وزارة الاسكان تحذرمن بيع القطع الأرضية في منطقة من تفرغ زينه :|: وزارة الصحة : تسجيل 08 إصابة و10 حالات شفاء :|: دعزة لكل وفود الحزب الحاكم إلى الداخل لاجتماع غدا :|: الخزينة العمومية: نوفر الطوابع في محصليات نواكشوط :|: بايدن يطلب من مراهقة مساعدته في مشكلة تغييرالمناخ ! :|: الصين تزود موريتانيا بلقاح مضاد لـ «كورونا» :|: "مدد" تدين "اقصاء" نقابات التعليم والميدانيين :|: G20 تناقش دعم الاقتصاد العالمي المتضرر من "كورونا" :|: توقيف ناشطين في حركة 25 فبرايربنواكشوط :|: وزارة الصحة : تسجيل 21 إصابة و27 حالة شفاء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إعلان أسماء الأساتذة الناجحين في مسابقة التعليم العالي
مصدر: حديث عن تعديل وزاري جديد مرتقب
قرصان إنترنت يرعب أسرة كاملة .. واكتشاف مفاجأة مذهلة !
توقعات بإحالة المشمولين في ملفات الفسادالى القضاء قريبا
اللقاح أم الدواء؟ خبراء الصحة يكشفون خطأ "مكلفا للأرواح"
اجتماع مرتقب لفيدراليات الحزب الحاكم
التعليم في موريتانيا : المشاكل والحلول / الحسن ولد محمد الشيخ
"تأزر" : "79114 أسرة حصلت على مساعدات نقدية
5 فوائد لـ«ماء المطر» !
فيلم "الرجل الذي باع ظهره" يشق طريقه للأوسكار
 
 
 
 

أبرزردود الرئيس في اجتماعه بأطرووجهاء غورغل

الاثنين 16 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020


طالب الرئيس محمد ولد الغزواني سكان ولاية گورگول ومن بعدهم كافة المواطنين بالاهتمام بالزراعة والإقبال عليها، مشيراً إلى أن الدولة لن تبخل بدعم المهتمين بهذا المجال.

وعبّر ولد الغزواني خلال ردوده مساء أمس على مداخلات وجهاء مدينة كيهيدي وولاية گورگول عن أسفه على "أن نعتمد كدولة على ما ياتي من الخارج".

وأضاف في ردوده - بشكل مجمل - عن عدة قضايا تنموية؛ كالتعليم والصحة والبيئة وغير ذلك؛ وفي مجال التعليم قال إن وزارات التعليم لديها التعليمات بالعمل على تحسينه، لافتاً إلى أن من ينتظر نتيجة ذلك يتعين عليه الانتظار، والتحلي بطول النفَس.

و تحدث عن بعض القضايا البيئية كالحرائق وقطع الأشجار والغابات، والتقري العشوائي، قائلاً إن هناك بعض المجالات يتعيّن على المواطن أن يساهم فيها من ناحيته، وعدم إلقاء مسؤولية المساهمة فيها على الدولة وحدها، داعيا المواطنين إلى الاحساس بأهمية المنشآت الخدمية التي شيدت خلال العقود السابقة، والمحافظة عليها.

وحول مشكلة الأوراق المدنية قال إن كل المواطنين الموريتانيين سيحصلون على أوراقهم، وأن هناك لجنة تعمل على حل مشكلة عدم حصول بعض المواطنين على الأوراق، لكن هناك بعض الملفات التي لم تتمكن اللجنة من حل مشكلتها، نتيجة لأن أجهزة الحالة المدنية سبق وأن ميّزت أصحابها على أنهم غير موريتانيين من خلال "البصمة"، مشيراً إلى أن توفير الوثائق لغير المورتانيين ليس من عمل اللجنة.

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا