"معادن موريتانيا" نيتها تنظم إفطاررمضانيا :|: وزرة الصحة : تسجيل 10 إصابات و25 حالة شفاء :|: اجتماع لإعادة تأسيس جمعية المستقبل :|: إنطلاق مهرجان المرأة الموريتانية الكبير :|: دفاع الدولة يستعد لتتبع أموال الرئيس السابق :|: لإقتصاد العالمي في خطر بسبب «حزم الإنقاذ الإقتصادية» :|: الشرطة توقف اثنين من متسابقي مدرسة تكوين المعلمين :|: نصائح لصيام صحي ودون تعب خلال في رمضان :|: "صوملك" تزود حقول آبار بحيرة "اظهر" بالكهرباء :|: وزارة الصحة : تسجيل 07 إصابات و15 حالة شفاء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

توقعات بتعيين دفعة جديدة من المحاسبين
اكتشاف حيوان لم تره عين من قبل !!
أنباء عن تعديل وزاري جديد وشيك
برص السيارات: أسعارلا تخضع لمعاييروملاذ لآلاف العاطلين
وزراء حفظت الدعوى عنهم تسلموا جوازاتهم
ديون الشيخ الرضا : المصفون رصدوا تحويل 6 ملايين دولار
السيدة الأميركية الأولى تفاجئ ركاب طائرة ِ!
نحو 24 مليار دولار في يوم واحد.. خسارة ل10 أشخاص !
الهند تؤجل امتحان "علم الأبقار" وسط جدل بشأنه !
موريتانيا : العدالة تحيل الأموال المجمدة والممتلكات المحجوزة
 
 
 
 

تدشين توسعة المحطة الكهربائية بنواذيبو

الخميس 26 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020


دشن وزير النفط والمعادن والطاقة السيد عبد السلام ولد محمد صالح اليوم في مدينة نواذيبو توسعة المحطة الكهربائية في المدينة .

وتشمل مكونات التوسعة الجديدة تصميم وتركيب وتشغيل مولدين كهربائيين طاقة كل واحد منهما 5,5 ميغاوات يعملان بالمازوت الثقيل .

كما تشمل تفكيك ونقل المولدين القديمين إضافة إلى تكوين الوكلاء والمشرفين على التشغيل وتوفير الوثائق التشغيلية .

وتبلغ التكلفة الإجمالية لهذه التوسعة 4,815 مليار أوقية قديمة بتمويل مشترك بين الدولة الموريتانية والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي .

وستمكن هذه التوسعة من تعزيز قدرة المحطة من أجل تأمين تغطية حاجيات المدينة من الكهرباء والنفاذ إلى الخدمات الكهربائية .

وبالمناسبة أكد المدير العام للشركة الموريتانية للكهرباء السيد محمد عالي ولد سيدي محمد في كلمة له بمناسبة أن انجاز توسعة المحطة الكهربائية في مدينة نواذيبو يأتي في وقت كانت المدينة تشهد عجزا هيكليا في تغطية حاجياتها من الكهرباء مما أرق السكان وكان له الأثر السلبي على النشاطات الاقتصادية والاجتماعية.

وأضاف أن هذه التوسعة مكنت بالإضافة إلى إعادة تأهيل مولدين آخرين قدرة كل منهما 11 ميغاوات من رفع القدرة الإنتاجية للمحطة إلى 33 ميغاوات في حين وصلت ذروة الطلب على الكهرباء في المدينة إلى حدود 27 ميغاوات .

وأشار المدير العام إلى أن الخط عالي الجهد الذي سيربط بين نواكشوط و نواذيبو وكذا محطة بولنوار الهوائية بقدرة 100 ميغاوات اللذين أشرفا على نهايتهما سيمكنان من تعزيز وتأمين التغطية الكهربائية في المدينة على الآفاق البعيدة والمتوسطة مما سيشكل حافزا أساسيا للاستثمار في هذه المنطقة الواعدة .

واستعرض المدير العام للشركة الموريتانية للكهرباء بعض المشاريع قيد الانجاز والتي تهدف إلى تعزيز تطوير المنظومة الكهربائية الوطنية بغية تعميم النفاذ إلى خدمات الكهرباء ومواكبة المسارات التنموية في البلد في أحسن الظروف .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا