ولد محم: خلايا إعلام الفساد تستهدف الرئيس ونظامه :|: وزارة الصحة : تسجيل 39 إصابة و86 حالة شفاء :|: الوزيرالأول يقدم برنامج الحكومة أمام البرلمان يوم غد :|: مطالب بكفاءات عالية لمن سيعينون في محكمة العدل السامية :|: تعيين قائد مساعد لجهاز للدرك الوطني بموريتاينيا :|: وزيرالمالية: مداخيل الجمارك 212 مليارأوقية قديمة (2020) :|: وزارة التهذيب الوطني تؤجل "تقييم" المعلمين :|: انطلاق النسخة 5 من ملتقيات تنشيط الادارة :|: "تَدَيْبُساتي" أنت مصدر قوة هذا السياسي أو ذاك / عبد الله ولد اتفاغ المختار :|: الأمم المتحدة تتوقع تعافيًا بطيئا للاقتصاد العالمي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

3 اجتماعات هامة في انتظارعودة الرئيس غدا
أسعارالذهب ترتفع فى الأسواق العالمية مع هبوط الدولار
وزيرالمالية يتحدث عن السيولة بالخزينة العمومية
10 اكتشافات جيولوجية هزت عام 2020!
إنشاء أول هيئة ثقافية نسائية بموريتانيا
تغييرات في "واتساب" مع بداية العام الجديد
من أجواء الاحتفال بالعام الجديد 2021 حول العالم
مقترحات منهجية بخصوص قراراستئناف الدراسة / عالي ولد يعقوب
10 غرائب في احتفالات العالم بالعام الجديد !!
"ناسا " تكتشف أرضا في الفضاء السحيق !!
 
 
 
 

فلك: لماذا يمرالوقت سريعا جدا؟

الأحد 10 كانون الثاني (يناير) 2021


كشف الباحثون عن حقيقة مخيفة للأرض وتؤثر على عدد ساعات اليوم، والتي ربما يترتب عليها حذف ثوان من الدقيقة الواحدة.

قال بيتر ويبرلي، كبير الباحثين في مجموعة الوقت والتردد في المختبر الفيزيائي الوطني البريطاني، إن العام الحالي 2021 يشهد دوران الأرض بشكل أسرع من أي وقت مضى خلال الخمسين عاما الماضية، ما يعني مرور الوقت أسرع، وفقا لصحيفة « ديلي ميل» البريطانية.

ويكون دوران الأرض حول محورها أسرع من المعتاد ولذلك فإن طول اليوم المعتاد أصبح أقصر اقل من 24 ساعة، ويناقش مراقبو الوقت في العالم حاليا ما إذا كان سيتم حذف ثانية من وقت للآخر بسبب التغيير، وإعادة مرور الوقت بدقة إلى مساره مع دوران الأرض.

والحل الذي تم التوصل إليه هو إضافة «الثانية الكبيسة السلبية» وهو أضيف من قبل ما مجموعه 27 ثانية كبيسة منذ سبعينيات القرن الماضي، من أجل الحفاظ على الوقت الذي يتماشى مع التوقيت الشمسي ولذلك لأن الأرض لعقود، استغرقت وقتًا أطول بقليل من 24 ساعة لإكمال دورانها، ولكن منذ العام الماضي استغرق الأمر أقل قليلاً.

وشرح «بيتر» أنه منذ الستينيات ، كانت الساعات الذرية تحتفظ بسجلات فائقة الدقة لطول النهار ووجدت أنه على مدار الخمسين عامًا الماضية استغرقت الأرض أقل من 24 ساعة «86400 ثانية» لإكمال دورة واحدة، ولكن في منتصف العام الماضي 2020، انعكس هذا الاتجاه طويل الأمد وأصبحت الأيام الآن أقصر بانتظام من 86400 ثانية.

وفي 19 يوليو 2020 ، كان اليوم أقصر بمقدار 1.4602 مللي ثانية من 24 ساعة كاملة، وهو أقصر يوم منذ بدء التسجيلات، وقبل ذلك تم تسجيل أقصر يوم في 2005، ولكن هذا الرقم تم تحطيمه 28 مرة في السنة الماضية «في المتوسط ​ تمر الأيام الآن 0.5 ثانية خجولة من 24 ساعة كاملة، وهذا الضياع الضئيل في الوقت لا يمكن اكتشافه إلا على المستوى الذري وله آثار واسعة النطاق».

تعتمد الأقمار الصناعية وأجهزة الاتصالات على الوقت الحقيقي المتوافق مع التوقيت الشمسي ، والذي يتم تحديده من خلال مواقع النجوم والقمر والشمس، ومن أجل الحفاظ على هذه العلاقة المتناغمة سليمة ، أضاف مراقبو الوقت في الخدمة الدولية لدوران الأرض ومقرها باريس سابقًا ما يسمى بـ "الثواني الكبيسة" إلى اليوم، حدث هذا 27 مرة منذ السبعينيات ، وآخرها ليلة رأس السنة الجديدة 2016.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا