إدارة الامن تسعى لاكتتاب 500 وكيل شرطة :|: بدء القمة الاقتصادية الافريقية الفرنسية :|: موريتانيا تشارك في مؤتمرحول الموارد البشرية :|: عدد من أساتذة "بوليتكنيك" يطالبون برفع تعليق "كنام" عنهم :|: أمورتجب مراعاتها قبل شراء هاتف لطفلك ! :|: "دافوس".. تحديد موعد جديد لعقد المنتدى الاقتصادي العالمي :|: وزيرة التجارة تستقبل مخرجا عالميا :|: موريتانيا بحاجة ل98 مليون أوقية للقاحات "كورونا" :|: انذارموقع الكتروني وتنزيله من المنصات :|: اجتماع لتنمية حقل الغازالمشترك بين موريتانيا والسنغال :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الوزﻳﺮالسابق ﻭﻟﺪ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ : فقرتان في مؤتمر عزيز وجدت التوقف عندهما
"زلة لسان" تحوّل أفقردول العالم إلى وجهة سياحية جاذبة !
شاب يكشف صورا لم تُشاهد سابقا لهجمات 11 سبتمبر
قاضي التحقيق يستدعي الرئيس السابق للاستجواب
لص يستخدم مسدسا أغلى من قيمة المسروقات !
إعلان نتائج اكتتاب 532 أستاذا للتعليم الثانوي
حديث جديد عن تعديل وزاري موسع
بيجل: عنما كنت وزيرا للصيد لم يكن هنالك اتفاق بخصوصه مع السنيغال
دراسة تكتشف "سراً خطيراً" بإحدى دول العالم !
الطفل النابغة يتخرج من الجامعة في سن الـ12 !!
 
 
 
 

الوزيرالأول أمام البرلمان : "البلد ليس في أزمة سياسية"

الجمعة 29 كانون الثاني (يناير) 2021


قال الوزير الأول الموريتاني محمد ولد بلال، اليوم الجمعة، ردًا على مطالبة نواب المعارضة بتنظيم «حوار وطني»، إن البلد لا يعاني من «أزمة سياسية»، ولكنه في السياق ذاته عبر عن استعداد الدولة لتنظيم ملتقيات تشاورية «حين تكون الظروف مناسبة».

ولد بلال في ردوده على النواب خلال جلسة برلمانية لمناقشة برنامج الحكومة، قال إنه يفضل «التشاور» بدل «الحوار»، قبل أن يضيف: «نحن لسنا في أزمة، الدولة لا تعاني من أزمة سياسية، والهيئات جميعها تعمل وبتنظيم، وأبواب الرئاسة مفتوحة ويدخلها جميع الطيف السياسي».

وقلل الوزير الأول من أهمية تنظيم حوار وطني، مشيرًا إلى أنه «ليست هنالك مشكلة سياسية محددة» تتطلب الدخول في الحوار، قبل أن يقول: «رغم كل ذلك رئيس الجمهورية منفتح للاستماع لكل أحد، والاستماع لآراء جميع الطيف السياسي، منفتح ومستعد للقيام بهذا التشاور، خصوصا عندما يكون بطلب من ممثلي الشعب».

واستعرض الوزير الأول المواضيع التي يمكن أن تناقش فيما سماه «ملتقيات تشاورية»، وقال إن «هذا التشاور يجب أن يخصص للقضايا التي تمس المواطن».

وبدأ الوزير الأول بالقول إن أول نقطة يجب أن تناقش هي «قضايا اللحمة الوطنية» وذلك من أجل تدعيمها، مضيفًا في السياق ذاته: «كما يمكننا أن نناقش في هذه الملتقيات التشاورية آلية تسريع العمل على محاربة مخلفات الرق والغبن، الحكومة قامت بالكثير في هذا المجال (…) وإذا كانت هنالك أفكار قد تساعد فنحن مستعدون لتلقيها».

وأضاف ولد بلال أن الملتقيات يمكن أن تناقش أيضًا «الحكامة الاقتصادية والمالية ومحاربة الغش، بالإضافة إلى القانون الانتخابي وما يكتنفه من اختلالات».

إلا أن الوزير الأول عاد ليؤكد أن السلطة مستعدة لتنظيم هذا التشاور «ولكن لا بد من أن نكون في وضعية مناسبة، وأنتم تعلمون أننا في وضعية صحية غير مواتية، ولا مانع عندما نتجاوزها وتكون الظروف سانحة، أن نفتح المجال للتشاور حول هذه القضايا».

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا