حديث عن تعديل وزاري مرتقب :|: الاستحمام مساء أفضل لصحة البشرة ! :|: موريتانيا تشارك في مناورات عسكرية في تونس :|: ارتفاع أسعارالنفط وبرنت يسجل 68.71 ودولار :|: بدء التحيضرلبناء جسرين بالعاصمة نواكشوط :|: رؤساء موريتانيا ومحطات ما بعد القصرين / د.أمم ولد عبد الله :|: اتصال هاتفي من الرئيس بنظيره الفلسطيني :|: الشرطة تحقق في سرقة كبيرة بمدينة ازويرات :|: وزارة الصحة : تسجيل 14 إصابة و25 حالة شفاء :|: السيدة الأولى تفتتح يوما حول التحسيس بمشاكل العقم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

وزارة الصحة تحدد سن المُستهدفين الجدد بالتطعيم ضد "كورونا"
الوزﻳﺮالسابق ﻭﻟﺪ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ : فقرتان في مؤتمر عزيز وجدت التوقف عندهما
"زلة لسان" تحوّل أفقردول العالم إلى وجهة سياحية جاذبة !
الجزء2 من مقابلة الرئيس السابق مع "جون أفريك"
شاب يكشف صورا لم تُشاهد سابقا لهجمات 11 سبتمبر
خبراء يحذرون من عملية احتيال على واتساب!
قاضي التحقيق يستدعي الرئيس السابق للاستجواب
لص يستخدم مسدسا أغلى من قيمة المسروقات !
إعلان نتائج اكتتاب 532 أستاذا للتعليم الثانوي
بيجل: عنما كنت وزيرا للصيد لم يكن هنالك اتفاق بخصوصه مع السنيغال
 
 
 
 

تاجرالسعادة.. من نجَّار إلى بائع زهور!

الاثنين 18 كانون الثاني (يناير) 2021


في وسط القاهرة وعند تقاطع شارعي شريف باشا مع عبدالخالق ثروت، تلفت نظرك عربة صغيرة ملوّنة، ومُزيّنة بأواني زهور، فتحل البهجة في روحك على الفور، وعندما تقترب أكثر، يُطالعك وجه رجل أربعيني، تغلفه عينٌ راضية، وتكشف ملامحه عمّا يقاسيه من يسميهم المصريون «الشغيلة».

أشرف حسن (45 عاماً)، أو «تاجر السعادة» كما يُطلق عليه أصحاب المحال بشوارع وسط المدينة، امتهن منذ فترة وجيزة فقط مهنة «بائع الزهور»، بعد أن أضناه العمل في مهنة النجارة لسنوات، قبل أن يقرر أن تبيع يده الخشنة، أرق النباتات، ليقطف الزهور في الصباح ثم يأتي في الظهيرة لبيعها وسط المدينة.

لأشرف قصص وطرائف مع زبائن الزهور، فيقول: عادة ما يأتي لي الزبائن لشراء الزهور من أجل تطييب خاطر الناس، ويضيف ضاحكاً: «وبالطبع ليس هناك أغلى من خاطر المدام». ويحكي عن أحد عمال اليومية الذي طلب منه تنسيق مجموعة من الزهور من أجل مصالحة زوجته، قائلاً: «ظبط لي شوية ورد بـ15 جنيهاً»، ومازحته قائلاً: «المدام مش هتتصالح بأقل من 20 جنيهاً!».

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا