الرئاسة: يوم الجمعة المقبل عطلة معوضة :|: يوم تشاوري حول زراعة الاعلاف والخضروات :|: انتخاب رئيس للفريق البرلماني للحزب الحاكم :|: الشرطة بروصوتعيد توقيف عصابة احتيال :|: المَكَانَةُ الدبلوماسِيِّةُ لموريتانْيا بِشِبْهِ المنطقة / المختار ولد داهى :|: أسرع خدمة انترنت توجد بهذه الدول :|: إعلان نتائج جائزة شنقيط للعام 2020 :|: "الحصاد" ينشربيان مجلس الوزراء :|: السلطات ترخص لوقفة منددة بالإساءة :|: محكمة الحسابات تفتش شركة «سنات» :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

اكتشاف بحيرات مدفونة تحت سطح المريخ !
وداعا أيها الصديق العزيز/ محمدٌ ولد إشدو
واتساب سيتوقف عن العمل على هذه الهواتف 2021
المرحوم بدرالدين أول من أقنعني بالنضال القومي العربي.. محمد الحسن ولد لبات
وسائِطُ التَّواصُل الاجْتِماعِيِّ وحُدودُ واجبِ التَّحَفُّظِ / المختار ولد داهى
موؤودة الإمتياز... بأي ذنب قتلت؟!/ د. محمد ولد الخديم ولد جمال
الإنترنت الفضائي أصبح جاهزا للاستخدام
الحوارضرورة أم تصنع للانفتاح؟ / محم ولد الطيب
ماذا يجري في تعليمنا؟!! / التراد سيدي
دلائل النبوة / محفوظ ولد ابراهيم فال
 
 
 
 

كيف تؤثرالنوافذ المتسخة على صحة الإنسان؟

الاثنين 12 تشرين الأول (أكتوبر) 2020


اتضح أن غسل النوافذ ليس مسألة نظافة فحسب، بل مسألة صحية أيضًا. تحدث أنطون ياستريبتسيف، الخبيرالبيئي ومدير مختبر بيئة الفضاء الحي، لماذا تحتاج إلى غسلها مرتين على الأقل في السنة.

كلما زادت إضاءة الغرفة، زاد الضوء الطبيعي فيها، كلما كان الشخص أكثر راحة. هذا ما لاحظه خبراء حفظ الصحة في القرن التاسع عشر، لذلك ستجد في المنازل القديمة نوافذ في جميع الغرف، بما في ذلك غرف التخزين والمراحيض والحمامات. وقال في مقابلة مع "سبوتنيك"، إنه يعتقد أن ضوء الشمس يدخل الغرفة ويطهرها.

وقال: "لا يتعلق الأمر بتطهير الغرفة بقدر ما يتعلق بالتشمس، لأنه كلما كانت الغرفة أكثر إشراقًا، كان شعور الشخص أفضل. إذا كانت النوافذ متسخة، فإن الضوء سيخترق النوافذ بشكل أقل، وهذا أمر خطير للغاية. لذلك، من المهم غسل النوافذ".

وأضاف أن هناك صلة غير مباشرة بين صحة الإنسان والأوساخ السوداء التي تتراكم على النوافذ.

وأوضح الخبير: "من الأفضل غسل الأوساخ من الإطار، من النوافذ، من عتبات النوافذ. الأوساخ السوداء هي شيء لم يدخل الغرفة بعد. إذا لم تغسل هذه الأوساخ، التي تحتوي، من بين أشياء أخرى، على السخام والمواد المسببة للسرطان، يمكن أن تطير إلى الغرفة مع هبوب رياح".

وأشار الخبير البيئي إلى أنه من الأفضل غسل النوافذ مرتين في السنة.

وتابع: "يختلف تكوين الغبار في الصيف والشتاء. ففي الصيف، يكون بشكل أساسي حبوب اللقاح، التي يعاني الكثير من الناس من حساسية تجاهها، وزغب الحور والأوساخ النباتية الأخرى، وفي الشتاء يتراكم السخام والكلوريد بشكل أكبر. ومن الضروري غسلها في الصيف والشتاء".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا