"معادن موريتانيا" نيتها تنظم إفطاررمضانيا :|: وزرة الصحة : تسجيل 10 إصابات و25 حالة شفاء :|: اجتماع لإعادة تأسيس جمعية المستقبل :|: إنطلاق مهرجان المرأة الموريتانية الكبير :|: دفاع الدولة يستعد لتتبع أموال الرئيس السابق :|: لإقتصاد العالمي في خطر بسبب «حزم الإنقاذ الإقتصادية» :|: الشرطة توقف اثنين من متسابقي مدرسة تكوين المعلمين :|: نصائح لصيام صحي ودون تعب خلال في رمضان :|: "صوملك" تزود حقول آبار بحيرة "اظهر" بالكهرباء :|: وزارة الصحة : تسجيل 07 إصابات و15 حالة شفاء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

توقعات بتعيين دفعة جديدة من المحاسبين
اكتشاف حيوان لم تره عين من قبل !!
أنباء عن تعديل وزاري جديد وشيك
برص السيارات: أسعارلا تخضع لمعاييروملاذ لآلاف العاطلين
وزراء حفظت الدعوى عنهم تسلموا جوازاتهم
ديون الشيخ الرضا : المصفون رصدوا تحويل 6 ملايين دولار
السيدة الأميركية الأولى تفاجئ ركاب طائرة ِ!
نحو 24 مليار دولار في يوم واحد.. خسارة ل10 أشخاص !
الهند تؤجل امتحان "علم الأبقار" وسط جدل بشأنه !
موريتانيا : العدالة تحيل الأموال المجمدة والممتلكات المحجوزة
 
 
 
 

غرائب الكرة.. منتخبات تتبنى ألوانا غيرموجودة في أعلام بلادها

الجمعة 8 كانون الثاني (يناير) 2021


من الطبيعي أن تختار منتخبات كرة القدم، ألوانا لقمصانها مستوحاة من أعلام الدول التي تمثلها، لكن هذه القاعدة كغيرها، تحمل استثناءات.

ولأسباب مختلفة، ترتدي عدة منتخبات حول العالم قمصانا بألوان غير موجودة في أعلام بلادها، على الأقل خلال الوقت الحالي.

وتستعرض "العين الإخبارية" من خلال السطور التالية، قائمة تضم أبرز المنتخبات التي تتبنى ألوانا غير موجودة في أعلام بلادها.

إيطاليا

يعد المنتخب الإيطالي صاحب الحالة الأشهر لارتداء قميص بلون غير موجود في علم الدولة، حيث يتألف علمه من 3 ألوان هي الأخضر والأحمر يتوسطهما الأبيض، إلا أن لون قميص "الأزوري" هو الأزرق.

اللون الأزرق في قميص إيطاليا مصدره شعار أسرة "سافوي" الملكية، التي كانت تحكم البلاد وقت تأسيس اتحاد كرة القدم وإنشاء منتخب بلاده مطلع القرن الماضي، وهو الشعار الذي كان يتوسط العلم في تلك الفترة.

جدير بالذكر أن منتخب إيطاليا لعب أول مباراتين في تاريخه بقميص أبيض، وهو لون زيه الاحتياطي حاليا، فيما تم اعتماد "الأزرق" لأول مرة في مباراة ودية ضد المجر عام 1911، تكريما لدور الأسرة الحاكمة في إنهاء حالة الانقسام وتوحيد البلاد.

ألمانيا

لون القميص الأساسي لمنتخب "المانشافت" هو الأبيض، فيما يُعتمد الأخضر لونا لقميصه الاحتياطي، رغم أنهما ليسا موجودين في علم ألمانيا، ذي الألوان؛ الأسود والأحمر والأصفر.

السر في اختيار اللون الأبيض هو أن الاتحاد الألماني لكرة القدم تأسس عام 1900، ليتم اقتباس هذا اللون من علم مملكة بروسيا، التي كانت تسيطر على أغلب مناطق البلاد، وحتى الآن، لم يطرأ أي تغيير على اللون الأساسي للقميص رغم التغييرات الكبيرة التي طرأت على الدولة، ومنها شكل العلم.

أما اعتماد اللون الأخضر فبدأ في خمسينيات القرن الماضي، والسبب هو وجوده في منتصف شعار الاتحاد الألماني آنذاك، وكان مستوحى من لون أرضية الملعب، وذلك قبل تغيير هذا الشعار بالحالي ذي اللون الذهبي.

وثمة اعتقاد شائع بأن سر اختيار اللون الأخضر سببه التعبير عن الامتنان لمنتخب جمهورية أيرلندا باعتباره أول منافس وافق على مواجهة ألمانيا بعد الحرب العالمية الثانية عام 1954، لكن هذه المعلومة غير دقيقة، كما أن هذا المنتخب كان سويسرا وليس أيرلندا.

هولندا

يشتهر المنتخب الهولندي بلون قميصه البرتقالي، رغم أن علم الدولة الواقعة شمال غرب أوروبا يتكون من 3 ألوان هي الأزرق والأحمر والأبيض.

البرتقالي هو اللون الوطني لهولندا، وسبب اختياره هو أنه رمز عائلة أوراني-ناساو الحاكمة للبلاد، والتي يتوارث أبنائها الحكم منذ إجلاء الاحتلال الإسباني في القرن الـ16.

الكويت

لون القميص الأساسي لمنتخب الكويت هو الأزرق، وهو أيضا اللقب الذي يكنّى به، رغم أن العلم الكويتي يتألف من 4 ألوان هي الأسود والأحمر والأخضر والأبيض.

ولا يوجد سبب واضح بخصوص اختيار الكويت اللعب باللون الأزرق، والرواية الأرجح هي أن فهد الأحمد، الرئيس الأسبق للاتحاد الكويتي واللجنة الأولمبية الوطنية، اختار هذا اللون في سبعينيات القرن الماضي، لأنه يمثل البحر الذي يرمز للقوة والجلد والكفاح.

كذلك فإن لون البحر له دلالة تاريخية تتعلق بصيد اللؤلؤ، وهو نشاط اقتصادي اشتهر به سكان الدولة الخليجية قديما.

اليابان

رغم أن علم اليابان يتكون من دائرة حمراء تتوسط مستطيل أبيض اللون، إلا أن منتخب الدولة الآسيوية يرتدي عادة قميصا باللون الأزرق.

ولعب التفاؤل والتشاؤم دورا بارزا في هذا الأمر، حيث أن منتخب "الساموراي" كان يرتدي قميصا أزرق اللون في أول مباراة تنافسية على مستوى دولي، وذلك أمام السويد في أولمبياد 1936، وانتهت بفوزه 3-2.

وما ساهم في إفساح المجال أكثر أمام اللون الأزرق هو الإخفاق في تصفيات كأس العالم 1990 وأولمبياد 1992، وكان يرتدي منتخب اليابان وقتها القميص الأحمر، ليتم إلغاء الاعتماد على هذا اللون، الذي اعتبر فألا سيئا.

أستراليا

القميص الأساسي لمنتخب أستراليا يتميز بلونه الأصفر، غير الموجود في علم تلك الدولة، الذي يغلب عليه اللون الأزرق ويتوسطه نجوم بيضاء، ويتضمن علم بريطانيا الأحمر والأزرق.

السبب في ارتداء اللون الأصفر هو أنه لون زهرة أكاسيا التي تنتشر في القارة الأسترالية، والتي كانت تعتبر رمزا للكفاح ضد الاستعمار البريطاني في بداية القرن الماضي.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا