ندوة تحت عنوان: الدولة الوطنية.. المكاسب والتحديات" :|: وزيرالداخلية: تم تفكيك أكثر من 30 شبكة للهجرة غيرالشرعية :|: تخليد ربع قرن على تأسيس كلية العلوم :|: "العجوزالمعجزة".. انتصرت على أمراض خطيرة :|: تفاؤل حذربنموالاقتصاد العالمي :|: مواقف أمريكية حديدة من الشأن الموريتاني :|: اللجنة الوطنية للمنح تحدد آجال التظلمات :|: وزيرالداخلية يتحدث عن وضعية الأجانب بموريتانيا :|: البطالة جرح الشباب الذي لا يندمل / محمد المختار الشيخ :|: ندوة حول حصيلة وآفاق الدولة الموريتانية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أمريكا.. 5 رؤساء خسروا الانتخابات وفازوا بالرئاسة
أمريكا في اختبار الديمقراطية.. هل يتكررما حصل قبل 20 عاماً؟
معلومات عن الثروة المعدنية وجهود شركة"سنيم"
من غرائب قصرالبيت الابيض الأمريكي !!
لقاح "فايزر" المحتمل لكورونا.. هل يدعو للتفاؤل؟
"كوسموس" تؤكد مواصلة العمل في حقل "احميم " للغاز
رصد صاروخ هارب من مهمة بعد 54 عامًا من فقدانه
تسريبات : تعيينات في قطاعي الصحة والتجارة
معلومات بشأن الضريبة الجديدة لجمركة السيارات
رب فاعلة فاعلة /المهندس الزراعي حبيب الله الهريم آل حبيب*
 
 
 
 

أبرزردود الرئيس في اجتماعه بأطرووجهاء غورغل

الاثنين 16 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020


طالب الرئيس محمد ولد الغزواني سكان ولاية گورگول ومن بعدهم كافة المواطنين بالاهتمام بالزراعة والإقبال عليها، مشيراً إلى أن الدولة لن تبخل بدعم المهتمين بهذا المجال.

وعبّر ولد الغزواني خلال ردوده مساء أمس على مداخلات وجهاء مدينة كيهيدي وولاية گورگول عن أسفه على "أن نعتمد كدولة على ما ياتي من الخارج".

وأضاف في ردوده - بشكل مجمل - عن عدة قضايا تنموية؛ كالتعليم والصحة والبيئة وغير ذلك؛ وفي مجال التعليم قال إن وزارات التعليم لديها التعليمات بالعمل على تحسينه، لافتاً إلى أن من ينتظر نتيجة ذلك يتعين عليه الانتظار، والتحلي بطول النفَس.

و تحدث عن بعض القضايا البيئية كالحرائق وقطع الأشجار والغابات، والتقري العشوائي، قائلاً إن هناك بعض المجالات يتعيّن على المواطن أن يساهم فيها من ناحيته، وعدم إلقاء مسؤولية المساهمة فيها على الدولة وحدها، داعيا المواطنين إلى الاحساس بأهمية المنشآت الخدمية التي شيدت خلال العقود السابقة، والمحافظة عليها.

وحول مشكلة الأوراق المدنية قال إن كل المواطنين الموريتانيين سيحصلون على أوراقهم، وأن هناك لجنة تعمل على حل مشكلة عدم حصول بعض المواطنين على الأوراق، لكن هناك بعض الملفات التي لم تتمكن اللجنة من حل مشكلتها، نتيجة لأن أجهزة الحالة المدنية سبق وأن ميّزت أصحابها على أنهم غير موريتانيين من خلال "البصمة"، مشيراً إلى أن توفير الوثائق لغير المورتانيين ليس من عمل اللجنة.

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا