تحديد تاريخ فتح منطقة "الشگات" أمام المنقّبين :|: ندوة تحت عنوان: الدولة الوطنية.. المكاسب والتحديات" :|: وزيرالداخلية: تم تفكيك أكثر من 30 شبكة للهجرة غيرالشرعية :|: تخليد ربع قرن على تأسيس كلية العلوم :|: "العجوزالمعجزة".. انتصرت على أمراض خطيرة :|: تفاؤل حذربنموالاقتصاد العالمي :|: مواقف أمريكية حديدة من الشأن الموريتاني :|: اللجنة الوطنية للمنح تحدد آجال التظلمات :|: وزيرالداخلية يتحدث عن وضعية الأجانب بموريتانيا :|: البطالة جرح الشباب الذي لا يندمل / محمد المختار الشيخ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أمريكا.. 5 رؤساء خسروا الانتخابات وفازوا بالرئاسة
أمريكا في اختبار الديمقراطية.. هل يتكررما حصل قبل 20 عاماً؟
معلومات عن الثروة المعدنية وجهود شركة"سنيم"
من غرائب قصرالبيت الابيض الأمريكي !!
لقاح "فايزر" المحتمل لكورونا.. هل يدعو للتفاؤل؟
"كوسموس" تؤكد مواصلة العمل في حقل "احميم " للغاز
رصد صاروخ هارب من مهمة بعد 54 عامًا من فقدانه
تسريبات : تعيينات في قطاعي الصحة والتجارة
معلومات بشأن الضريبة الجديدة لجمركة السيارات
رب فاعلة فاعلة /المهندس الزراعي حبيب الله الهريم آل حبيب*
 
 
 
 

بدء التكوين على البرنامج الجديد للسنة الأولى الابتدائية

الجمعة 23 تشرين الأول (أكتوبر) 2020


أشرف معالي وزير التهذيب الوطني والتكوين والاصلاح السيد محمد ماء العينين ولد أييه اليوم الجمعة بمدينة كيهيدي على افتتاح ورشة للتكوين على البرنامج الجديد للسنة الأولى من التعليم الأساسي لصالح مفتشي التعليم في عواصم المقاطعات التابعة لولايات كوركول ولبراكنه واترارزه و كيدي ماغه.

وتنظم ورشات متزامنة للغرض ذاته في مباني مدارس تكوين المعلمين بكل من انواكشوط و لعيون و اكجوجت لصالح مفتشي المقاطعات في باقي ولايات الوطن .

وستشهد الورشات التكوينية التي تدوم خمسة أيام تقديم عدة عروض تفصيلية يقدمها خبراء تربويون أشرفوا على إخضاع البرنامج لعملية إثراء و غربلة و تنقيح على مدى أسبوعين بدعم من اليونيسكو،حيث سيتم الشروع في تدريس البرنامج الجديد مع افتتاح السنة الدراسية 2020 - 2021 .

وفي كلمته بالمناسبة أكد معالي الوزير أن عملية التكوين على البرامج في حلتها الجديدة تعني من بين أمور أخرى إطلاع هيئة التأطير و بشكل دقيق على مستجدات هذا البرنامج المتمثلة في تخفيف المحتوى المعرفي لصالح الأنشطة و اكتساب المهارات .

وأضاف أن العنوان البارز لورشات المراجعة الام هو "تلميذ يقرأ و يكتب مع نهاية العام الدراسي"، حيث أصبح هذا العنوان هو الهدف الاندماجي الأبرز للعملية برمتها ، كما استهدفت تلك المراجعة استحداث تقنيات ديداكتيكية جديدة تساعد المعلم على تحقيق ذلك الغرض و تضع تحت يده الطرق التربوية المناسبة لذلك .

وقال إن عملية التكوين الحالية تعني أيضا العمل على خلق طاقم يمتاز بالكفاءة، قادر على نقل مضامين البرنامج الجديد إلى هيئة التدريس و بشكل يسمح بتعليمه و بجعله من ضمن العدة التربوية المتاحة للمعلم كخطوة أولى في طريق خطوات أخرى تشمل تكوين كل المدرسين لاحقا إن شاء الله .

وأوضح معالي الوزير أن خيار إصلاح منظومتنا التربوية خيار لا رجعة عنه و سيتم تحقيقه بإذن الله ، مؤكدا أن الوزارة منفتحة على كافة الطيف التربوي بل و على كافة النخب للاستفادة من آرائهم و أفكارهم و الاستئناس بمقترحاتهم، كما ترحب بإسهام النقابات و روابط آباء التلاميذ و منظمات المجتمع المدني في الجهد المبذول لتحقيق تحسن نوعي في نمط التسيير الإداري و كذا في المعالجة المتبصرة للاختلالات الملاحظة في منظومتنا التربوية.

وأشار إلى عزم الوزارة على إعادة الاعتبار لمهمة التأطير التربوي و الإداري و على وضع الخبير الوطني في موقعه المناسب إن شاء الله .

و كان عمدة بلدية كيهيدي السيد طاهرا برادجي قد رحب قبل ذلك بمعالي الوزير و بوفده المرافق مثمنا احتضان كيهيدي لهذه الورشة التكوينية الهامة و التي تعلق عليها أجيال الوطن آمالا كبيرة لتطوير التعليم و تحيين المناهج الدراسية لمواكبة التطور الهائل في عصر السرعة و كذا ملاءمة التخصصات و التوجهات الجديدة مع احتياجات سوق العمل .

و أضاف أنه لا غرو إن شهدت مدينة كيهيدي وضع اللبنة الأولى في صرح البرنامج التربوي الجديد، حيث تم افتتاح أول مدرسة ابتدائية في تاريخ البلاد بكيهيدي سنة 1898 م أي قبل عامين من وصول أول طلائع المستعمر للبلاد .

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا