إدارة الامن تسعى لاكتتاب 500 وكيل شرطة :|: بدء القمة الاقتصادية الافريقية الفرنسية :|: موريتانيا تشارك في مؤتمرحول الموارد البشرية :|: عدد من أساتذة "بوليتكنيك" يطالبون برفع تعليق "كنام" عنهم :|: أمورتجب مراعاتها قبل شراء هاتف لطفلك ! :|: "دافوس".. تحديد موعد جديد لعقد المنتدى الاقتصادي العالمي :|: وزيرة التجارة تستقبل مخرجا عالميا :|: موريتانيا بحاجة ل98 مليون أوقية للقاحات "كورونا" :|: انذارموقع الكتروني وتنزيله من المنصات :|: اجتماع لتنمية حقل الغازالمشترك بين موريتانيا والسنغال :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الوزﻳﺮالسابق ﻭﻟﺪ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ : فقرتان في مؤتمر عزيز وجدت التوقف عندهما
"زلة لسان" تحوّل أفقردول العالم إلى وجهة سياحية جاذبة !
شاب يكشف صورا لم تُشاهد سابقا لهجمات 11 سبتمبر
قاضي التحقيق يستدعي الرئيس السابق للاستجواب
لص يستخدم مسدسا أغلى من قيمة المسروقات !
إعلان نتائج اكتتاب 532 أستاذا للتعليم الثانوي
حديث جديد عن تعديل وزاري موسع
بيجل: عنما كنت وزيرا للصيد لم يكن هنالك اتفاق بخصوصه مع السنيغال
دراسة تكتشف "سراً خطيراً" بإحدى دول العالم !
الطفل النابغة يتخرج من الجامعة في سن الـ12 !!
 
 
 
 

أبرزردود الرئيس في اجتماعه بأطرووجهاء غورغل

الاثنين 16 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020


طالب الرئيس محمد ولد الغزواني سكان ولاية گورگول ومن بعدهم كافة المواطنين بالاهتمام بالزراعة والإقبال عليها، مشيراً إلى أن الدولة لن تبخل بدعم المهتمين بهذا المجال.

وعبّر ولد الغزواني خلال ردوده مساء أمس على مداخلات وجهاء مدينة كيهيدي وولاية گورگول عن أسفه على "أن نعتمد كدولة على ما ياتي من الخارج".

وأضاف في ردوده - بشكل مجمل - عن عدة قضايا تنموية؛ كالتعليم والصحة والبيئة وغير ذلك؛ وفي مجال التعليم قال إن وزارات التعليم لديها التعليمات بالعمل على تحسينه، لافتاً إلى أن من ينتظر نتيجة ذلك يتعين عليه الانتظار، والتحلي بطول النفَس.

و تحدث عن بعض القضايا البيئية كالحرائق وقطع الأشجار والغابات، والتقري العشوائي، قائلاً إن هناك بعض المجالات يتعيّن على المواطن أن يساهم فيها من ناحيته، وعدم إلقاء مسؤولية المساهمة فيها على الدولة وحدها، داعيا المواطنين إلى الاحساس بأهمية المنشآت الخدمية التي شيدت خلال العقود السابقة، والمحافظة عليها.

وحول مشكلة الأوراق المدنية قال إن كل المواطنين الموريتانيين سيحصلون على أوراقهم، وأن هناك لجنة تعمل على حل مشكلة عدم حصول بعض المواطنين على الأوراق، لكن هناك بعض الملفات التي لم تتمكن اللجنة من حل مشكلتها، نتيجة لأن أجهزة الحالة المدنية سبق وأن ميّزت أصحابها على أنهم غير موريتانيين من خلال "البصمة"، مشيراً إلى أن توفير الوثائق لغير المورتانيين ليس من عمل اللجنة.

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا