجتمع المدني :|: رئيس "الفيفا" يشيد بمويتانيا :|: هبوط أسعارالذهب العالمية لأدنى مستوى :|: ولد محمد : الإجماع خياراستراتيجي للنظام :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مصدر: حديث عن تعديل وزاري جديد مرتقب
لماذا يضع مضيفو الطيران أيديهم خلف ظهرهم عند الاستقبال؟
اجتماع مرتقب لفيدراليات الحزب الحاكم
التعليم في موريتانيا : المشاكل والحلول / الحسن ولد محمد الشيخ
5 فوائد لـ«ماء المطر» !
موريتانيا.. "التوك توك" يغزو شوارع نواكشوط
فيلم "الرجل الذي باع ظهره" يشق طريقه للأوسكار
اعلان التعديلات الجديدة على مرسوم «تقويم المعلمين»
صحفي مصري يكتب عن موريتانيا
العمل من قبو المنزل له عواقب صحية خطيرة !
 
 
 
 

البحث عن عنوان / الساموري المختار خطره

الثلاثاء 2 شباط (فبراير) 2021


إن من نتائج الثورة الرقمية ما يسمى اليوم بالعولمة التي أنتج مناخها أعاصير حطمت الحدود بل أبواب البيوت غير مستأذنة تقلع جذور الثوابت بلا استحياء وتعرض عضلاتها على الضعفاء ملوحة بالصورة الخداعة كجزرة وبالعصا محدثة انبهارا مفعما بالتشويش والخيال في أذهان الشباب خاصة مؤدية القطيعة بين الأجيال مما أدى في محيطنا إلى ثورات لم تكتمل بعد أو فوضى يعيش أهلها اللحظة الكونية المسيطرة في أذهانهم ولكن بعيدا عن واقعهم المعاش تناقض أدى بتاريخ أغلب أهل تلك الثورات أن يتحرك حركة لولبية عله يجد في الرجوع إلى الوراء ولو لحين استراحة محارب.

أين نحن من كل هذا؟ وما العمل؟

* الأكيد أن بلدنا بموقعه يشكل خط تماس مما أعطاه خصوصية التنوع التي إن طوعت واستغلت "ماليزيا" قد تعيد له الوقت الضائع وتلحقه بعصره وذلك بالاعتماد أساسا على التنمية البشرية كأهم أداة.

* الأكيد أن بلدنا كان وما يزال ـ لله الحمد ينتج مجوهرات معرفية نادرة تنير غيره أكثر مما تنيره هو لأنه لم يحسن استغلالها والمفارقة الغريبة أنه مع ذلك يكاد يكون مقبرة للمواهب.

* الأكيد أن كل الحواجز بين الأمم قد سقطت والأمور تشعبت وتداخلت ما بين بدايات اللامتناهي الكبير من فضاء وبيئة ومحاربة تلوث وبدايات اللامتناهي الصغير من جراثيم ومحاربة أوبئة وبعضها لا يتحمل التأجيل كالأمن الغذائي والسلم الأهلي نسأل الله تبارك وتعالى دوام نعمه، والأخطر من ذلك أنها أصبحت تسير بسرعة هائلة نرجو من أهل "الفيس بوك" إعطاء فرصة لأصحاب الرياضيات علهم يتمكنوا من قياسها، مما قلص فرصة المرتجل والجاهل وكذلك البطيء في تسيير شأنها.

* ولعل أول خطوة في الإتجاه الصحيح أو خطوة الألف ميل كما يقال هو في حسن استغلال تلك المجوهرات المعرفية وذلك بإنشاء مراكز أبحاث علمية متخصصة كل في مجاله تقيم الدراسات اللازمة لإبراز هرم أولويات المرحلة وتحدد الآليات المحققة للأهداف المنشودة والأهم من ذلك إعطاء توقعات موضوعية تساعد في التحضير لامتصاص وقع المفاجئات وتمد كذلك صاحب القرار بالأفكار والمقترحات النيرة لتجعل قراره صائبا أو أقرب إلى الصواب وعلى بينة بعيدا عن القيل والقال المعهودة.

ومن تلك المجوهرات المعرفية على سبيل المثال لا الحصر:

- العلامة: عبد الله بن بيه

- الدكتو: بدي ولد ابنو

- المهندس: عثمان كان

- الدكتور: البكاي ولد عبد المالك

- الخبير الدولي في مجالي النقل البحري والخدمات النفطية: الخليل ولد ديدِّ

- الدكتور: نور الدين

- المتميز: محمد ولد أفو

- الدبلوماسي الكبير: محمد فال ولد بلال

وإن كان لا بد لي أن أقدم ملاحظة لأهل تلك الدراسات فهي تذكيرهم بخيمة أو "تيكيت" تأسيس مشروع الدولة بأركانها والمخاطر المحدقة بها لكونها من أهم مسلمات قيام هذا البلد.

أما الملاحظة الثانية فهي للقارئ حيث أنبهه على أن ذكر بعض الأسماء هنا كأمثلة هو لإعطاء الموضوع حيوية وإثارة والوحيد الذي أعرفه من بينهم بصفة مباشرة كنت معاونا له في مجال فني ذا طابع دولي لحوالي 20 سنة وكنت كلما التقيته أثناء عملنا زادني معرفة وازددت إعجابا به وكذلك أسفا على بلد لم يحسن استغلال مواهبه وتذكرت للحظات العبقري ابن خلدون رحمه الله والدكتور بدي ولد ابنو أطال الله عمره.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا