مسعود يطلق جولة ثانية من التشاورحول مبادرته :|: تشكيل لجنة مكلفة بمتابعة الإعلام الدولي :|: وزارة الاسكان تحذرمن بيع القطع الأرضية في منطقة من تفرغ زينه :|: وزارة الصحة : تسجيل 08 إصابة و10 حالات شفاء :|: دعزة لكل وفود الحزب الحاكم إلى الداخل لاجتماع غدا :|: الخزينة العمومية: نوفر الطوابع في محصليات نواكشوط :|: بايدن يطلب من مراهقة مساعدته في مشكلة تغييرالمناخ ! :|: الصين تزود موريتانيا بلقاح مضاد لـ «كورونا» :|: "مدد" تدين "اقصاء" نقابات التعليم والميدانيين :|: G20 تناقش دعم الاقتصاد العالمي المتضرر من "كورونا" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إعلان أسماء الأساتذة الناجحين في مسابقة التعليم العالي
مصدر: حديث عن تعديل وزاري جديد مرتقب
قرصان إنترنت يرعب أسرة كاملة .. واكتشاف مفاجأة مذهلة !
توقعات بإحالة المشمولين في ملفات الفسادالى القضاء قريبا
اللقاح أم الدواء؟ خبراء الصحة يكشفون خطأ "مكلفا للأرواح"
اجتماع مرتقب لفيدراليات الحزب الحاكم
التعليم في موريتانيا : المشاكل والحلول / الحسن ولد محمد الشيخ
"تأزر" : "79114 أسرة حصلت على مساعدات نقدية
5 فوائد لـ«ماء المطر» !
فيلم "الرجل الذي باع ظهره" يشق طريقه للأوسكار
 
 
 
 

دورة تكوينية حول طرق الكشف عن "الأخبار الزائفة "

الثلاثاء 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020


أطلقت السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية "الهابا" اليوم الثلاثاء دورة تكوينية حول موضوع "الأخبار الزائفة، طرق الكشف وآليات المواجهة".

وسيتلقى المشاركون من الصحفيين العاملين بمؤسسات الإعلام الخصوصي خلال الدورة التي تدوم ثلاثة أيام عروضا حول الأطر القانونية الضابطة للأخبار و النشر والتطبيقات العملية لمعالجة الأخبار الزائفة واليات التدقيق والكشف المناسبة ،وذلك تحت إشراف خبراء وطنيين

وقال رئيس السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية الحسين ولد مدو إن هذه الدورة تتنزل ضمن سلسلة من الدورات تسعى الهابا من خلالها إلى تعزيز كفاءة الصحفيين ومهنيي الإعلام بشكل عام.

وأضاف ولد مدو أن الأخبار الزائفة تطرح إشكالات وتحديات للإعلاميين والمؤسسات وللرأي العام وتطال انعكاساتها الأمن المجتمعي والاقتصادي والصحي و أن مخاطر هذه الأخبار الزائفة تتعاظم بحساب تطور وسائل النشر والتوزيع

وأكد رئيس السلطة العليا خلال افتتاحه للورشة أن الترسانة القانونية الضابطة والبيئة المهنية الحاضنة قد تساعد في الحد من انتشار الأخبار الزائفة ، لكن الضمانة الفعلية هي تملك الصحفيين للأدوات الضرورية للتعامل مع هذه الأخبار بشكل يكرس حرية الرأي و يضمن قدسية الخبر ويؤمن نفاذ الرأي العام إلي معلومة صحيحة وأعلام مهني وذلك من خلال تطوير كفاءة الصحفيين و ترقية ثقافة الحقيقة وتملك الرؤية النقدية والتحليلية للأخبار .

و اعتبر رئيس السلطة أن طبيعة المكونين الوطنيين المشرفين على الدورة بتجاربهم المهنية الثرية والمكونين المشاركين بتطلعهم للاستفادة المعرفية عوامل تطمئن علي التوصيات التي سيخرج بها الصحفيون والتي من شانها تملك الضمانات اللازمة للتحقيق والتحري ومتطلبات كشف ومعالجة الأخبار الزائفة .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا