مصدرمأذون: ينفي تسجيل أي ارتفاع في أسعارالمواد الغذائية :|: مصدر: أساتذة يرفضون حضورتكوين للوزارة :|: وزارة الصحة: تسجيل 21 إصابة و12 حالة شفاء :|: استئناف الصيد التقليدي والشاطئي :|: معلومات بشأن الضريبة الجديدة لجمركة السيارات :|: تريث قبل شراء "بلاي ستيشن 5" ! :|: مشروع ميزانية 2021 : زيادة في ميزانيات قطاعات حكومية :|: أكثرمن 1200 طالب في مسابقة دخول المعهد العالي :|: أنباء عن قرارات هامة في قطاع التهذيب الوطني :|: الرواتب والتطفيف الممنهج / محمد سالم حبيب :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

"قراءة في رواية وادي الحطب" / خولة الحبيب
أخرمناظرة ترامب وبايدن ماذا جاء فيها ؟
الزواج في موريتانيا .. بين مطرقة الواقع وسندان المجتمع *
أسرع خدمة انترنت توجد بهذه الدول
المَكَانَةُ الدبلوماسِيِّةُ لموريتانْيا بِشِبْهِ المنطقة / المختار ولد داهى
جديد الهبة الشعبية لنصرة المصطفى (ص) / المرابط ولد محمد لخديم
أمريكا.. 5 رؤساء خسروا الانتخابات وفازوا بالرئاسة
أمريكا في اختبار الديمقراطية.. هل يتكررما حصل قبل 20 عاماً؟
شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم / محفوظ ولد ابراهيم فال
معلومات عن الثروة المعدنية وجهود شركة"سنيم"
 
 
 
 

5 غرائب حدثت في الانتخابات الأميركية السابقة !!

الثلاثاء 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020


جرت الانتخابات الأميركية يوم الثلاثاء 3 نوفمبر2020 حيث واجه الرئيس الحالي دونالد ترامب من الحزب الجمهوري المرشح الديمقراطي جو بايدن.

وفي حدث غير مسبوق، كانت جائحة كورونا حاضرة بقوة وتفرض شكل الانتخابات، إذ إن الذين صوتوا عبر بطاقات الاقتراع البريدية، بلغوا أضعاف ما شهدته أي انتخابات سابقة.

بينما يضمن كوفيد 19 أنها ستكون واحدة من أغرب الانتخابات في التاريخ الأميركي، إلا أنها لن تكون وحدها، وهذه نظرة إلى أكثر السباقات الرئاسية غرابة في الماضي، نشرتها شبكة بي بي سي.

رئيس بالإجماع

أول رئيس أميركي، جورج واشنطن، هو الرئيس الوحيد الذي انتخب بالإجماع في تاريخ الانتخابات الأميركية.

وقد كانت أميركا دولة مستقلة حديثاً، بعد أن قطعت علاقاتها مع بريطانيا العظمى في 4 يوليو/ تموز 1776 - اليوم المعترف به الآن في الولايات المتحدة باعتباره عيد الاستقلال.

فنانون أميركيون يحسمون خيارهم بين ترامب وبايدن
مع اقتراب أول انتخابات لها في عام 1788، كانت الولايات المتحدة مكونة من 13 ولاية فقط. 10 فقط كانت مؤهلة للتصويت في الانتخابات لأن نورث كارولاينا ورود آيلاند لم تصدق بعد على دستور الولايات المتحدة الجديد ولم تعين نيويورك ناخبين في الوقت المناسب.

من بين هذه الولايات العشر، سمحت ست ولايات فقط للأشخاص بالتصويت للذكور البيض فقط، بينما احتفظت الولايات الأربع الأخرى بالقرار لمشرعي الولاية.

أول مرشحة

في انتخابات عام 1872 أصبحت فكتوريا وودهل أول امرأة تترشح لمنصب الرئيس، ممثلة حزب "الحقوق المتساوية". وكان فريدريك دوغلاس، نائبها في الترشح وهو أول أميركي من أصل أفريقي يدخل سباق الانتخابات.

لكن بينما صنع وودهول ودوغلاس التاريخ، لم يحصلا على الكثير من الأصوات. والغريب أن وودهول، لم يُسمح لها حتى بالتصويت لنفسها، إذ لم يكن قد تم التصديق على التعديل التاسع عشر للدستور الأميركي الذي يمنح المرأة حق التصويت في جميع الولايات الأميركية حتى عام 1920.

مرشح في السجن

شهدت الانتخابات الأميركية عام 1920 انتصاراً شاملاً للمرشح الجمهوري وارن جي هاردينغ.

وكأول انتخابات في أميركا كان للمرأة فيها حق التصويت في جميع الولايات الـ 48 في البلاد، ارتفع التصويت الشعبي من 18.5 مليون قبل أربع سنوات إلى 26.8 مليونا.

وشهدت الانتخابات أيضاً فوز الاشتراكي يوجين دبس بأقل من مليون صوت في جميع أنحاء البلاد، وهي أعلى نسبة على الإطلاق لمرشح اشتراكي.

احتل دبس المركز الثالث في الترتيب العام، لكنه فشل في الفوز بأي أصوات جامعية. لكن ما يجعل دوره مميزاً في تاريخ الانتخابات هو أنه أدار حملته بالكامل من السجن.

قبل عامين من الانتخابات، ألقى دبس خطاباً مناهضاً لمشاركة بلاده في للحرب العالمية الأولى.

قبض عليه ووجهت إليه تهمة التحريض على الفتنة وسُجن - لكنه وعد بالعفو إذا نجح في الانتخابات.

ديوي يهزم ترومان

في انتخابات عام 1948، سعى الرئيس هاري ترومان لإعادة انتخابه، بعد أن صعد إلى الرئاسة عقب وفاة فرانكلين دي روزفلت قبل ثلاث سنوات.

لكن كان من المتوقع على نطاق واسع أن يخسر ترومان الديمقراطي الانتخابات، حيث تقدم منافسه، الحاكم الجمهوري لنيويورك توماس إي ديوي، بشكل مريح في استطلاعات الرأي.

هاري ترومان

مع ظهور فرص ترومان في إعادة انتخابه قاتمة، جاءت عناوين صحيفة شيكاغو تريبيون لصالح ديوي وطبعت طبعات مبكرة، بينما كانت الأصوات لا تزال قيد العد، لصالح المنافس.

كتب العنوان الرئيسي "ديوي يهزم ترومان"، لكن سرعان ما أصبح واضحاً أن ترومان كان مستعداً لتحقيق نصر غير متوقع. قامت صحيفة تريبيون بتعديل العنوان الرئيسي للطبعات اللاحقة.

انتخابات 2000

في انتخابات عام 2000 واجه الجمهوري جورج دبليو بوش، مرشح الحزب الديمقراطي آل غور، وانتظر الأميركيون 35 يوماً حتى صدور حكم من المحكمة العليا يحسم من الرئيس.

آل غور استسلم لقرار المحكمة وقبل الهزيمة
وكان غور فاز بفارق 500 ألف صوت عن بوش على المستوى الوطني، لكن عندما فاز بوش بأصوات فلوريدا ارتفع مجموع أصوات المجمع الانتخابي إلى 271 ما حسم الرئاسة لصالحه.

الأزمة التي اندلعت تلخص بأن غور اتصل مساء ببوش معلناً الاعتراف بهزيمته، ثم عاد وسحب الاعتراف وطالب بإعادة عد الأصوات في فلوريدا، لكن المحكمة العليا أصدرت قرارها وفاز بوش، الفوز الذي قاده إلى أول ولايتين كرئيس للولايات المتحدة

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا