مصدر: ملف ديون موريتانيا الخارجية تم تحضيره :|: "صوملك" ”صوملك“ تطلق حملة لتحصيل الفواتيرالمتأخرة :|: موريتانيا دعولاجتماع مغاربي حول دعم فلسطين :|: وزارة الصحة : تسجيل 47 إصابة و30 حالة شفاء :|: وزيرالصحة يزوالمستشفى الوطني :|: إدارة الامن تسعى لاكتتاب 500 وكيل شرطة :|: بدء القمة الاقتصادية الافريقية الفرنسية :|: موريتانيا تشارك في مؤتمرحول الموارد البشرية :|: عدد من أساتذة "بوليتكنيك" يطالبون برفع تعليق "كنام" عنهم :|: أمورتجب مراعاتها قبل شراء هاتف لطفلك ! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الوزﻳﺮالسابق ﻭﻟﺪ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ : فقرتان في مؤتمر عزيز وجدت التوقف عندهما
"زلة لسان" تحوّل أفقردول العالم إلى وجهة سياحية جاذبة !
شاب يكشف صورا لم تُشاهد سابقا لهجمات 11 سبتمبر
قاضي التحقيق يستدعي الرئيس السابق للاستجواب
لص يستخدم مسدسا أغلى من قيمة المسروقات !
إعلان نتائج اكتتاب 532 أستاذا للتعليم الثانوي
حديث جديد عن تعديل وزاري موسع
بيجل: عنما كنت وزيرا للصيد لم يكن هنالك اتفاق بخصوصه مع السنيغال
دراسة تكتشف "سراً خطيراً" بإحدى دول العالم !
الطفل النابغة يتخرج من الجامعة في سن الـ12 !!
 
 
 
 

نقابة للمعلمين :" نرجو تجسيد رؤية الرئيس النهوض بالقطاع"

الثلاثاء 17 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020


قالت النقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين (SLEM) إنها ترجو أن تتجسد رمزية افتتاح الرئيس محمد ولد الغزواني للسنة الدراسية "في خطة إصلاح ينهض بواقع التعليم في بلدنا".

وتقدمت النقابة بالتهنئة لكل المعلمين، معبرة عن أملها في أن يشهد العام الجديد ارتقاء نوعيا بمختلف صُعد المنظومة التعليمية، كما طالبت بإنشاء إطار دائم للشراكة والحوار بين النقابات والوزارة من أجل نقاش جاد للعرائض المطلبية وإبداء الرأي في خطط الإصلاح والتطوير.

وشددت النقابة في بيان صحفي لها على "ضرورة تمثيل النقابات في مشروع إعادة تثمين مهنة المدرس وتطوير المصادر البشرية للقطاع، وورشات نقاش خارطة إصلاح التعليم"، وأشادت "بالوعي الذي عبر عنه المعلمون، من خلال النقابات الجادة التي أوصلت صوت المعلم".

ووجهت النقابة التحية لكل منتسبيها، ودعتهم لمواكبة ما وصفته بنهج النضال الذي تقوده سبيلا لتحقيق المطالب ونيل الحقوق.

وذكرت النقابة بأن العام الدراسي الجديد يحل في ظل واقع مليء بالتحديات والصعوبات، مؤكدة أن قطاع التعليم الأساسي يعاني من جملة اختلالات ومشاكل باتت تنذر بانهيار هذا القطاع المهم في المنظومة التربوية الوطنية، مشددة على أن كل محاولات الإصلاح التي شهدها التعليم الأساسي خلال العقود الماضية لم تفلح في النهوض به "فلا المستويات تحسنت ولا المعلم وُضع في ظروف مناسبة لتأدية الدور المنوط به.. فكان ضعف الراتب والتهميش أبرز ملامح التعامل مع المعلم طيلة هذه الفترة".

وأشارت النقابة إلى أنه منذ السنة الدراسية الماضية يجري الحديث عن القيام بإصلاح لانتشال التعليم من وضعيته الراهنة، مضيفة أنها لم تلاحظ - لحد اللحظة - ما يخرج هذا الإصلاح عن قبيل الشعارات والأفكار التنظيرية، إذ ما تزال الحال المزرية للمعلم تراوح مكانها مما زاد تذمر وامتعاض المعلمين.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا