عودة رئيس الجمهورية من جولته الخارجية :|: وزارة الصحة : تسجيل 40 إصابة و73 حالة شفاء :|: منسقية مقدمي خدمات التعليم تعقد مؤتمرا صحفيا :|: مصادر: توقعات بتخفيض حظرالتجول قريبا :|: احتجاجات جديدة على مكب النفايات ب"تيفيريت" :|: مالفرق بين خداع البصروالهلوسة ؟ :|: تنظيم ندوة حول «نماذج نمو الاقتصاد العالمي» :|: موريتانيا : هل حان وقت التعديل الوزاري ؟ :|: مدرسون للغات يلوحون بالاضراب في انواكشوط :|: وقفة احتجاية لسكان "تيفريت" ضد مكب القمامة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

3 اجتماعات هامة في انتظارعودة الرئيس غدا
أسعارالذهب العالمية تواصل الصعود خلال التعاملات
أسعارالذهب ترتفع فى الأسواق العالمية مع هبوط الدولار
وزيرالمالية يتحدث عن السيولة بالخزينة العمومية
تنبؤات العرافة العمياء لـلعام الجديد 2021 !
غريب : لاعب يعثرعلى موبايل داخل أرضية الملعب !!
10 اكتشافات جيولوجية هزت عام 2020!
تحديد موعد الجلسة العلنية البرلمانية لنقاش ميزانية 2021
تغييرات في "واتساب" مع بداية العام الجديد
إنشاء أول هيئة ثقافية نسائية بموريتانيا
 
 
 
 

اكتشاف علاج لأمراض صمام القلب

السبت 12 كانون الأول (ديسمبر) 2020


تمكن فريق من العلماء من معهد جلادستون الأسترالي، بعد دراسات وأبحاث امتدت على مدار 15 عامًا ماضية، من ابتكار عقار جديد قد يساعد على علاج أحد أمراض القلب وهو مرض الصمام الأورطي الذي يصيب كبار السن، والذي أثبت فاعليته في الخلايا الحيوانية والبشرية، ويتجه العلماء به الآن نحو التجارب السريرية.

ونشرت مجلة Science العلمية عن الدواء الجديد، وصرح ديباك سريفاستافا، رئيس معهد جلادستون والقائم على الدراسة، أنه من المعتاد اكتشاف مرض الصمام الأورطي في مرحلته المبكرة وهو تراكم الكالسيوم في صمامات القلب والأوعية الدموية، وهذا يؤدي لحدوث مشكلات في ضخ الدم من القلب لباقي الجسم، وتتدهور الحالة لتتحول لتصلب في الصمام وتنتهي بالخضوع لعملية تغيير صمامات القلب.

لكن مع التدخل المبكر وخضوع المرضى للدواء الجديد، سيتوقف هذا المرض عن التطور وسيعمل على إبطائه لمدة تتراوح ما بين 5-10 سنوات، وتجنب العمليات الجراحية لاستبدال الصمامات القلبية.

ووفقًا لموقع medicalxpress، فإن الدراسات والأبحاث تحت قيادة ديباك سريفاستافا، وهو طبيب أمراض قلب الأطفال، بدأت في عام 2005 بعد قيام ديباك بعلاج أسرة تعيش في ولاية تكساس كانت تعاني من أمراض الصمام الأورطي، ويرجع الفضل لنجاح هذه الدراسة وابتكار الدواء للخلايا التي تبرعت بها هذه العائلة.

وذكر الطبيب ديباك أن ما ساعدهم هو أن المرض كان منتشرا بين خمسة أجيال مختلفة في هذه العائلة، مما مكنهم من تحديد الطفرة الجينية المسببة لذلك، والتي تُسمى NOTCH1 وتطوير الدواء الجديد.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا