من تسريبات مجلس الوزراء اليوم :|: دعم حكومي بأكثرمن مليارأوقية لشركة الألبان :|: انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء :|: BP تدرس تخفيض نسبتها في مشروع الغاز :|: ملياردير ياباني يبحث عن مرافقين في رحلته حول القمر! :|: أسعارالنفط تهبط لأدنى مستوى في أسبوعين :|: سفيرة ألمانيا تتحدث عن استقطاب التنقيب السطحي للوافدين :|: وارة الصحة: تسجيل 18 إصابة و23 حالة شفاء :|: ينجومن هجوم لدب قطبي بأعجوبة ! :|: حساب بCDD لأموال محجوزة للرئيس السابق :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مصدر: حديث عن تعديل وزاري جديد مرتقب
قرصان إنترنت يرعب أسرة كاملة .. واكتشاف مفاجأة مذهلة !
لماذا يضع مضيفو الطيران أيديهم خلف ظهرهم عند الاستقبال؟
اللقاح أم الدواء؟ خبراء الصحة يكشفون خطأ "مكلفا للأرواح"
اجتماع مرتقب لفيدراليات الحزب الحاكم
التعليم في موريتانيا : المشاكل والحلول / الحسن ولد محمد الشيخ
5 فوائد لـ«ماء المطر» !
فيلم "الرجل الذي باع ظهره" يشق طريقه للأوسكار
موريتانيا.. "التوك توك" يغزو شوارع نواكشوط
اعلان التعديلات الجديدة على مرسوم «تقويم المعلمين»
 
 
 
 

الخارجية تصدبيانا بمناسبة الهجوم "لارهابي" في فرنسا

الجمعة 30 تشرين الأول (أكتوبر) 2020


عبرت الجمهورية الإسلامية الموريتانية عن استيائها الكبير من الهجوم الإرهابي على رواد كنيسة "نوتردام" بمدينة نيس بالجمهورية الفرنسية.

وأعربت في بيان صادر عن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج تسلمت الوكالة الموريتانية للانباء نسخة منه، عن إدانتها الشديدة لهذا العمل الهمجي، الذي جاء في يوم مولد النبي صلى الله عليه وسلم الذي حمل إلى العالم معاني الرحمة ومبادئ التسامح وعمل على إقامة السلام والإخاء بين الناس.

وفيما يلي نص البيان

" تلقت الجمهورية الإسلامية الموريتانية، باستياء كبير، أنباء الهجوم الإرهابي على رواد كنيسة "نوتردام" بمدينة نيس بالجمهورية الفرنسية، في يوم تخلد الأمة الإسلامية فيه ذكرى مولد النبي الذي حمل للعالم معاني الرحمة ومبادئ التسامح وعمِل على إقامة السلام والإخاء بين الناس، وشدد على تكريم الانسان وحفظ النفس ونبذ القتل والعنف والفتنة، صلوات الله وسلامه عليه.

وإن الجمهورية الإسلامية الموريتانية، إذ تقدم بهذه المناسبة الأليمة تعازيها إلى الحكومة الفرنسية، وإلى أسر الضحايا، وتتمنى الشفاء العاجل للجرحى، لتؤكد إدانتها الشديدة لهذه العملية الهمجية، وأنها بقدر ما تدين وتشجب الإساءة إلى الأديان والعقائد أيا كانت، فإنها بنفس القدر تشجب وتدين كل عدوان على الأبرياء باسم الدين، وتندد بكل أشكال الإرهاب والتطرف والتحريض على الكراهية والعنصرية أيا كان مصدره، كما تؤكد في الوقت ذاته، تمسكها القوي بالقيم والمثل الانسانية في الإخاء والتسامح والتعايش التي شرَعتها الأديان وكرسها الإجماع الدولي في منظومات الأعراف والقوانين والنظم الدولية.

كما تؤكد تمسكها بعلاقات الصداقة والتعاون التي تربط بين بلادنا وفرنسا، والقائمة دوما على مبادئ التعاون والصداقة

والاحترام المتبادل".

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا