الممرضون الأحرار : تم إقصاؤنا من مسابقة الوزارة :|: قرية في دبي تأخذك إلى عالم "عجائب الشتاء" ! :|: انسحاب محام من هيئة الدفاع عن الرئيس السابق :|: وفاة 3 منقبين في حادث سير قرب "اكليب ندور" :|: الاقتصاد العالمي والتغيرات الكبرى :|: اختتام المرحلة الأولى من ملتقيات تنشيطِ الادارة :|: نائب برلماني يطالب بتطبيق حكم القضاء في "مكب تيفيريت" :|: وزيالمالية : فائض ب11 مليارأوقية في ميزانية 2019 :|: وزارة الصحة : تسجيل 117 إصابة و223 حالة شفاء :|: توضيح رسمي بخصوص التعامل مع وفيات "كورونا" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

3 اجتماعات هامة في انتظارعودة الرئيس غدا
أغرب عادات الزواج في العالم!!
5 أسباب للسكتة القلبية المفاجئة !!
متى سننقب عن الذهب في شمامة؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
مزايا جديدة في تطبيق "خرائط غوغل"
أسعارالذهب العالمية تواصل الصعود خلال التعاملات
رواية إعلامية تكشف قصة اعتقال صدام حسين
10 أحداث مدهشة شهدها العام 2020!!
غريب : لاعب يعثرعلى موبايل داخل أرضية الملعب !!
تحديد موعد الجلسة العلنية البرلمانية لنقاش ميزانية 2021
 
 
 
 

التدقيق التحريري / المصطفى ولد الحسن كاتب صحفي

السبت 19 كانون الأول (ديسمبر) 2020


أصبح تقليدا في كثير من وسائل الإعلام؛ استشارة مدقق لغوي، ومع الطفرة التي شهدها الإعلام على مستوى كم الإنتاج، وتعدد الوسائط الإعلامية؛ أضحى المدقق اللغوي عنصرا ثابتا ضمن فريق المؤسسة الإعلامية، خاصة الإخبارية منها أو التي تقدم أجناسا صحفية غير خبرية (غير آنية) كالمجلات الأسبوعية أو الفصلية أو الدورية التي تعتمد في معالجاتها؛ المقالات التحليلية والأعمدة الصحفية...

إن إسهام المدقق اللغوي ينحصر في قراءة المحتوى، وتقويم لغته، أي تصحيح الأخطاء الإملائية والنحوية والصرفية، واستبدال مفردات سليمة بأخرى غير سليمة، ونادرا ما ينتبه المدقق اللغوي التقليدي لسلامة التراكيب، لأنه يتعامل فقط مع المفردات، وهذا خطأ جسيم وخطيئة في حق أي لغة، وقد يشِيع الأخطاء اللغوية ويغفل عن ما تجترحه الترجمات في اللغات "المستضيفة"، ولا يسلم المحتوى اللغوي الإعلامي اليوم مما أسميه "الأخطاء المقَرَّة" أي أنها لم تعد تستنكر إذ أقرها المدققون، فشاعت في أرجاء استخدامات اللغة، وصاحبت الخطابات "الرسمية" والمراسلات والوثائق الإدارية...

- أرى أنه ليس مطلوبا من المدقق اللغوي أن يعيد تموضع الهمز فحسب، أو يندب إلى التقعر في الكتابة أو يستدعي المفردات المعجمية..؛ بل يجب أن يحرص على صحة التركيب، وأصالته، ولا يقر تراكيب لغة أخرى وإن صحت مفرداتها، وهذا ما يؤيد ظني بأن المدقق يجب أن يكون "مدققا تحريريا" مختصا في كنه مايحرر، وليس مفارقا له، بمعنى أن المدقق في المؤسسة الإعلامية يجب أن يكون كاتبا صحفيا على دراية تامة بالكتابة الصحفية، ويتقلد صفة رئيس المحررين، وبحسب الوسيلة يكون تدخل المدقق التحريري دون ادنى تأثير على خط تحرير المؤسسة الصحفية.

رسالة موجهة لوسائل الإعلام في يوم اللغة العربية

المصطفى ولد الحسن
كاتب صحفي

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا