الحزب الحاكم يعزي في الرئيس الأسبق :|: دبلوماسي صيني يتحدث عن العلاقات التجارية مع بلاده :|: الانتخابات الأمريكية 2020: هل يستطيع ترامب تغييرالنتيجة؟ :|: اكتشاف ثغرة أمنية خطيرة في "ماسنجر" ! :|: بدء أيام تشاورية حول الاستراتيجية المعدنية :|: تأجيل الاستماع لوزيرالداخلية في لجنة المالية :|: وزيرالدفاع يدشن منشآت لصالح الدرك في غورغل :|: رئيس الجمهورية يحضرصلاة الجنازة على الرئيس الأسبق :|: سيدي ولد الشيخ عبد الله : السياسة على نهج الصديقين / السيد ولد اباه :|: الموريتانيون يودعون أول رئيس مدني منتخب لبلدهم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

"قراءة في رواية وادي الحطب" / خولة الحبيب
أخرمناظرة ترامب وبايدن ماذا جاء فيها ؟
الزواج في موريتانيا .. بين مطرقة الواقع وسندان المجتمع *
أسرع خدمة انترنت توجد بهذه الدول
المَكَانَةُ الدبلوماسِيِّةُ لموريتانْيا بِشِبْهِ المنطقة / المختار ولد داهى
جديد الهبة الشعبية لنصرة المصطفى (ص) / المرابط ولد محمد لخديم
أمريكا.. 5 رؤساء خسروا الانتخابات وفازوا بالرئاسة
أمريكا في اختبار الديمقراطية.. هل يتكررما حصل قبل 20 عاماً؟
شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم / محفوظ ولد ابراهيم فال
معلومات عن الثروة المعدنية وجهود شركة"سنيم"
 
 
 
 

مسبارأمريكي يحدد سببا لاختفاء الماء من المريخ

الأربعاء 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020


درس علماء الكواكب المعلومات الواردة من مسبار " MAVEN" الأمريكي العامل حاليا في مدار المريخ.

فتوصلوا إلى استنتاج مفاده بأن كل احتياطيات ماء المريخ تبخرت وانتشرت في الفضاء من الطبقات العليا لغلاف المريخ الجوي.

ونشر العلماء مقالا بهذا الشأن في مجلة Science العلمية.

وكان العلماء يفترضون سابقا أن الماء تفكك أولا إلى جزيئات الهيدروجين التي تطايرات لاحقا في الفضاء الكوني.

فيما جاء في مقال نشرته المجلة:" كان العلماء يستبعدون في الماضي مبدئيا وجود الماء في الطبقات العليا للغلاف المريخ الجوي، إلا أن حساباتنا تشهد أن الغلاف الجوي للمريخ فقد خلال مليار عام مضى كمية من الماء تكفي ليغطي بها سطح الكوكب الأحمر بمحيط مائي سمكه 44 سنتيمتر. ثم فقد المريخ 17 سنتيمرا للماء نتيجة حدوث عواصف رملية على سطحه.

واكتشف علماء الكواكب في 10 أعوام ماضية أدلة كثيرة على وجود أنهر وبحيرات وبحار وحتى محيطات على سطح المريخ في الماضي البعيد. ويمكن مقارنة كمية الماء آنذاك بماء المحيط المتجمد الشمالي. وكان يمكن أن تلد فيها نظريا كائنات أحيائية على غرار الكائنات الحية الأرضية.

فإلى أين اختفى الماء؟ وافترض علماء الكواكب أن ماء المريخ كله تقريبا تبخر إلى الفضاء. ويعود سبب ذلك إلى أبعاد صغيرة للمريخ وغياب حقل مغناطيسي شديد فيه. ويحاول مسبارا MAVEN الأمريكي و" إكزومارس" الأوروبي الروسي الآن حل هذا اللغز.

ويعتبر رئيس فريق العلماء برئاسة الباحث ، بول مهافي، من مركز الرحلات الفضائية التابع ل ناسا استنادا إلى المعلومات الواردة من مسبار MAVEN المداري أن الماء يحضر في الطبقات العليا لغلاف المريخ الجوي طيلة العام وتزداد كثافته صيفا في نصف الكرة الجنوبي للمريح وأثناء عواصف الغبار فائقة الشدة.

ويتبخرالماء إلى الفضاء مباشرة نتيجة تعامله مع الأشعة الفضائية وريح الشمس دون أن يتفكك إلى جزيئات الهيدروجين.

المصدر: تاس

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا