طوبى للخالدين.. / د. إسحاق الكنتي :|: وزارة الصحة : تسجيل 34 إصابة و15 حالة شفاء :|: القبض على 3 أشخاص ومصادرة كمية من الخموربروصو :|: مصدر: تم توجيه الدعوة للرئيس السابق ولكنه لم يحضر :|: الرئيس يشرف على العرض العسكري في العاصمة :|: قائمة الموشحين اليوم بمناسبة ذكرى الاستقلال :|: أسعارالذهب العالمية تتتراجع لأقل من 1800 دولارللأوقية :|: إقامة حفل رفع العلم الوطني في القصر الرئاسي :|: شارع المختار ولد داده مكان الاحتفال بالذكرى ال60 للاستقلال :|: خطاب الرئيس الى لأمة بمناسبة ذكرى الاستقلال :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

جديد الهبة الشعبية لنصرة المصطفى (ص) / المرابط ولد محمد لخديم
أمريكا.. 5 رؤساء خسروا الانتخابات وفازوا بالرئاسة
أمريكا في اختبار الديمقراطية.. هل يتكررما حصل قبل 20 عاماً؟
معلومات عن الثروة المعدنية وجهود شركة"سنيم"
لقاح "فايزر" المحتمل لكورونا.. هل يدعو للتفاؤل؟
"كوسموس" تؤكد مواصلة العمل في حقل "احميم " للغاز
رصد صاروخ هارب من مهمة بعد 54 عامًا من فقدانه
من غرائب قصرالبيت الابيض الأمريكي !!
تسريبات : تعيينات في قطاعي الصحة والتجارة
معلومات بشأن الضريبة الجديدة لجمركة السيارات
 
 
 
 

صورة لثوران بركان على كوكب الزهرة!

السبت 31 تشرين الأول (أكتوبر) 2020


حدثت عدة انفجارات بركانية كارثية هنا على الأرض منذ ثوران بركان جبل فيزوف عام 79 ميلادي وحتى ثوران جبل بيلي عام 1902.

ولكن صورة جديدة نشرتها وكالة ناسا تكشف أن الانفجارات البركانية على كوكب الزهرة، يمكن أن تكون أكثر دراماتيكية.

وأنشئت الصورة بواسطة بيتر روبن، وعُرضت كصورة فلكية لليوم من ناسا.

وأوضحت ناسا: "أُعلن عن أدلة على وجود براكين نشطة حاليا على كوكب الزهرة في وقت سابق من هذا العام، مع الدفء غير المبرر للمناطق التي يعتقد أنها تحتوي فقط على البراكين القديمة. وعلى الرغم من التقاط صور كبيرة لكوكب الزهرة بالرادار، فإن سحب حمض الكبريتيك السميكة تمنع التقاط آفاق الضوء البصرية".

وفي الصورة، يمكن رؤية عمود هائل قادم من بركان ثائر، بينما تغطي حقول الحمم البركانية الشاسعة سطح الكوكب.

وتبلغ درجة حرارة سطح الزهرة نحو 465 درجة مئوية - وهي ساخنة بدرجة كافية لإذابة الرصاص.

وتشير الدراسات المبكرة إلى أن البراكين يمكن أن تلعب دورا رئيسيا في دورة الحياة على كوكب الزهرة.

وأضافت ناسا: "يمكن أن تلعب البراكين دورا مهما في دورة حياة كوكب الزهرة، لأنها يمكن أن تدفع الأطعمة الكيميائية إلى الغلاف الجوي العلوي الأكثر برودة حيث قد تطفو الميكروبات الجائعة."

المصدر: ميرور

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا