عودة رئيس الجمهورية من جولته الخارجية :|: وزارة الصحة : تسجيل 40 إصابة و73 حالة شفاء :|: منسقية مقدمي خدمات التعليم تعقد مؤتمرا صحفيا :|: مصادر: توقعات بتخفيض حظرالتجول قريبا :|: احتجاجات جديدة على مكب النفايات ب"تيفيريت" :|: مالفرق بين خداع البصروالهلوسة ؟ :|: تنظيم ندوة حول «نماذج نمو الاقتصاد العالمي» :|: موريتانيا : هل حان وقت التعديل الوزاري ؟ :|: مدرسون للغات يلوحون بالاضراب في انواكشوط :|: وقفة احتجاية لسكان "تيفريت" ضد مكب القمامة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

3 اجتماعات هامة في انتظارعودة الرئيس غدا
أسعارالذهب العالمية تواصل الصعود خلال التعاملات
أسعارالذهب ترتفع فى الأسواق العالمية مع هبوط الدولار
وزيرالمالية يتحدث عن السيولة بالخزينة العمومية
تنبؤات العرافة العمياء لـلعام الجديد 2021 !
غريب : لاعب يعثرعلى موبايل داخل أرضية الملعب !!
10 اكتشافات جيولوجية هزت عام 2020!
تحديد موعد الجلسة العلنية البرلمانية لنقاش ميزانية 2021
تغييرات في "واتساب" مع بداية العام الجديد
إنشاء أول هيئة ثقافية نسائية بموريتانيا
 
 
 
 

جهود رسمية لانشاء بنك للأسرة في موريتانيا

الثلاثاء 22 كانون الأول (ديسمبر) 2020


شاركت وزيرة الشؤون الإجتماعية لناها بنت هارون ولد الشيخ سيديا صباح اليوم ف عن طريق تقنية الاتصال المرئي في لقاء مع الأمين العام للغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي بباكستان السيد يوسف خلاوي .

ويهدف هذا اللقاء إلى إنشاء بنك في موريتانيا بالمعايير الإسلامية لتسهيل العمليات المالية للفئات الأكثر هشاشة.

وقالت غن تحسين ظروف الفئات الأكثر هشاشة يعتبر من أوليات الحكومة الموريتانية ،وهو ما تمت ترجمته من خلال برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني "تعهداتي" وكذلك ضمن استراتيجية النمو المتسارع والرفاه المشترك .

وأضافت أن الوزارة تنفذ العديد من البرامج والمشاريع التي تهدف إلى دعم الإستقلالية الإقتصادية والمالية لهذه الفئات وخصوصا المرأة والأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة،وذلك من خلال تمويل مشاريع صغيرة بلغ غلافها المالي لهذه السنة تحديدا مليارا و290 مليون أوقية ، استفاد منها 21900 شخص من مختلف الفئات المستهدفة من النساء الفاعلات في التعاونيات النسوية والأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة والفتيات خريجات معاهد التكوين المهني .

وأشارت إلى أن تعزيز هذا التوجه الحكومي يتطلب العديد من الإجراءات، من بينها وجود مؤسسة مالية قادرة على توفير كافة العمليات المالية الملائمة لهذه الفئات وفق النمط المالي الإسلامي، إضافة إلى الرفع من مستوى التكوين في مجال القرض متناهي الصغر ،وهو ما تنفذه الحكومة من خلال تكليف وزارة الشؤون الإجتماعية والطفولة والأسرة بالتنسيق مع منظمة المؤتمر الإسلامي والغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة بإنشاء بنك للأسرة في موريتانيا .

وبينت أن إنشاء هذا المشروع قد قطع أشواطا هامة منها إنشاء لجنة فنية وطنية تضم كل القطاعات الحكومية المعنية بالمشاورات مع بعض الفاعلين الخصوصيين والمجتمع المدني النسوي لمتابعة مسار بنك الأسرة بموريتانيا تحت إشراف وزارة الشؤون الإجتماعية والطفولة والأسرة ،والمصادقة على إطار مرجعي بعد عدة اجتماعات، واكمال اجراءات اكتتاب الإستشاري المكلف بتحضير ملف الترخيص، والإشراف على الدراسة الفنية المتعلقة بإنشاء بنك الأسرة، وتحديد حصة وزارة الشؤون الإجتماعية التي سيتم فيها جمع كافة البرامج والمشاريع التي تنفذها الوزارة في مجال القروض الصغيرة .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا