وزيرالوظيفة العمومية يعد بتحسين ظروف عمال "سنيم " :|: وزارة الصحة : تسجيل 13 إصابة و14 حالة شفاء :|: حتى لا نستعجل * :|: قيادي بUPR : يجب الاستثمارالاعلامي والسياسي لمنجزات الحكومة :|: جامعة عربية تدرس فتح فرع لها بموريتانيا :|: وزارة لتهذيب : مرتاحون لجو التشاورمع النقابات :|: تشاورحول تطبيق قانون جديد لهيئات المجتمع المدني :|: رئيس "الفيفا" يشيد بمويتانيا :|: هبوط أسعارالذهب العالمية لأدنى مستوى :|: ولد محمد : الإجماع خياراستراتيجي للنظام :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مصدر: حديث عن تعديل وزاري جديد مرتقب
لماذا يضع مضيفو الطيران أيديهم خلف ظهرهم عند الاستقبال؟
اجتماع مرتقب لفيدراليات الحزب الحاكم
التعليم في موريتانيا : المشاكل والحلول / الحسن ولد محمد الشيخ
5 فوائد لـ«ماء المطر» !
موريتانيا.. "التوك توك" يغزو شوارع نواكشوط
فيلم "الرجل الذي باع ظهره" يشق طريقه للأوسكار
اعلان التعديلات الجديدة على مرسوم «تقويم المعلمين»
صحفي مصري يكتب عن موريتانيا
العمل من قبو المنزل له عواقب صحية خطيرة !
 
 
 
 

الاقتصاد العالمي خسر255 مليون وظيفة في 2020

الاثنين 1 شباط (فبراير) 2021


قالت منظمة العمل الدولية إن الاقتصاد العالمي خسر 255 مليون وظيفة خلال العام الماضي، بفعل تداعيات وباء كورونا.

وأضافت المنظمة في تقريرها السنوي، الصادر اليوم الإثنين، أن 8.8 في المائة من ساعات العمل العالمية فُقدت خلال العام الماضي بأكمله، أي نحو 255 مليون وظيفة بدوام كامل، وهذا يعادل تقريباً أربعة أضعاف الخسارة المسجلة في الأزمة المالية العالمية لعام 2009.

وأشار التقرير إلى أن سبب هذه الخسائر هو إما تخفيض ساعات عمل الذين مازالوا يعملون أو الارتفاع غير المسبوق في عدد الذين فقدوا وظائفهم، ويصل إلى 114 مليون شخص.

وأوضحت المنظمة أنه من اللافت للنظر إلى أن 71 بالمائة من خسائر الوظائف حصل بسبب الخمول وليس البطالة، أي أن الناس تركوا سوق العمل لأنهم غير قادرين على العمل، إما بسبب قيود الوباء أو ببساطة لأنهم توقفوا عن البحث عن عمل.

وأدت هذه الخسائر الهائلة إلى انخفاض دخل العمل العالمي بنسبة 8.3 بالمائة قبل الأخذ في الاعتبار تدابير دعم الدخل، أي نحو 3.7 تريليون دولار أو 4.4 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

وبحسب الفئات، تضررت النساء أكثر من الرجال بالاضطرابات التي سببها الوباء في سوق العمل، فقد خسر 5 بالمائة من نساء العالم وظائفهن مقابل 3.9 بالمائة للرجال.

في حين كان القطاع الأكثر تضرراً هو الفنادق والمطاعم، حيث انخفض عدد الوظائف فيها بأكثر من 20 بالمائة، يليه تجارة التجزئة والتصنيع.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا