وزارة الصحة : 8 إصايات و9 حالات شفاء :|: الرئاسة: يوم الجمعة المقبل عطلة معوضة :|: يوم تشاوري حول زراعة الاعلاف والخضروات :|: انتخاب رئيس للفريق البرلماني للحزب الحاكم :|: الشرطة بروصوتعيد توقيف عصابة احتيال :|: المَكَانَةُ الدبلوماسِيِّةُ لموريتانْيا بِشِبْهِ المنطقة / المختار ولد داهى :|: أسرع خدمة انترنت توجد بهذه الدول :|: إعلان نتائج جائزة شنقيط للعام 2020 :|: "الحصاد" ينشربيان مجلس الوزراء :|: السلطات ترخص لوقفة منددة بالإساءة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

اكتشاف بحيرات مدفونة تحت سطح المريخ !
وداعا أيها الصديق العزيز/ محمدٌ ولد إشدو
واتساب سيتوقف عن العمل على هذه الهواتف 2021
المرحوم بدرالدين أول من أقنعني بالنضال القومي العربي.. محمد الحسن ولد لبات
وسائِطُ التَّواصُل الاجْتِماعِيِّ وحُدودُ واجبِ التَّحَفُّظِ / المختار ولد داهى
موؤودة الإمتياز... بأي ذنب قتلت؟!/ د. محمد ولد الخديم ولد جمال
الإنترنت الفضائي أصبح جاهزا للاستخدام
الحوارضرورة أم تصنع للانفتاح؟ / محم ولد الطيب
ماذا يجري في تعليمنا؟!! / التراد سيدي
دلائل النبوة / محفوظ ولد ابراهيم فال
 
 
 
 

خبيرفلكي: الليلة يختفي القمرمن السماء !

الجمعة 16 تشرين الأول (أكتوبر) 2020


كشف رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية السابق في مصر الدكتور أشرف تادرس، عن حدوث ظاهرة فلكية تشهدها سماء العالم اليوم الجمعة الموافق 16 أكتوبر الجاري.

وبحسب موقع "مصراوي"، أضاف تادرس، أن "الظاهرة تتمثل في القمر الجديد أو المحاق وفي هذا الوقت لن يكون القمر مرئيا في السماء طوال الليل".

وأوضح أن "هذا التوقيت هو أفضل وقت في الشهر لمراقبة الأجسام الخافتة مثل المجرات والحشود النجمية والكويكبات والنجوم الخافتة".

وأكد أن "الظاهرة ليست لها أي أضرار على نشاط الإنسان بصفة عامة على الأرض، ويتابعها هواة الفلك والمهتمين برصد السماء لروعة المنظر وأخذ صور احترافية لها".

وفي وقت سابق، قام علماء من جامعة دورهام البريطانية بإنشاء نموذج لعواقب اصطدام الأرض بجسم سماوي آخر، حيث يعتقدون أن القمر ظهر نتيجة لمثل هذه الكارثة.

وأظهرت البيانات أن كوكب الأرض فقد ما يصل إلى 60 في المئة من غلافه الجوي بعد حادثة الاصطدام وظهور القمر.

ووفقا لمجلة "Astrophysical Journal Letters"، فإن الدراسة تضمنت أكثر من 300 محاكاة تم إنشاؤها باستخدام كمبيوتر خارق. ووفقا لهم، فإنه من المعتقد أن كوكبا بحجم المريخ اصطدم بالأرض قبل حوالي 4.5 مليار سنة.

ودرس العلماء مئات السيناريوهات المختلفة من حيث زاوية وسرعة وقطر وطبيعة الجرم السماوي عند اصطدامه بالأرض. وأظهرت النتائج أن كوكب الأرض فقد من 10 إلى 60 في المئة من غلافه الجوي.

وقال العلماء إن البيانات التي حصلوا عليها مفيدة ليس فقط لدراسة التاريخ القديم، بل تساعد على فهم أفضل لكيفية تأثير الاصطدامات الكونية على الكواكب الصخرية خارج النظام الشمسي.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا