وزيرالصحة يزوالمستشفى الوطني :|: إدارة الامن تسعى لاكتتاب 500 وكيل شرطة :|: بدء القمة الاقتصادية الافريقية الفرنسية :|: موريتانيا تشارك في مؤتمرحول الموارد البشرية :|: عدد من أساتذة "بوليتكنيك" يطالبون برفع تعليق "كنام" عنهم :|: أمورتجب مراعاتها قبل شراء هاتف لطفلك ! :|: "دافوس".. تحديد موعد جديد لعقد المنتدى الاقتصادي العالمي :|: وزيرة التجارة تستقبل مخرجا عالميا :|: موريتانيا بحاجة ل98 مليون أوقية للقاحات "كورونا" :|: انذارموقع الكتروني وتنزيله من المنصات :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الوزﻳﺮالسابق ﻭﻟﺪ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ : فقرتان في مؤتمر عزيز وجدت التوقف عندهما
"زلة لسان" تحوّل أفقردول العالم إلى وجهة سياحية جاذبة !
شاب يكشف صورا لم تُشاهد سابقا لهجمات 11 سبتمبر
قاضي التحقيق يستدعي الرئيس السابق للاستجواب
لص يستخدم مسدسا أغلى من قيمة المسروقات !
إعلان نتائج اكتتاب 532 أستاذا للتعليم الثانوي
حديث جديد عن تعديل وزاري موسع
بيجل: عنما كنت وزيرا للصيد لم يكن هنالك اتفاق بخصوصه مع السنيغال
دراسة تكتشف "سراً خطيراً" بإحدى دول العالم !
الطفل النابغة يتخرج من الجامعة في سن الـ12 !!
 
 
 
 

عجوزإيطالية تهزم أمراضا خطيرة !!

الثلاثاء 1 كانون الأول (ديسمبر) 2020


وُلِدت في ظل الإنفلونزا الإسبانية قبل أكثر من 100 عام، وأصيبت بها وهي رضيعة، وبعد أن تجاوز عمرها القرن أصيبت بفيروس كورونا ثلاث مرات في غضون تسعة أشعر، لكنها تغلبت عليه.

هذا ملخص قصة المعمرة الإيطالية، ماريا أورسنغير، التي أتمت في يوليو الماضي عامها الأول بعد المئة، ونقلت تفاصيلها صحيفة "ميلانو كورييري"، التي تقول إن الأطباء في حيرة من أمرهم، ولا يجدون تفسيراً لهذه الحالة، خصوصاً بعد أظهرت الفحوص إصابتها بالوباء المسبب لمرض "كوفيد - ١٩"، ثم نجاتها منه 3 مرات.

ولدت ماريا عام 1919، أي بعيد نهاية الحرب العالمية الأولى، وفي خضم تفشي الإنفلونزا الإسبانية، الوباء الأكثر فتكاً في تاريخ البشرية، وكان طبيعياً أن تصاب الطفلة الصغيرة حينئذٍ بالوباء الذي أصاب ثلث البشر في ذلك الزمان، لكنها نجت منه.

وتزوجت في أوج الحرب العالمية الثانية، ولم يكن هناك حفل زفاف صاخب، بل كانت أصوات القنابل في كل مكان، ومرة أخرى نجت من الموت إبان الحرب المجنونة، وأنجبت 6 أولاد، وواظبت على الاهتمام بطفلين آخرين للرجل الأرمل الذي تزوجته.

ولم تعان المعمرة الإيطالية من أمراض مزمنة، سوى تلك الأوجاع التي تدب بالإنسان بعد الشيخوخة، وربما مرد ذلك إلى طبيعة المنطقة التي عاشت بها وطبيعة نظامها الغذائي.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا