حديث عن تعديل وزاري مرتقب :|: الاستحمام مساء أفضل لصحة البشرة ! :|: موريتانيا تشارك في مناورات عسكرية في تونس :|: ارتفاع أسعارالنفط وبرنت يسجل 68.71 ودولار :|: بدء التحيضرلبناء جسرين بالعاصمة نواكشوط :|: رؤساء موريتانيا ومحطات ما بعد القصرين / د.أمم ولد عبد الله :|: اتصال هاتفي من الرئيس بنظيره الفلسطيني :|: الشرطة تحقق في سرقة كبيرة بمدينة ازويرات :|: وزارة الصحة : تسجيل 14 إصابة و25 حالة شفاء :|: السيدة الأولى تفتتح يوما حول التحسيس بمشاكل العقم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

وزارة الصحة تحدد سن المُستهدفين الجدد بالتطعيم ضد "كورونا"
الوزﻳﺮالسابق ﻭﻟﺪ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ : فقرتان في مؤتمر عزيز وجدت التوقف عندهما
"زلة لسان" تحوّل أفقردول العالم إلى وجهة سياحية جاذبة !
الجزء2 من مقابلة الرئيس السابق مع "جون أفريك"
شاب يكشف صورا لم تُشاهد سابقا لهجمات 11 سبتمبر
خبراء يحذرون من عملية احتيال على واتساب!
قاضي التحقيق يستدعي الرئيس السابق للاستجواب
لص يستخدم مسدسا أغلى من قيمة المسروقات !
إعلان نتائج اكتتاب 532 أستاذا للتعليم الثانوي
بيجل: عنما كنت وزيرا للصيد لم يكن هنالك اتفاق بخصوصه مع السنيغال
 
 
 
 

دراسة : السمنة تسبب الصداع المزمن !

الثلاثاء 26 كانون الثاني (يناير) 2021


وجدت دراسة طبية حديثة أجريت في بريطانيا أن السُمنة قد تؤدي إلى مشاكل خطيرة في الدماغ، وهي مشاكل قد تنتهي بصاحبها إلى أن يعاني من الصداع المزمن أو ضعف في قوة العين وصولاً إلى فقدان البصر بشكل كامل في بعض الأحيان.

وبحسب الدراسة التي أجراها علماء بريطانيون من جامعة "سوانزي" ونشرت نتائجها صحيفة "ديلي ميل" Daily Mail البريطانية، فإن الوزن الزائد قد يكون مرتبطاً بالإصابة باضطراب دماغي أو يرفع من احتمالات الإصابة، وهذا قد يؤدي بدوره إلى مشاكل صحية أخرى مثل الصداع المزمن وفقدان البصر.

وقام باحثون من ويلز بتحليل 1765 حالة من حالات ارتفاع ضغط الدم داخل الجمجمة مجهول السبب (IIH)، وهي حالة لها أعراض شبيهة بأعراض الورم، وتحدث عندما يرتفع الضغط في السائل المحيط بالدماغ، وهذه الحالة تُسبب صداعاً مزمناً ودرجات متفاوتة من مشاكل الرؤية قد تصل إلى فقدان البصر بشكل كامل.

وخلص الباحثون إلى أن ثمة ارتباطا بين السُمنة وبين الإصابة بهذا المرض الدماغي.

ويتضمن العلاج الشائع لهذه الحالة برنامجاً لفقدان الوزن، وتعتبر النساء في سن الإنجاب الأكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة المرضية، بحسب الباحثين.

وقال الفريق العلمي إن تشخيص المرض (IIH) ارتفع ستة أضعاف بين عامي 2003-2017، حيث ارتفع عدد الأشخاص الذين يعيشون مع الاضطراب من 12 شخصاً من بين كل 100 ألف شخص إلى 76 شخصاً.

وقال الباحثون إن الدراسة الجديدة التي نظرت إلى 35 مليون مريض في مقاطعة "ويلز" ببريطانيا على مدى 15 عاماً، حددت 1765 حالة من حالات ارتفاع ضغط الدم داخل الجمجمة مجهول السبب، 85 في المئة من هؤلاء المرضى من النساء.

ووجد الفريق روابط قوية بين مؤشرات كتلة الجسم الأعلى، أو "مؤشر كتلة الجسم"، وخطر الإصابة بهذا الاضطراب.

ومن بين النساء اللواتي حددتهن الدراسة، كان هناك 180 حالة لدى الشخص المعني مؤشر كتلة جسم مرتفع مقارنة بـ13 حالة فقط حيث كان لدى النساء مؤشر كتلة جسم "مثالي".

وبالنسبة للرجال كانت هناك 21 حالة من بين أولئك الذين لديهم مؤشر كتلة جسم مرتفع مقارنة بثماني حالات لمن لديهم مؤشر كتلة جسم مثالي.

وقال مؤلف الورقة البحثية وطبيب الأعصاب أوين بيكريل من جامعة "سوانزي": "إن الزيادة الكبيرة في ارتفاع ضغط الدم داخل الجمجمة مجهول السبب التي وجدناها قد تكون بسبب العديد من العوامل ولكن من المحتمل أن تكون بسبب ارتفاع معدلات السمنة".

وأضاف: "الأمر الأكثر إثارة للدهشة في بحثنا هو أن النساء اللائي يعانين من الفقر أو غيره من العوائق الاجتماعية والاقتصادية قد يكون لهن أيضاً مخاطر متزايدة بغض النظر عن السمنة".

ويقول القائمون على الدراسة إن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد العوامل الاجتماعية والاقتصادية مثل النظام الغذائي أو التلوث أو التدخين أو الإجهاد التي قد تلعب دورًا في زيادة خطر إصابة المرأة بهذا الاضطراب.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا