"البنتاغون" أهدرالملايين على طائرات إيطالية بيعت لاحقا كخردة :|: أنباء عن تعليق قرارمنع دخول شحنة من الشاي :|: وزارة الصحة : تسجيل 15 إصابة و13حالة شفاء :|: عن الحصانات السلبية في المجتمع! / محمد الأمين ولد الفاضل :|: الجمارك تأمربمصادرة نوع من الشاي من الأسواق :|: تشين بنك لمؤسسات النساء في انواكشوط :|: ما ذايحدثه التخلي عن الوجبات السريعة في جسمك؟ :|: الفاو: ارتفاع مؤشرأسعارالغذاء العالمية في فبراير :|: رئيس الحزب الحاكم :""قطعنا خطوات نحو تهيئة الأرضية للتشاور" :|: مطالبة باسترااتييجية عربية لتوفير لقاح "كورونا" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مصدر: حديث عن تعديل وزاري جديد مرتقب
قرصان إنترنت يرعب أسرة كاملة .. واكتشاف مفاجأة مذهلة !
لماذا يضع مضيفو الطيران أيديهم خلف ظهرهم عند الاستقبال؟
اجتماع مرتقب لفيدراليات الحزب الحاكم
التعليم في موريتانيا : المشاكل والحلول / الحسن ولد محمد الشيخ
5 فوائد لـ«ماء المطر» !
موريتانيا.. "التوك توك" يغزو شوارع نواكشوط
فيلم "الرجل الذي باع ظهره" يشق طريقه للأوسكار
اعلان التعديلات الجديدة على مرسوم «تقويم المعلمين»
صحفي مصري يكتب عن موريتانيا
 
 
 
 

متحف الغرائب والعجائب بالإمارات

الخميس 28 كانون الثاني (يناير) 2021


تزامنا مع احتفالات الإمارات بفاعليات القرية العالمية التىتضم العالم بين أجنحتها يفتح متحف "صدق أو لا تصدق"، أبوابه للجمهور ، بعدد 6 صالات عرض فريدة من نوعها ومتميزة بتصاميمها الفريدة وكأنه متحف العجائب والغرائب، وتضم مجموعة متنوعة من المعروضات النادرة والتجارب التفاعلية، إضافة إلى أكثر من 100 معروضة جديدة هذا الموسم، ضمن فعاليات موسم اليوبيل الفضي للقرية العالمية بدبي، وذلك حسبما نشرت شبكة الرؤية الإماراتية صورا للمتحف

ويعتبر المتحف، أحد أكثر الوجهات تميزاً لدى ضيوف القرية العالمية، لاستكشاف التحف الأثرية، والقطع الفنية المذهلة والتصاميم اليدوية، والحيوانات الغريبة، وقصص الأشخاص والأماكن الغريبة.

كما سيستمتع ضيوف المتحف بمتاهة المرايا العجيبة الأكبر من نوعها في المنطقة، فضلاً عن زيارة متجر الهدايا الذي يوفر مجموعة متنوعة من الهدايا الغريبة والعجيبة، وسيتمكن الزوار من استكشاف أكثر الغرائب المثيرة للاهتمام في العالم.

وتعدّ صالة «روبرت ربلي وثقافات العالم» منصة استثنائية في المتحف، حيث تضم مجموعة نادرة من القطع الأثرية التي جمعها مؤسس المتحف روبرت ريبلي.

وتستعرض صالة «الغرائب ​​البشرية» معروضات خاصة بالفنان ويلارد ويجان، الذي يقدم أصغر الحِرف والمشغولات اليدوية على وجه الأرض والتي لا يمكن أن تُرى بالعين المجرّدة وإنما باستخدام المجاهر، إلى جانب التماثيل المصنوعة من الشمع لمجموعة من الشخصيات الأكثر غرابة في العالم.

وتقدّم صالة عرض «الاستديو السحري» منفذاً جديداً بمنظور مرعب وشائق يصوّر نسخة عن زنزانة سجن قديمة تبعث روح الاستكشاف في المتفرج، وتعرض عدداً من أدوات السجون التي تم جمعها عبر العصور.

فيما يضم معرض «الفلك والفضاء» مجموعة من المقتنيات التي تم جمعها من الفضاء الخارجي، وتشمل نيزك كامبو دي سيلو الذي سقط على الأرض منذ آلاف السنين، ومجموعة صخور من المريخ عُثر عليها في أفريقيا عام 1963.

وتستعرض صالة «مستودع ريبليز صدّق أو لا تصدّق، والصالة الأمريكية العربية»، مجموعة واسعة من الأعمال الفنية الرائعة، من ضمنها المنحوتات المذهلة والغريبة، ونسخة طبق الأصل من ضرس حيوان الماموث، ومجسم لأعواد الأسنان مصنوع من أعواد الخيزران.

وتعود متاهة المرايا العجيبة هذا الموسم بتطويرات جديدة على المؤثرات الخاصة تشمل إضاءات جديدة وشاشات عرض مميزة ستدهش الضيوف من جميع الأعمار، وتقدّم المتاهة تحدّياً فريداً للضيوف، حيث يتعين عليهم استخدام جميع حواسهم لإيجاد طريقهم للخروج من المتاهة المميزة بالانعكاسات المتطابقة والزوايا المدهشة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا