قائمة معفية من رسوم اختبارفحص كورونا PCR :|: وزارة الصحة : تسجيل 12 إصابة و15 حالة شفاء :|: نواذيبو: غرق العشرات من المهاجرين السريين في المياه الدولية :|: مصدر: بدء دمج مقدمي خدمات التعليم في الوظيفة العمومية قريبا :|: ترقيات جديدة في موظفي بعض السفارات :|: رئيس الجمهورية يدون حول المولد النبوي الشريف :|: FMI : الاقتصاد العالمي أمام انحدار شديد ورحلة صعبة :|: موريتانيا تحتفل اليوم بعيد المولد النبوي الشريف :|: إذاعة موريتانيا توزع جوائزمسابقة القرآن الكريم :|: وزارة الصحة : 8 إصايات و9 حالات شفاء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

اكتشاف بحيرات مدفونة تحت سطح المريخ !
وداعا أيها الصديق العزيز/ محمدٌ ولد إشدو
واتساب سيتوقف عن العمل على هذه الهواتف 2021
المرحوم بدرالدين أول من أقنعني بالنضال القومي العربي.. محمد الحسن ولد لبات
وسائِطُ التَّواصُل الاجْتِماعِيِّ وحُدودُ واجبِ التَّحَفُّظِ / المختار ولد داهى
موؤودة الإمتياز... بأي ذنب قتلت؟!/ د. محمد ولد الخديم ولد جمال
الإنترنت الفضائي أصبح جاهزا للاستخدام
الحوارضرورة أم تصنع للانفتاح؟ / محم ولد الطيب
ماذا يجري في تعليمنا؟!! / التراد سيدي
دلائل النبوة / محفوظ ولد ابراهيم فال
 
 
 
 

موريتانيا تخلد اليوم العالمي لغسل الأيدي

الخميس 15 تشرين الأول (أكتوبر) 2020


خلدت وزارة التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للطفولة اليونسف اليوم الخميس بمدرسة أبي هريرة في مقاطعة دار النعيم ،اليوم العالمي لغسل الأيدي .

وتسعى الوزارة من خلال الحفل المنظم بالمناسبة تحت شعار "الأيادي النظيفة للجميع" إلى التوعية والتحسيس بأهمية النظافة بشكل عام وفي الوسط المدرسي بوجه خاص.

وأوضح المستشار المكلف بالصحة المدرسية ، السيد إدوم ولد مزيد في كلمة بالمناسبة أن إجماع المنظومة الدولية منذ أزيد من عقد من الزمن على اعتبار الخامس عشر اكتوبر يوما عالميا لغسل الأيدي، يكتسي ـ رغم بساطته - أهمية قصوى للفرد والجماعة على حد السواء.

وأضاف أن مستوى الترابط بين الصحة الجيدة من جهة والمستوى المرتفع للتحصيل الدراسي يعمل على الرفع من مستوى التركيز لدى التلاميذ واستيعابهم للمعارف ، مشيرا الى أن المرض في المقابل يؤثر سلبا على التحاقهم بالمدارس، كما أن له اليد الطولى في إضعاف الأداء المدرسي وارتفاع مستوى التغيب المزمن وبالتالي ازدياد المتسربين بشكل مطرد.

وأشار أن الوزارة تعمل من خلال تنفيذ سياسات الصحة المدرسية المقترحة، على الرفع من مستوى الوعي الصحي في الوسط المدرسي على كافة المستويات المركزية والجهوية ، وتقديم العروض والدروس النموذجية للوقاية من بعض الأمراض المنتشرة في الوسط المدرسي ، مشيرا الى أن غسل الأيادي بالماء والصابون بصورة صحية متقنة قبل الأكل وبعده، يشكل عاملا أساسيا للوقاية.

ومن جانبه أشاد المكلف بمهمة في بلدية دار النعيم، السيد بونن ولد أحمد سالم بالجهود التي تقوم بها الوزارة والمعنيين بالنظافة في مقاطعته، داعيا الجميع إلى ضرورة التحسيس بأهمية غسل الأيادي بالماء والصابون.

وبدوره بين ممثل اليونسف، السيد مصطفى هارون أهمية غسل الأيدي بالماء والصابون في الوقاية من الأمر اض، وخاصة في ظل تفشي فيروس كورونا، مشيدا بالجهود المبذولة من قبل الحكومة في هذا الصدد.

ونوه مدير المدرسة، السيد عمر عبد العزيز ون، بما تقوم به منظمات المجتمع المدني، وخاصة منظمة سرفو في مجال التحسيس ومد يد العون لبناء منظومة صحية مدرسية متكاملة .

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا