وزيرالبترول والطاقة يشيد بكفاءة مدير"صوملك " :|: مديرية الاتصال بأركان الدرك تقدم توضيحا :|: وزارة الصحة : تسجيل 42 إصابة و42 حالة شفاء :|: توضيح أسباب توقف "خدمة" بموقع الخزينة :|: عمال قطاع الثقافة يتلقون الجرعة 1 من لقاح "كورونا" :|: ورشة لمراجعة برامج التعليم العالي بموريتانيا :|: انطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد-19 :|: إدارة الأمن تتسلم تجهيزات ووسائل نقل :|: موريتانيا تحتل الرتبة 134 عالمياً في جودة التعليم :|: وزيرالصحة يتحدث عن جهود مكافحة مرض السرطان :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حديث جديد عن تعديل وزاري موسع
ماهي أسباب ظهور مرض الفطر الأسود في الهند؟
شاب يصبح مليونيراً لليلة واحدة فقطّّ !!
شركة قطارات اليابان تعتذرعن تأخرالقطار دقيقة !!
مجرم يستأجر"هليكوبتر" ليسلم نفسه إلى الشرطة !!
لماذا يكره الناس أصواتهم عند سماعها ؟!
غريب: يطلق زوجته بسبب تعليق على "فيسبوك" !!
تحديد مواعيد الامتحان الأخيروالمسابقات
ترقب كبيرللكشف عن التعديل الوزاري الجديد
الأثرياء يتظاهرون أمام منزل جيف بيزوس
 
 
 
 

الأمم المتحدة تتوقع تعافيًا بطيئا للاقتصاد العالمي

الثلاثاء 26 كانون الثاني (يناير) 2021


تتوقع الأمم المتحدة تعافيا "بطيئا ومؤلمًا" للاقتصاد العالمي من تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث من المتوقع أن يعوض نمو الاقتصاد العالمي بمعدل 7ر4% خلال العام الحالي بالكاد الخسائر التي تكبدها خلال العام الماضي.

وبحسب تقرير الموقف الاقتصادي العالمي وآفاقه الصادر عن الأمم المتحدة، اليوم الاثنين، فقد انكمش الاقتصاد العالمي خلال العام الماضي بمعدل 3ر4% من إجمالي الناتج المحلي.

وكانت الاقتصادات المتقدمة الأشد تضررا من جائحة فيروس كورونا بسبب إجراءات الإغلاق الاقتصادي في أوروبا والولايات المتحدة، حيث انكمشت هذه الاقتصادات بمعدل 6ر5%، في حين من المتوقع نموها خلال العام الحالي بمعدل 4%، رغم أن تدهور أوضاع الجائحة في أوروبا مؤخرًا يمكن أن تعرقل التعافي الاقتصادي.

وسجلت الاقتصادات النامية انكماشًا أقل خلال العام الماضي بمعدل 5ر2% من إجمالي الناتج المحلي مع توقع نموها بمعدل 7ر5% خلال العام الحالي.

وكان أكبر تراجع اقتصادي خلال العام الماضي في أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي وجنوب آسيا. في المقابل سجلت اقتصادات جنوب شرق آسيا نموًا بمعدل 1% ومن المتوقع نموها بمعدل 4ر6% خلال العام الحالي مدعومة بالتعافي القوي للاقتصاد الصيني.

وأشارت الأمم المتحدة إلى أنه في حين أن إجراءات التحفيز الاقتصادي التي وصلت قيمتها إلى 7ر12 تريليون دولار أدت إلى تجنب الانهيار الاقتصادي الكامل، فإن الفجوات الهائلة بين حجم حزم التحفيز في الدول الغنية والفقيرة أدت إلى تفاوت في مسارات تعافي.

وقال كبير الاقتصاديين في الأمم المتحدة إليوت هاريس إن عمق وشدة الأزمة غير المسبوقة تنبئ بانتعاش بطيء ومؤلم.

وأضاف: "نحن بحاجة إلى البدء في تعزيز الاستثمارات طويلة الأجل التي ترسم الطريق نحو انتعاش أكثر مرونة مصحوبًا بموقف مالي يتجنب التقشف المبكر وإعادة تحديد إطار عمل القدرة على تحمل الديون، وخطط حماية اجتماعية عالمية، وانتقال سريع إلى الاقتصاد الأخضر.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا