الادارة العامة للأمن تطالب ب"استقصاء"عن موظفيها :|: حركة المرور بين موريتانيا والمغرب "غير مضطربة" :|: وزارة الصحة : تسجيل 40 إصابة و94 حالة شفاء :|: الرئيس يعزي في ضحايا حادث سيرطريق بوتلميت :|: السلطات بنواذيبو تحقق في صيد الاخطبوط :|: الممرضون والقابلات الأحرار: معاناتنا ماتزال مستمرة :|: إرتفاع الأسعارواسترانجية الحل / د.محمد الأمين شريف أحمد :|: مقتل 7 أشخاص بحادث سيرقرب بوتيلميت :|: وفد من وزارة الداخلية يقوم بزيارة للمملكة الاسبانية :|: أهي خاتمة جيل نهضة ما بعد الاستقلال؟ / محمدٌ ولد إشدو :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

3 اجتماعات هامة في انتظارعودة الرئيس غدا
أسعارالذهب ترتفع فى الأسواق العالمية مع هبوط الدولار
وزيرالمالية يتحدث عن السيولة بالخزينة العمومية
تنبؤات العرافة العمياء لـلعام الجديد 2021 !
10 اكتشافات جيولوجية هزت عام 2020!
إنشاء أول هيئة ثقافية نسائية بموريتانيا
تغييرات في "واتساب" مع بداية العام الجديد
من أجواء الاحتفال بالعام الجديد 2021 حول العالم
مقترحات منهجية بخصوص قراراستئناف الدراسة / عالي ولد يعقوب
10 غرائب في احتفالات العالم بالعام الجديد !!
 
 
 
 

مهرجان"قرطاج" تكرم مخرجا موريتانيا راحلا

الخميس 10 كانون الأول (ديسمبر) 2020


أعلنت إدارة مهرجان أيام قرطاج السنمائية بتونس، تكريم المخرج الموريتاني الراحل محمد هند، وذلك في إطار الدورة الحادية والثلاثين من المهرجان التي تحتفي بعدد من المخرجين ممن تركوا بصمتهم في المشهد السينمائي وفي صناعة السينما.

ووقّع المخرج الراحل عدة أفلام سينمائية، بدءا من "أيتها الشمس" مرورا بفيلم "كل مكان ولا مكان"، و"العرب والزنوج جيرانكم"، و"ملك الحبال"، و"يكفينا من النوم حين نموت"، وختمها بفيلم "فاطمة" الذي رأى النور عام 2004.

ويكرم مهرجان قرطاج السينمائي في دورته المقررة في (18 ديسمبر 2020) عددا من المخرجين من أبرزهم السينغالي جبريل ديوب مامبيتي، والتونسيان سلمى بكار وعبد اللطيف بن عمار.

ويعدّ المخرج السينمائي الموريتاني محمد هندو (1936 – 2019) الذي رحل يوم02 مارس2019 في باريس أحد الفنانين الروّاد الذين قدّموا تجارب لافتة في ستينيات القرن الماضي وضعتهم إلى جانب نخبة المخرجين الأفارقة الذين عملوا على تأسيس سينما مستقلّة لقارتهم السمراء من أمثال عثمان سمبين وبولين فييرا من السنغال، وسليمان سيسي من مالي، وإدريسا ودراوغو من بوركينا فاسو.

وُلد الراحل في مدينة أطار (شمالي نواكشوط) وهاجر إلى الرباط حيث أمضى فيها خمس سنوات ثم إلى فرنسا، وعمل في مهن عدّة قبل أن يلتحق بدراسة الفن المسرحي في مدينة مرسيليا، ويصبح ممثلاً مسرحياً منذ بدايات الستينيات وشارك في العديد من الأعمال على خشبة مسرح الذخيرة الفرنسي.

توجه بعد ذلك إلى العمل ممثلاً في عدة أفلام فرنسية، لكنه سيقرّر في نهاية الستينيات تأسيس مشروعه الخاص من خلال سينما مستقلة تعبّر عن قضايا وهموم الجغرافيا التي ينتمي إليها، فقدّم فيلم "جولة في المنابع" عام 1967، وعالج خلاله إشكالية العودة إلى الوطن بعد سنوات الهجرة الطويلة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا