طوبى للخالدين.. / د. إسحاق الكنتي :|: وزارة الصحة : تسجيل 34 إصابة و15 حالة شفاء :|: القبض على 3 أشخاص ومصادرة كمية من الخموربروصو :|: مصدر: تم توجيه الدعوة للرئيس السابق ولكنه لم يحضر :|: الرئيس يشرف على العرض العسكري في العاصمة :|: قائمة الموشحين اليوم بمناسبة ذكرى الاستقلال :|: أسعارالذهب العالمية تتتراجع لأقل من 1800 دولارللأوقية :|: إقامة حفل رفع العلم الوطني في القصر الرئاسي :|: شارع المختار ولد داده مكان الاحتفال بالذكرى ال60 للاستقلال :|: خطاب الرئيس الى لأمة بمناسبة ذكرى الاستقلال :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

جديد الهبة الشعبية لنصرة المصطفى (ص) / المرابط ولد محمد لخديم
أمريكا.. 5 رؤساء خسروا الانتخابات وفازوا بالرئاسة
أمريكا في اختبار الديمقراطية.. هل يتكررما حصل قبل 20 عاماً؟
معلومات عن الثروة المعدنية وجهود شركة"سنيم"
لقاح "فايزر" المحتمل لكورونا.. هل يدعو للتفاؤل؟
"كوسموس" تؤكد مواصلة العمل في حقل "احميم " للغاز
رصد صاروخ هارب من مهمة بعد 54 عامًا من فقدانه
من غرائب قصرالبيت الابيض الأمريكي !!
تسريبات : تعيينات في قطاعي الصحة والتجارة
معلومات بشأن الضريبة الجديدة لجمركة السيارات
 
 
 
 

دورة تكوينية حول طرق الكشف عن "الأخبار الزائفة "

الثلاثاء 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020


أطلقت السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية "الهابا" اليوم الثلاثاء دورة تكوينية حول موضوع "الأخبار الزائفة، طرق الكشف وآليات المواجهة".

وسيتلقى المشاركون من الصحفيين العاملين بمؤسسات الإعلام الخصوصي خلال الدورة التي تدوم ثلاثة أيام عروضا حول الأطر القانونية الضابطة للأخبار و النشر والتطبيقات العملية لمعالجة الأخبار الزائفة واليات التدقيق والكشف المناسبة ،وذلك تحت إشراف خبراء وطنيين

وقال رئيس السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية الحسين ولد مدو إن هذه الدورة تتنزل ضمن سلسلة من الدورات تسعى الهابا من خلالها إلى تعزيز كفاءة الصحفيين ومهنيي الإعلام بشكل عام.

وأضاف ولد مدو أن الأخبار الزائفة تطرح إشكالات وتحديات للإعلاميين والمؤسسات وللرأي العام وتطال انعكاساتها الأمن المجتمعي والاقتصادي والصحي و أن مخاطر هذه الأخبار الزائفة تتعاظم بحساب تطور وسائل النشر والتوزيع

وأكد رئيس السلطة العليا خلال افتتاحه للورشة أن الترسانة القانونية الضابطة والبيئة المهنية الحاضنة قد تساعد في الحد من انتشار الأخبار الزائفة ، لكن الضمانة الفعلية هي تملك الصحفيين للأدوات الضرورية للتعامل مع هذه الأخبار بشكل يكرس حرية الرأي و يضمن قدسية الخبر ويؤمن نفاذ الرأي العام إلي معلومة صحيحة وأعلام مهني وذلك من خلال تطوير كفاءة الصحفيين و ترقية ثقافة الحقيقة وتملك الرؤية النقدية والتحليلية للأخبار .

و اعتبر رئيس السلطة أن طبيعة المكونين الوطنيين المشرفين على الدورة بتجاربهم المهنية الثرية والمكونين المشاركين بتطلعهم للاستفادة المعرفية عوامل تطمئن علي التوصيات التي سيخرج بها الصحفيون والتي من شانها تملك الضمانات اللازمة للتحقيق والتحري ومتطلبات كشف ومعالجة الأخبار الزائفة .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا