"معادن موريتانيا" نيتها تنظم إفطاررمضانيا :|: وزرة الصحة : تسجيل 10 إصابات و25 حالة شفاء :|: اجتماع لإعادة تأسيس جمعية المستقبل :|: إنطلاق مهرجان المرأة الموريتانية الكبير :|: دفاع الدولة يستعد لتتبع أموال الرئيس السابق :|: لإقتصاد العالمي في خطر بسبب «حزم الإنقاذ الإقتصادية» :|: الشرطة توقف اثنين من متسابقي مدرسة تكوين المعلمين :|: نصائح لصيام صحي ودون تعب خلال في رمضان :|: "صوملك" تزود حقول آبار بحيرة "اظهر" بالكهرباء :|: وزارة الصحة : تسجيل 07 إصابات و15 حالة شفاء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

توقعات بتعيين دفعة جديدة من المحاسبين
اكتشاف حيوان لم تره عين من قبل !!
أنباء عن تعديل وزاري جديد وشيك
برص السيارات: أسعارلا تخضع لمعاييروملاذ لآلاف العاطلين
وزراء حفظت الدعوى عنهم تسلموا جوازاتهم
ديون الشيخ الرضا : المصفون رصدوا تحويل 6 ملايين دولار
السيدة الأميركية الأولى تفاجئ ركاب طائرة ِ!
نحو 24 مليار دولار في يوم واحد.. خسارة ل10 أشخاص !
الهند تؤجل امتحان "علم الأبقار" وسط جدل بشأنه !
موريتانيا : العدالة تحيل الأموال المجمدة والممتلكات المحجوزة
 
 
 
 

جهود رسمية لانشاء بنك للأسرة في موريتانيا

الثلاثاء 22 كانون الأول (ديسمبر) 2020


شاركت وزيرة الشؤون الإجتماعية لناها بنت هارون ولد الشيخ سيديا صباح اليوم ف عن طريق تقنية الاتصال المرئي في لقاء مع الأمين العام للغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي بباكستان السيد يوسف خلاوي .

ويهدف هذا اللقاء إلى إنشاء بنك في موريتانيا بالمعايير الإسلامية لتسهيل العمليات المالية للفئات الأكثر هشاشة.

وقالت غن تحسين ظروف الفئات الأكثر هشاشة يعتبر من أوليات الحكومة الموريتانية ،وهو ما تمت ترجمته من خلال برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني "تعهداتي" وكذلك ضمن استراتيجية النمو المتسارع والرفاه المشترك .

وأضافت أن الوزارة تنفذ العديد من البرامج والمشاريع التي تهدف إلى دعم الإستقلالية الإقتصادية والمالية لهذه الفئات وخصوصا المرأة والأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة،وذلك من خلال تمويل مشاريع صغيرة بلغ غلافها المالي لهذه السنة تحديدا مليارا و290 مليون أوقية ، استفاد منها 21900 شخص من مختلف الفئات المستهدفة من النساء الفاعلات في التعاونيات النسوية والأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة والفتيات خريجات معاهد التكوين المهني .

وأشارت إلى أن تعزيز هذا التوجه الحكومي يتطلب العديد من الإجراءات، من بينها وجود مؤسسة مالية قادرة على توفير كافة العمليات المالية الملائمة لهذه الفئات وفق النمط المالي الإسلامي، إضافة إلى الرفع من مستوى التكوين في مجال القرض متناهي الصغر ،وهو ما تنفذه الحكومة من خلال تكليف وزارة الشؤون الإجتماعية والطفولة والأسرة بالتنسيق مع منظمة المؤتمر الإسلامي والغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة بإنشاء بنك للأسرة في موريتانيا .

وبينت أن إنشاء هذا المشروع قد قطع أشواطا هامة منها إنشاء لجنة فنية وطنية تضم كل القطاعات الحكومية المعنية بالمشاورات مع بعض الفاعلين الخصوصيين والمجتمع المدني النسوي لمتابعة مسار بنك الأسرة بموريتانيا تحت إشراف وزارة الشؤون الإجتماعية والطفولة والأسرة ،والمصادقة على إطار مرجعي بعد عدة اجتماعات، واكمال اجراءات اكتتاب الإستشاري المكلف بتحضير ملف الترخيص، والإشراف على الدراسة الفنية المتعلقة بإنشاء بنك الأسرة، وتحديد حصة وزارة الشؤون الإجتماعية التي سيتم فيها جمع كافة البرامج والمشاريع التي تنفذها الوزارة في مجال القروض الصغيرة .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا