كشف سبب فقدان الشم والذوق لدى مصابي "كورونا" ! :|: تآزر : سنبني 2300 سكن اجتماعي في الأحياء الهشة :|: وزارة الصحة : تسجيل 26 إصابة و27 حالة شفاء :|: تحديد موعد تجديد نقابة الصحفيين :|: اجتماع للوزيرالأول مع رؤساء اتحاد غرف التجارة والصناعة بالساحل :|: موريتانيا تشارك في اجتماع للمنطمة الدولية للفرانكفونية :|: SIPES تحذرمن معاقبة الوزارة أساتذة محتجين :|: مديرالأمن الوطني يتحدث عن الأمن في منطقة الساحل :|: الجيش الوطني يلغي تخليد عيده غدا بمناسبة الحداد :|: ردود فعل محلية ودولية على رحيل الرئيس الأسبق :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الزواج في موريتانيا .. بين مطرقة الواقع وسندان المجتمع *
أسرع خدمة انترنت توجد بهذه الدول
المَكَانَةُ الدبلوماسِيِّةُ لموريتانْيا بِشِبْهِ المنطقة / المختار ولد داهى
جديد الهبة الشعبية لنصرة المصطفى (ص) / المرابط ولد محمد لخديم
أمريكا.. 5 رؤساء خسروا الانتخابات وفازوا بالرئاسة
أمريكا في اختبار الديمقراطية.. هل يتكررما حصل قبل 20 عاماً؟
شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم / محفوظ ولد ابراهيم فال
معلومات عن الثروة المعدنية وجهود شركة"سنيم"
لقاح "فايزر" المحتمل لكورونا.. هل يدعو للتفاؤل؟
"كوسموس" تؤكد مواصلة العمل في حقل "احميم " للغاز
 
 
 
 

ولد محمد صالح : يعلن تحويل شركة الكهرباء إلى شركتين للتوزيع والإنتاج

الاثنين 16 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020


أعلن وزير الطاقة والبترول والمعادن عبد السلام ولد محمد صالح اليوم الاثنين من "امبود" تحويل شركة الكهرباء إلى شركتين؛ إحداهما للإنتاج والأخرى للتوزيع.

وقال ولد محمد صالح في خطاب له في مدينة امبود على هامش وضع الحجر الأساس لمشروع كهربة منطقة آفطوط الشرقي المعروفة بمثلث الأمل الواقع بين امبود ومونغل وباركيول.

وتتمثل هذه الكهربة في خط عالي الجهد يربط محطة سيليبابي الفرعية لمنظمة استثمار نهر السنغال بالمحطة الفرعية المزمعة في امبود 90/33 كيلوفولت، وبناء منشآت توزيع للطاقة لصالح 35 بلدة في المنطقة.

وأوضح وزير البترول والمعادن والطاقة، السيد عبد السلام ولد محمد صالح في كلمة بالمناسبة أن هدف إستراتيجية قطاع الطاقة هو ضمان ولوج كافة المواطنين إلى الكهرباء وخفض تكلفتها ونقلها إلى مراكز الإنتاج الرئيسي تمشيا مع الأهداف التي حددها البرنامج الرئاسي.

وأضاف أنه من المتوقع أن يؤدي تنفيذ هذه الاستراتيجيات إلى طفرة في مجال منشآت الطاقة والرفع من مستوى النفاذ إلى الكهرباء، مشيرا إلى أنه يأمل أن يؤدي كذلك إلى تثمين المصادر الطبيعية في بلادنا مثل الغاز والطاقات المتجددة محققين بذلك تنويعا غير مسبوق بالمزج الطاقوي الوطني، وخفضا معتبرا للاعتماد على مصادر الطاقة الحرارية الملوثة والمكلفة.

وأشار إلى أن هذه السياسة سيكون لها الأثر الايجابي في تقليص التكاليف وتوفير النفقات وتعبئة الوظائف الجديدة وإطلاق مشاريع تنموية هامة كالمشروع الذي سيبدأ تنفيذه اليوم و الذي سيساهم في النهوض بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية ل 100 ألف مستفيد.

مراسلون + الحصاد

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا