5749 طنا من الأرزهدية من اليابان لموريتانيا :|: مصدر: تحديد موعد إعلان تشكلة محكمة العدل السامية :|: انطلاق النسخة 4 من تنشيط الجهازالاداري :|: اضراب مفتوح للممنوعين من التسيجل في الجامعة (25+) :|: معادن موريتانيا توفرالاتصال الهاتفي ب"الشكات" :|: بطء توزيع لقاحات "كورونا" يؤخر تعافي الاقتصاد العالمي :|: 6 خيارات يمكن تعطيلها في "واتساب" للخصوصية :|: 11 وفاة حصيلة حادث سيربوتلميت أمس :|: الادارة العامة للأمن تطالب ب"استقصاء"عن موظفيها :|: حركة المرور بين موريتانيا والمغرب "غير مضطربة" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

3 اجتماعات هامة في انتظارعودة الرئيس غدا
أسعارالذهب ترتفع فى الأسواق العالمية مع هبوط الدولار
وزيرالمالية يتحدث عن السيولة بالخزينة العمومية
تنبؤات العرافة العمياء لـلعام الجديد 2021 !
10 اكتشافات جيولوجية هزت عام 2020!
إنشاء أول هيئة ثقافية نسائية بموريتانيا
تغييرات في "واتساب" مع بداية العام الجديد
من أجواء الاحتفال بالعام الجديد 2021 حول العالم
مقترحات منهجية بخصوص قراراستئناف الدراسة / عالي ولد يعقوب
10 غرائب في احتفالات العالم بالعام الجديد !!
 
 
 
 

رصد صاروخ هارب من مهمة بعد 54 عامًا من فقدانه

السبت 14 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020


تم رصد صاروخ هارب من مهمة لـ"ناسا" بعد 54 عامًا من فقدانه .

وكانت ”ناسا“ قد أطلقت مركبة ”Surveyor 2“ إلى القمر في العام 1966، وتسببت مشكلة أثناء الرحلة إلى فقدان المركبة الفضائية.

وتم التقاط الصاروخ الذي ساعد بتوجيه المركبة الفضائية المنكوبة خارج مداره حول الشمس، ومن المتوقع أن يصبح قمرًا صناعيًا مؤقتًا خلال الأسابيع أو الأشهر القليلة المقبلة، حتى يفلت في النهاية من الجاذبية الأرضية ويعود مرة أخرى إلى المدار الشمسي.

وتم رصد الصاروخ في سبتمبر من قبل علماء الفلك في وكالة الفضاء الأمريكية ”ناسا“ بواسطة تلسكوب Pan-STARRS1، وكان يتبع مسارًا طفيفًا ولكنه منحنٍ؛ وهي علامة على قربه من الأرض.

وافترض العلماء في البداية أنه كويكب، وأطلق عليه مركز الكواكب الصغيرة اسم ”SO 2020″، وهي تسمية قياسية لكويكب.

وبعد التدقيق والملاحظات الإضافية، أدرك باحثو مختبر الدفع النفاث أنه كان صاروخًا معززًا يعود إلى السنوات الأولى من سباق الفضاء.

وكان قد تم إطلاق مركبة الهبوط ”Surveyor 2“ باتجاه القمر في 20 سبتمبر 1966 على صاروخ أطلس – سنتور، وكانت المهمة تهدف لاستكشاف سطح القمر قبل مهمات أبولو التي أدت إلى أول هبوط مأهول على سطح القمر في العام 1969.

وبعد وقت قصير من الإقلاع، انفصلت المركبة عن الصاروخ، وفقدت السيطرة على المركبة الفضائية بعد يوم واحد، واصطدمت المركبة الفضائية بالقمر جنوب شرق فوهة كوبرنيكوس، فيما اختفى الصاروخ في مدار غير معروف حول الشمس.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا