خطاب معالي وزيرالثقافة بنواذيبو اليوم :|: وزارة الصحة : تسجيل 35 إصابة و49 حالة شفاء :|: أنباء عن تنظيم اكتتاب للمدرسين قريبا :|: ماذا يحدث لجسمك إذا توقفت عن تناول الخبز لشهر؟ :|: تقريردولي يرصد نشاطات لاستنزاف الثروة السمكية :|: تخليد اليوم الدولي لمحاربة عمل الأطفال :|: السعودية :الحج مقتصرعلى من بداخل المملكة :|: اختراق يطال 26 مليون مستخدم حول العالم... :|: G7: اللقاحات وإنعاش الاقتصاد العالمي في افتتاح القمة :|: استنكارل"خرق القانون" في تعيين مير المعهد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حديث جديد عن تعديل وزاري موسع
ماهي أسباب ظهور مرض الفطر الأسود في الهند؟
شاب يصبح مليونيراً لليلة واحدة فقطّّ !!
شركة قطارات اليابان تعتذرعن تأخرالقطار دقيقة !!
مجرم يستأجر"هليكوبتر" ليسلم نفسه إلى الشرطة !!
ماهي عادات الرئيس الأمريكي "بايدن" في الطعام ؟
لماذا يكره الناس أصواتهم عند سماعها ؟!
غريب: يطلق زوجته بسبب تعليق على "فيسبوك" !!
تحديد مواعيد الامتحان الأخيروالمسابقات
ترقب كبيرللكشف عن التعديل الوزاري الجديد
 
 
 
 

فلك: لماذا يمرالوقت سريعا جدا؟

الأحد 10 كانون الثاني (يناير) 2021


كشف الباحثون عن حقيقة مخيفة للأرض وتؤثر على عدد ساعات اليوم، والتي ربما يترتب عليها حذف ثوان من الدقيقة الواحدة.

قال بيتر ويبرلي، كبير الباحثين في مجموعة الوقت والتردد في المختبر الفيزيائي الوطني البريطاني، إن العام الحالي 2021 يشهد دوران الأرض بشكل أسرع من أي وقت مضى خلال الخمسين عاما الماضية، ما يعني مرور الوقت أسرع، وفقا لصحيفة « ديلي ميل» البريطانية.

ويكون دوران الأرض حول محورها أسرع من المعتاد ولذلك فإن طول اليوم المعتاد أصبح أقصر اقل من 24 ساعة، ويناقش مراقبو الوقت في العالم حاليا ما إذا كان سيتم حذف ثانية من وقت للآخر بسبب التغيير، وإعادة مرور الوقت بدقة إلى مساره مع دوران الأرض.

والحل الذي تم التوصل إليه هو إضافة «الثانية الكبيسة السلبية» وهو أضيف من قبل ما مجموعه 27 ثانية كبيسة منذ سبعينيات القرن الماضي، من أجل الحفاظ على الوقت الذي يتماشى مع التوقيت الشمسي ولذلك لأن الأرض لعقود، استغرقت وقتًا أطول بقليل من 24 ساعة لإكمال دورانها، ولكن منذ العام الماضي استغرق الأمر أقل قليلاً.

وشرح «بيتر» أنه منذ الستينيات ، كانت الساعات الذرية تحتفظ بسجلات فائقة الدقة لطول النهار ووجدت أنه على مدار الخمسين عامًا الماضية استغرقت الأرض أقل من 24 ساعة «86400 ثانية» لإكمال دورة واحدة، ولكن في منتصف العام الماضي 2020، انعكس هذا الاتجاه طويل الأمد وأصبحت الأيام الآن أقصر بانتظام من 86400 ثانية.

وفي 19 يوليو 2020 ، كان اليوم أقصر بمقدار 1.4602 مللي ثانية من 24 ساعة كاملة، وهو أقصر يوم منذ بدء التسجيلات، وقبل ذلك تم تسجيل أقصر يوم في 2005، ولكن هذا الرقم تم تحطيمه 28 مرة في السنة الماضية «في المتوسط ​ تمر الأيام الآن 0.5 ثانية خجولة من 24 ساعة كاملة، وهذا الضياع الضئيل في الوقت لا يمكن اكتشافه إلا على المستوى الذري وله آثار واسعة النطاق».

تعتمد الأقمار الصناعية وأجهزة الاتصالات على الوقت الحقيقي المتوافق مع التوقيت الشمسي ، والذي يتم تحديده من خلال مواقع النجوم والقمر والشمس، ومن أجل الحفاظ على هذه العلاقة المتناغمة سليمة ، أضاف مراقبو الوقت في الخدمة الدولية لدوران الأرض ومقرها باريس سابقًا ما يسمى بـ "الثواني الكبيسة" إلى اليوم، حدث هذا 27 مرة منذ السبعينيات ، وآخرها ليلة رأس السنة الجديدة 2016.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا