"معادن موريتانيا" نيتها تنظم إفطاررمضانيا :|: وزرة الصحة : تسجيل 10 إصابات و25 حالة شفاء :|: اجتماع لإعادة تأسيس جمعية المستقبل :|: إنطلاق مهرجان المرأة الموريتانية الكبير :|: دفاع الدولة يستعد لتتبع أموال الرئيس السابق :|: لإقتصاد العالمي في خطر بسبب «حزم الإنقاذ الإقتصادية» :|: الشرطة توقف اثنين من متسابقي مدرسة تكوين المعلمين :|: نصائح لصيام صحي ودون تعب خلال في رمضان :|: "صوملك" تزود حقول آبار بحيرة "اظهر" بالكهرباء :|: وزارة الصحة : تسجيل 07 إصابات و15 حالة شفاء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

توقعات بتعيين دفعة جديدة من المحاسبين
اكتشاف حيوان لم تره عين من قبل !!
أنباء عن تعديل وزاري جديد وشيك
برص السيارات: أسعارلا تخضع لمعاييروملاذ لآلاف العاطلين
وزراء حفظت الدعوى عنهم تسلموا جوازاتهم
ديون الشيخ الرضا : المصفون رصدوا تحويل 6 ملايين دولار
السيدة الأميركية الأولى تفاجئ ركاب طائرة ِ!
نحو 24 مليار دولار في يوم واحد.. خسارة ل10 أشخاص !
الهند تؤجل امتحان "علم الأبقار" وسط جدل بشأنه !
موريتانيا : العدالة تحيل الأموال المجمدة والممتلكات المحجوزة
 
 
 
 

نائب رئيس الحزب الحاكم يتحدث عن خطاب الرئيس

الخميس 3 كانون الأول (ديسمبر) 2020


قال نائب رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الوزير الأول الأسبق يحيى ولد أحمد الوقف إن الزيادات الـتي أعلنها الرئيس، في مجال الضمان الاجتماعي هي أكبر زيادة في تاريخ البلد، حيث بلغت آخر زيادة للمعاشات 10% سنة 2008.

وأضاف ولد الوقف في مقابلة مع قناة الموريتانية، إن أكثر ما ميز خطاب الرئيس هو اهتمامه بالعدالة الاجتماعية، حيث شملت الإجراءات 3 قطاعات اجتماعية، هي الحماية الاجتماعية والتعليم والصحة، وهي قطاعات حيوية بالنسبة لتنمية البلد ومحاربة الفقر والتضامن الوطني والاهتمام بالفئات الأكثر هشاشة. على حد تعبيره.

وأشار ولد الوقف إلى أن هذه الإجراءات تمت في سياق خاص تأثر فيه الاقتصاد الوطني بجائحة "كورونا" حيث نقص معدل نموه بحدود 3% كما نقصت الموارد العمومية بنحو 20 % بالإضافة لحاجيات البلد في النفقات، وهو ما يضفي عليها قيمة أكبر، وينبئ عن اهتمام واضح بالعدالة الاجتماعية والفئات الاكثر هشاشة. على حد وصفه.

وأوضح ولد الوقف أن خطاب الاستقلال أكد على التوجهات العامة في برنامج الرئيس حيث ركز على الانفتاح وتثمين جهود المؤسسين وصيانة المكتسبات والبناء عليها والتوجه لترسيخ الديمقراطية واستقلالية السلطات وترسيخ الحريات. على حد تعبيره.

وفي سياق آخر قال ولد الوقف إن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية تأثر بسياسة الرئيس المبنية على الانفتاح والتشاور، حيث انفتح على الطيف السياسي، من خلال تشكيل منسقية الأحزاب الممثلة في البرلمان

من أجل التشاور حول سبل التصدي لجائحة "كورونا"، أملا في الوصول إلى تنسيق مستمر حول القضايا الوطنية. على حد وصفه.

وتابع ولد الوقف أنهم بدأو في إعادة تنظيم حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، وتفعيل هياكله، كما أنهم أطلقوا ورشات حول الوحدة الوطنية ومكافحة الغبن والتهميش، إضافة إلى أنشطة الحزب المواكبة لعمل الحكومة حول التحسيس بخطر فيروس كورونا وتوزيع المساعدات على المواطنين.

الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا